الرئيسية / المقالات / الشماس كلمة تأملية

الشماس كلمة تأملية

وجدان نوري باهي القس الياس


الرسل الاولون اختاروا سبعة رجال من الروح والحكمة مملوئين
استفانوس ورفاقه، لحنا جميلا وأيقونة طاهرة
شهدوا لهم أمام الناس بأنهم مباركين
كانوا القدوة والمثل الحسن للشمامسة على مر السنين
وعلى نهجهم ساروا فرحين
كشعلة ملتهبة بالنار وشعور بالانسحاق امام رب العالمين
كرائحة المسيح الزكية ورسالة مقرؤه لبذل الذات في كل حين
كأناء لعمل الروح الذي ملاءهم كما ملأ التلاميذ في يوم الخمسين
مواظبين على الخدمة متواضعين مسرورين
وهناك شماسات كتلميذات مار أفرام لخدمة الطقوس وتأدية التراتيل ساهرين
ملأن مصابيحهن زيتا وللقاء العريس متشوقين

 

أيها الشمامسة والشماسات
لتكن سيرتكم نقية منيرة وكالمصابيح فوق المنارة مضيئين
في الكنائس انتم قدوة في الكلام والتصرف والمحبة بلا لوم غير متذمرين
اعلموا بان الرب قد اختاركم فكونوا ملحا للمؤمنين
وخميرة تخمر العجين
احترسوا من محبة المال والتحزب وداوموا على الاسرار المقدسة وبالتسبيح كونوا مرنمين
وليهبكم الرب بنعمته قوة تجعلكم في الايمان ثابتين
والضيقات صابرين
 (الذين يحسنون الخدمة ينالون مكانة رفيعة وثقة عظيمة في الايمان بالمسيح يسوع)
(الرسالة الاولى الى تيمو – 3:13)

 
تأمل
قال: أذهب واعمل في كرمي
قلت: ها أنذا يارب أقدم حياتي لك
ارفع يدي للصلاة في محرابك المقدس
وأسكب ذاتي لانك تعرف ضعفي
وتحبني كما أنا
تسندني وتقويني في دعوتي
علمني يارب ان اكون سخيا
ان اناضل من اجلك
تعال يارب والمس قلبي وفكري
ابعدني عن التكبر والتذمر
تكلم معي فان عبدك يسمع
انك امين فيما تقدمه لي
من نعم تنسيني الاهانة
والضيقة والاضطهاد
ابارك الرب الذي يصنع العظائم في محبيهم ولاجله
ابارك الرب قائد سفينة حياتي
بك بدأ ميلادي، ومسيرتي
أجوع الى جسدك يوميا ليكون قوتي و قوتي
سأجتهد في الخدمة ليرى الجميع وجهك من خلالي
شكرا لك يارب على ثقتك بي
شكرا على التغيير الذي حدث بحضورك في حياتي
 شكرا لك على الحرية والكرامة والثقة
التي وضعتها في حين دعوتني
أذهب واعمل في كرمي

 

شاهد أيضاً

اللِّقاء الرَّابع سرُّ المعموديَّة: الانتماء إلى عائلة الله الآب

اللِّقاء الرَّابع سرُّ المعموديَّة: الانتماء إلى عائلة الله الآب المقدِّمة نلتقي في الأسرار الكنسيَّة اللهَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *