أخبار عاجلة

تأمل معي

الاب طارق جميل.

 

في آدم وحواء

الرب الإله وضع آدم وحواء في جنة عدن، ولكن ادم لم يقدر أن يحافظ على كلمة الرب رغم التقدير المقدم له من الرب الإله من وضعه في الجنة وخلق له عون "حواء".

كما يذكر لنا تكوين 2: 18، 22، 3: 6 " وغرس الرب الاله جنة في عدن شرقا ووضع هناك ادم الذي جبله، وقال الرب الاله ليس جيدا ان يكون ادم وحده فاصنع له معينا نظيره، وبنى الرب الاله الضلع التي اخذها من ادم امرأة واحضرها الى ادم، فرات المرأة ان الشجرة جيدة للأكل وأنها بهجة للعيون وان الشجرة شهية للنظر فأخذت من ثمرها وأكلت واعطت رجلها ايضا معها فاكل"؛

في إسرائيل …

وكذلك الرب الإله مع شعب إسرائيل فقد جعله أبنا له كما يقول سفر الخروج 4: 22 "فتقول لفرعون هكذا يقول الرب اسرائيل ابني البكر"،
رغم جعله أبنا إلا أنه تذمر في البرية

واطعمه الرب
كما في خروج 16: 11-16 "فكلم الرب موسى قائلا سمعت تذمر بني اسرائيل كلمهم قائلا في العشية تأكلون لحما وفي الصباح تشبعون خبزا وتعلمون اني انا الرب الهكم فكان في المساء ان السلوى صعدت و غطت المحلة وفي الصباح كان سقيط الندى حوالي المحلة و لما ارتفع سقيط الندى اذا على وجه البرية شيء دقيق مثل قشور دقيق كالجليد على الارض
فلما راى بنو اسرائيل قالوا بعضهم لبعض من هو لأنهم لم يعرفوا ما هو فقال لهم موسى هو الخبز الذي اعطاكم الرب لتاكلوا"؛

في يسوع …
ولكن مع يسوع الرب المتجسد
وجدنا الإختلاف
بحيث أنه لم يوضع في جنة ما
ولكنه ولد في مغارة للحيوانات
واخذه الروح للبرية ليجرب فجاع ولم يتذمر  
فكان أمينا للرب الإله
ولم يحد عنه وكلمته البتة
 كما ينقل لنا مرقس 1: 12-13 "وللوقت اخرجه الروح الى البرية وكان هناك في البرية اربعين يوما يجرب من الشيطان وكان مع الوحوش وصارت الملائكة تخدمه"؛
ولهذا قال له الرب الإله في مرقس أيضا 1: 11 "وكان صوت من السماوات انت ابني الحبيب الذي به سررت".

ونحن …
أين مكاننا من هذا التامل؟

خادم المسيح ق. طارق جميل.

 

عن Yousif

شاهد أيضاً

سلسلة جثالقة – بطاركة كنيسة المشرق – الحلقة 26

سلسلة جثالقة – بطاركة كنيسة المشرق – الحلقة 26 الكاردينال لويس روفائيل ساكو ايشوعياب الرابع بن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *