أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات (صفحه 160)

المقالات

العقل والنضوج الإيماني

تأمّل في إنجيل الأحد الثاني من زمن القيامة تحتاج حياتنا الإيمانيّة إلى تنقيّة مستمرة لندخل إلى أعماق حياة ومحبّة الله ,فالأنا البشرية ولاسيما بعقلانيتها , تدفعنا إلى التساؤل والبحث ,وأحياناً إلى الشك والتشويه والضلال.لقد قال جان لاكروا:” ما من شيْ أسوأ من عقلانية خالية من الإيمان, إلّا إيمانٍ خالٍ من …

أكمل القراءة »

هجرة المسيحيين: قرع اجراس الخطر

تصاعد هجرة المسيحين اليوم في العراق مخيفٌ ومقلقٌ جدًا. لي سنة وبضعة اشهر على تسلمي رئاسة الكنيسة الكلدانيّة وزرت معظم المدن ومن عمق واقعنا اقرع اجراس الخطر واعلن اننا كنيسة منكوبة. وإن استمر الوضع على هذا المنوال فسوف لن يكون عددنا بعد عشر سنوات سوى بضعة الاف! اورد مثالا عن …

أكمل القراءة »

موعظة الجمعة العظيمة لسيادة المطران يوسف توما الدومنيكي

كاتدرائية قلب يسوع، كركوك لماذا نعيد تكرار الجمعة العظيمة في كل سنة؟لكي نتذكر، فالنسيان آفة، والإنسان عندما لا يتذكر يعاني إما من مرض أو من مشكلة كبيرة، ما أكثر من يعاني من النسيان، فيحاول أن يسجّل ويحفظ، والدراسة منذ طفولتنا تعلمنا أن لا ننسى، والعلم في الصغر كالنقش على الحجر. …

أكمل القراءة »

كيف نختبر القيامة في حياتنا؟

تأمّل في إنجيل عيد القيامة لاقوة تهزم الموت وتُعطي حياةً جديدة ,إلا قوّة الحبّ. عندما يتغلغل الحبّ إلى أعماق الإنسان , يحرّره من كلّ القيود والظلمات والعبوديات , ويجعله سيداً حرّاً قويّاً , ابناً لله. عندما يلمس حبّ يسوع قلب الإنسان , يغيّره , يجذبه إلى طرق الاهتداء والعشق الإلهي …

أكمل القراءة »

ما هو موقفي من ألم يسوع الخلاصي؟

تأمّل في إنجيل الجمعة العظيمة لقد كان من الممكن أن يخلِّص المسيح العالم بلا ألم , ولكن هل يمكن أن يخلّصه دون المحبّة العظمى التي تجلت على صليب الألم؟ يقودنا روح العالم إلى السعي لتحقيق سعادة دنيوية, تأتي من حياة سهلة مريحة مضمونة , تبتعد عن المشاكل والصعوبات والاّلام , …

أكمل القراءة »

أنا عطشان

(يوحنا 19 : 28) كانت هذه الصرخة الوحيدة التي أطلقها الرب يسوع من على الصليب، معبّرة عن آلامه الجسدية. قالها الرب وسط الآلام الشديدة، ومع هذا كان ضابطاً لنفسه، صامتاً ومواظباً بالصلاة لله، ذلك الذي قَبِلَ أن يأخذ مكاننا فوق الصليب ويصير عطشاناً ليروي عطشنا الأبدي. ولكن هل يمكن أن …

أكمل القراءة »

قصيدة الصقر لرحيل المثلث الرحمات مار دلي

قدم الاب سعيد بلو قصيدة بمناسبة رحيل مثلث الرحمات مار عمانوئيل الثالث دلي الى الاخدار السماوية الصقريا صقر هل تعب الجناج فهَمً في هجر الطيور؟أم قد دعاك سنا الخلود فشئت للخلد العبورفي موكب الانوار سرت وسار في النور السروريا أبن الفراتين المهابة في محياك الوقورمجد المهابة كان في سر الوجود …

أكمل القراءة »

أسقف ودومنيكي في آن معا!

في الرسالة إلى العبرانيين فصول مهمة عن الكهنوت يتطرق كاتبها إلى المسيح ككاهن أعظم ويشدد على تضحيته وقربانه ويضع كل مسيحي في علاقة كهنوتية مع الله. ولدى الأسقف ملء الكهنوت، وهو لم يعد رجل عبادة فقط، كما كان الكاهن في العهد القديم، وإنما إضيفت إليه صفة الراعي التي في العهد …

أكمل القراءة »

رسالة القيامة

ايّها الاحبّاء، في خضّمِ الاوضاع ِالمُقلقة التي نَعيشُها داخل العراق، والتحدّيات التي يُواجهها من هم في المهجر، يأتي الاسبوع المقدس بأحداثه المتجذرة في عمق تاريخ الخلاص انتعاشا “لذاكرتنا المسيحيَّة. يسوع هو في قلب هذه الاحداث، وجسدُه المحطمّ والقائم قوّةٌ دافعةٌّ وطريقٌ الى حياة جديدة. انه “مركز ايماننا” وقيمةُ حياتنا معنىً …

أكمل القراءة »

فرح الانجيل: القسم الثاني

الالتزام السخي: مع ان هذه الرسالة تطلب منّا التزاماً سخيّاً، سيكون خطأً أن نفهمها كواجب بطولي شخصي، لأنّ العمل، قبل كل شيئ، هو عمله (المسيح)، بعيداً عما نستطيع ان نكتشفه أو نفهمه، يسوع هو “المبشر الأول والأكبر” (بولس السادس: التبشير بالانجيل 1975). في اية صيغة من التبشير فان الاولوية هي …

أكمل القراءة »