الرئيسية / اخر الاخبار / التغطية الخاصة بزيارة سعادة سفير الفاتيكان لدى العراق والاردن الى أبرشية كركوك والسليمانية الكلدانية

التغطية الخاصة بزيارة سعادة سفير الفاتيكان لدى العراق والاردن الى أبرشية كركوك والسليمانية الكلدانية

 وصل الى أبرشية كركوك والسليمانية يوم 6 أيار2016 سيادة المطران ألبيرتو أورتيغا مارتن، سفير الفاتيكان لدى العراق والأردن، قادما من الأردن تلبية لدعوة سيادة المطران مار يوسف رئيس اساقفة كركوك والسليمانية للكلدان وهي الأولى، منذ أن عيّنه قداسة البابا فرنسيس في هذا المنصب في آب 2015. وبدأت الزيارة بالسليمانية حيث استقبل رسميا في مطار السليمانية الدولي من قبل سيادة المطران يوسف توما ومحافظ السليمانية الدكتور آسو فريدون ووفد من أعيان المدينة ورجال الدين، وقام سعادة سفير الفاتيكان برد الزيارة في اليوم التالي إلى مقر المحافظة وتم تبادل الهدايا التذكارية بالمناسبة. وفي ظهر يوم الخميس 5 أيار قام سعادته بزيارة الرئيس جلال طالباني حيث قدم تحيات الحبر الاعظم البابا فرنسيس لسيادته ومتمنيا له دوام الصحة، مشيدا بالدور الكبير الذي قام به سيادته في توثيق أواصر الأخوة والمحبة والعيش المشترك بين المكونات العراقية، وأن مواقفه المشهودة كانت دوما محل تقدير العراقيين مؤكدا ان البابا فرنسيس يذكر الشعب العراقي دائما بصلواته، كما وتم التباحث حول الأوضاع في العراق ومشكلة المهجرين المسيحين وكيفية مساعدتهم، وأشاد بدور أقليم كردستان في أحتضان المسيحين ورعايتهم وممارسة شعائرهم الدينية بكل حرية. بعدها دعي إلى مائدة الغداء مع الوفد المرافق له المكوّن من راعي الابرشية والأب أيمن راعي خورنة السليمانية ورئيس الرابطة الكلدانية السيد صفاء هندي والسيد أمانج نجيب شمعون عضو مجلس محافظة السليمانية عن المكون المسيحي، وفي المساء كان لسيادة القاصد الرسولي موعد في قداس عيد الصعود ألقى فيه الموعظة التي ترجمها راعي الأبرشية أمام حشد كبير من ابناء شعبنا في السليمانية المكونة من أبناء المدينة وعدد كبير من العوائل المهجرة.
 في اليوم التالي الجمعة 6 أيار قام سيادة المطران أورتيغا مع راعي الأبرشية بزيارات لعدة مواقع تقيم فيها العوائل المسيحية المهجرة التي لجأت إلى السليمانية ففي كنيسة مريم العذراء التي أسكنت فيها (40) عائلة في مساكن جاهزة (كرفانات) وبيوت مؤجرة، وفي موقع كنيسة الأقباط تقيم عشر عائلات وهناك تفاجأ الوفد باستقباله من قبل مجموعة من الشباب والشابات الإثيوبيين (الحبشة) من العاملين في السليمانية، رتلوا على أيقاع الطبول أناشيد جميلة لعيد القيامة الذي احتفلوا به قبل أيام وحسب التقويم الشرقي.
 اما في كركوك فقد كان هناك استقبال حافل لسعادة للقاصد الرسولي لدى وصوله الى دار مطرانية الكلدان من قبل الآباء كهنة كركوك من الكلدان والطوائف الأخرى، الاخوات الراهبات، السيد رائد جمال معاون محافظ كركوك، اعضاء مجلس المدينة من المكوّن المسيحي واعضاء المجلس الابرشي وجمع من أبناء الابرشية. تضمن منهاج زيارة سعادة السفير ليوم السبت صباحا الى عدد من الكنائس الرسولية الشقيقة وعوائل المهجرين القاطنين هناك. فيما أقامت الرابطة الكلداني دعوة غداء على شرفه في الكاتدرائية يوم السبت ظهرا دعي إليها رؤساء الكنائس الشقيقة وأعضاء المجلس الأبرشي والآباء الكهنة والراهبات. اما مساء السبت فقد تفقد سعادته مساكن الطلاب الجامعيين اللاجئين في كركوك والذين يبلغ عددهم (400) ممن تعتني بهم المطرانية الكلدان وتؤمن حاجاتهم منذ صيف (2014). وفي يوم الأحد صباحا قام سيادته بزيارة مدرسة مريمانة والعيادة الخيرية وعيادة طب الأسنان الجديدة. وكان له لقاءات خاصة مع السادة الرسميين في الحكومة المحلية بكركوك من شخصيات علماء الدين من مختلف الطوائف ومسؤولين سياسيين وحزبيين وإداريين ورؤساء عشائر من مختلف أطياف المجتمع. وفي مساء الأحد شارك مع سيادة راعي الأبرشية بالقداس وألقى فيه الموعظة أمام جمع غفير من المؤمنين شدد فيها على أهمية الوجود المسيحي في هذه المنطقة وضرورية وجودهم ليس للكنيسة فحسب بل العراق والمنطقة بأسرهما، وأشاد بنوعية الاستقبال الذي حظوا به من قبل الكنيسة والمؤمنين، وتلقى ترحيبا حارا من قبل الحاضرين في باحة الكنيسة بعد القداس.
في يوم الإثنين باكرا غادرنا إلى عمان حيث يقيم أيضا كسفير لدولة الفاتيكان.
 يذكر ان سعادة السفير الفاتيكان لدى العراق والاردن ولد في مدريد، اسبانيا، في 14 نوفمبر 1962، ورسم كاهناً في 28 نيسان 1990. وبعد حصوله على درجة الدكتوراة في القانون الكنسي، دخل السلك الدبلوماسي للكرسي الرسولي عام 1997، وعمل في نيكاراغوا وجنوب إفريقيا ولبنان، وعمل منذ عام 2004 في فسم العلاقات مع الدول في أمانة سر دولة الفاتيكان (وزارة الخارجية)". أعلن الفاتيكان، ظهر اليوم السبت آب 2015، عن تعيينه للمونسنيور ألبرتو أورتيغا مارتين سفيراً للكرسي الرسولي لدى المملكة الأردنية الهاشمية والجمهورية العراقية خلفاً لرئيس الأساقفة جورجيو لينغوا. ورسم مطرانا في تشرين الثاني من العام نفسه.

 

عن Yousif

شاهد أيضاً

البطريرك ساكو يستقبل الرئيسة العامة الجديدة لرهبانية بنات قلب يسوع الأقدس

البطريرك ساكو يستقبل الرئيسة العامة الجديدة لرهبانية بنات قلب يسوع الأقدس  إعلام البطريركية استقبل مساء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *