الرئيسية / المقالات / توضيح من ابرشية مار بطرس الكلدانية حول اعفاء القس نوئيل كوركيس من الخدمة الكهنوتية

توضيح من ابرشية مار بطرس الكلدانية حول اعفاء القس نوئيل كوركيس من الخدمة الكهنوتية

+ المطران شليمون وردوني، المدبر الرسولي لأبرشية مار بطرس الكلدانية

إخوتي اخواتي الاحبّاء مؤمنو أبرشية مار بطرس الكلدانية

    أودّ أن أوضح لكم أمر القس نوئيل كوركيس.

1.    القس نوئيل راهب من الرهبان الكلدان ترك ديره من دون رخصة ولم يحاول الانعتاق من الرهبنة الى قبل بضعة أشهر ولم يتم دمجه في أبرشية مار بطرس كل هذه الفترة.

2.     القس نوئيل إستغل كهنوته ومنبر الكنيسة، الذي هو للوعظ، لانتقاد الرئاسة الكنسية والأساقفة وحتى المؤمنين بأسلوب لا يليق بالكاهن.

3.    عدم تقديم الطاعة لرؤسائه ولا لتعليمات رئاسة رهبانيته وكنيسته، وراح يلصق افتراءات برئاسة الدير ورئاسة الكنيسة. ويصرح في وسائل الاعلام الامريكية بان البطريرك يريد عودته الى العراق ليُنحر، هذا محض كذب. 

4.    قد منح أكثر من فرصة رحمة لتطبيع وضعه لكنه لم يستفد منها كما استفاد بعض من اخوته الرهبان.

فما كان من الرئاسة الكنسية الا ان فصلته، وقد سبق ذلك إعلان طرده من ديره قبل اكثر من سنة.

علماً أن أبرشية سان دييكو خيَّرته ان ينتمي الى كنيسة غير الكنيسة الكلدانية. لذا فهو ليس كاهنا في الكنيسة الكلدانية، حسب قانونها، ولا يحق له إقامة القداس في البيوت ولا بحسب الطقس الكلداني.

هذا الامر يؤلمنا ولكن في الكنيسة قوانين ينبغي احترامها. وهذا الرادع ليس انتقاما أبداً كما يشيع البعض زرع البلبلة.

أرجو من الكل إحترام الكنيسة وعدم اللجوء الى النقد الهدام خصوصاً عندما لا يعرفون الحقيقة.
 

شاهد أيضاً

الكرمة الحق

الشماس د. كوركيس مردو  هناك سؤالٌ صعبٌ يتبادرُ الى أذهان الناس في أيامِنا هذه مفاده: …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*