الرئيسية / اخر الاخبار / زعيم مسيحي: منازلنا تُفجر في نينوى ويُستحوذ عليها ببغداد

زعيم مسيحي: منازلنا تُفجر في نينوى ويُستحوذ عليها ببغداد

السومرية نيوز / كركوك
وجه بطريرك الكلدان في العراق والعالم لويس روفائيل ساكو، الجمعة، نداء لوقف هدم تاريخ وتراث المسيحيين في العراق، وفيما أشار إلى أن منازل المسيحيين تفجر في نينوى ويستحوذ عليها في العاصمة بغداد، أكد أن 120 ألف مسيحي يعيشون في خيم وكرفانات منذ عام ونصف العام.

وقال ساكو في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن “المسيحيين هم أصل العراق وأهله، وهم أول من استقبل المسلمين القادمين من شبه الجزيرة العربية في اديرتهم ومدارسهم ومؤسساتهم وأورثوهم الكثير في مجال الثقافة والطب والإدارة والزراعة والترجمة”، مشيرا إلى أن “داعش هجر 120 الف مسيحي من الموصل وبلدات سهل نينوى وهم يعيشون في خيم وكرفانات منذ عام ونصف العام”.

وأضاف ساكو أن “داعش بدأ بهدم اديرة المسيحيين وكنائسهم ويفجر بيوتهم لمسح ذاكرتهم”، لافتا في الوقت ذاته إلى أن “هناك جهات واشخاص يقومون بالاستيلاء على بيوت المسيحيين وعقاراتهم ويزورون المستندات لأن في ثقافتهم أملاك غير المسلمين حلال لهم”.

وتابع ساكو قائلا، “مرة أخرى نستصرخ ضمير المسؤولين في الحكومة والمرجعيات الدينية شيعية وسنية من اجل فعل شيء جدي يصون حياة وكرامة وممتلكات المواطنين أيا كانوا لأنهم بشر وعراقيون، ولا يمكن بأي شكل من الاشكال استباحة حياتهم وحريتهم وممتلكاتهم”، مؤكدا أن “هذه الممارسات بعيدة عن رسالة الدين وتعد إبادة جماعية من نوع آخر وأملنا كبير بأن يسمع من يهمه الامر نداءنا الإنساني”.

يشار إلى أن سياسيين مسيحيين يتهمون باستمرار احزابا وجهات سياسية بالاستيلاء على منازل المسيحيين في بغداد، فيما طالبت كتلة الرافدين في (11 تموز 2015) المرجعية الدينية بإصدار فتوى تحرم استملاك منازل المسيحيين “عنوة” في العاصمة.

عن Yousif

شاهد أيضاً

Colloque « Construire la paix au Proche Orient par la promotion de la diversité culturelle et religieuse »

Colloque « Construire la paix au Proche Orient par la promotion de la diversité culturelle …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *