الرئيسية / المقالات (صفحه 186)

المقالات

تأمل في سفر الأمثال 30 : 11-14

جيل يلعن أباه ولا يبارك أمه. جيل طاهر في نفسه وهو لم يغتسل من قذره. جيل ما أرفع عينيه وما أعلى حواجبه. جيل أسنانه سيوف وأضراسه سكاكين لأكل المساكين على الأرض والفقراء من بين الناس. ما أشد حنيننا للأجيال القديمة وحياتها. يومَ كانت الأسرة أسرة واحدة فاعلة، لكل واحد عمله، …

أكمل القراءة »

تأمل في رسالة بطرس الرسول الأولى 2 : 11 ، 12

أيها الأحباء: أطلب إليكم كغرباء ونزلاء أن تمتنعوا عن الشهوات الجسدية التي تحارب النفس، وأن تكون سيرتكم بين الأمم حسنة لكي يكونوا فيما يفترون عليكم كفاعلي شر، ممجدين الله في يوم الافتقاد من أجل أعمالكم الحسنة التي يلاحظونها. أيها المؤمنون الأحباء بالرب: يجب أن يعترف المؤمنون الحقيقيون أن رحلتهم في …

أكمل القراءة »

الصليب في حياتنا

(إن كلمة الصليب عند الهالكين جهالة وأما عندنا نحن المخلصين فهي قوة الله. 1كورينتوس 1 : 18). · نتأمل الصليب اليوم كحقيقة بل نعيشها . · الصليب هو أقوى حدث في حياة المسيح رغم أنه أضعف موقف في حياته . · الصليب قوة محولة : · حولت الموت إلى حياة …

أكمل القراءة »

أليس في العراق قديسين؟؟

كم افرحتنا الاخبار القادمة من لبنان هذه الايام حول تطويب رابع لبناني وهو الطوباوي المكرم يعقوب الحداد الكبوشي لينضمّ بذلك إلى قافلة القديسين اللبنانين التي تكبر يوم بعد يوم. فبعد مار شربل والقديسة رفقا و القديس نعمة الله الحرديني ها هو اليوم الطوباوي المكرم الكبوشي ليكون اخيرها وليس اخرها. ولبنان …

أكمل القراءة »

أمي العذراء أنت في قلبي

يا أمي العذراء، أم الرب: أُناجيك مناجاة الابن المُحب، لأني تعلمتُ منك كل الحب، تعلمت منك الصمت المقدس والكلام القليل الذي فيه منتهى الحكمة، تعلمت منك معنى الطاعة عندما أطعتِ أمرَ الرب يوم بشارتك. تعرفتُ عليك قبل مولدك، حيث رأيتك رمزيًا في العهد القديم، فأنت السلّم التي رآها يعقوب تصل …

أكمل القراءة »

الشهيدة فبرونيا النصيبينية

 المقدمة: مع انتشار المسيحية في بلاد ما بين النهرين، أضحت نصيبين حاضرة كنيسة المشرق، ومركز إشعاعها الروحي والثقافي. ففيها أسس مار يعقوب النصيبيني أول جامعة لاهوتية في العالم، وفي جبلها المجاور “إيزلا” انطلقت الحياة الرهبانية مع مار أوجين، وطُورِت ونُظمِت مع إبراهيم الكشكري مؤسس دير إيزلا الكبير، وانطلق رهبانها حاملين …

أكمل القراءة »

سرحتُ في الخيال

ونحن نعيش في هذه الأيام أحداث البشرية المؤلمة في جميع أقاصي الأرض، نسرحُ بالخيال حتى لو كان ذلك تمردا وعصيانا على واقع مرير نُصبح ونُمسي عليه .نصحو من النوم، فنفتح قناتين أو أكثر على التلفاز، ونرى أخبار القتل والموت والدمار تحتل معظم وقت النشرة الإخبارية. تتصفح إحدى الصحف والأمر سيان. …

أكمل القراءة »

تأمل في الألم

يا رب، لقد غشيني ألمُ هذه الدنيا كلها. أنظرُ حولي، فأرى كلّ شيء قد انقلب ضدّي. ليس هناك فرح حقيقي بل فرحٌ تشوبه مسحة من حزن. ولا من حزن حقيقي، بل حزن مملوء من القهر والتذمر والوثنية. لا سلام حقيقي بل سلام تدوسه الدبابات وبساطير العساكر. ولا من ألم في …

أكمل القراءة »

ماذا بعد أحداث الخلاص التي مضت؟

مررنا في الأيام الماضية بأحداث عظيمة تجلت في آلام السيد المسيح وصلبه وقيامته وصعوده إلى السماء، وهي أحداث حزن وألم وموت لكنها تتوجت بفرح قيامة وصعود الرب. وقد عاش المؤمنون، إكليروسا وشعبا، على اختلاف طوائفهم تلك المشاعر، لكن كان هنالك الفرق الكبير بين تلك المشاعر ومشاعرهم التي يعيشونها في العالم، …

أكمل القراءة »

العنصرة قوة الكنيسة

وفيما هو مجتمع معهم أوصاهم أن لا يبرحوا من أورشليم بل ينتظروا موعد الآب. أعمال 4:1. يوم العنصرة وهو الخمسين من يوم قيامة الرب، هو يوم ميلاد الكنيسة الحقيقي. فقد صعد الرب بعد قيامته بأربعين يوما تاركًا تلاميذه مذعورين خائفين مختبئين خلف الأبواب المغلقة خوفا من اليهود. لم يكن لهم …

أكمل القراءة »