الرئيسية / اخر الاخبار / البطريرك ساكو يحضر احتفالية نصب اكبر شجرة للميلاد في متنزه الزوراء وسط بغداد

البطريرك ساكو يحضر احتفالية نصب اكبر شجرة للميلاد في متنزه الزوراء وسط بغداد

 
اعلام البطريركية
 
مساء الثلاثاء 20 كانون الاول 2016 حضر غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو برفقة معاونه المطران مار باسيليوس يلدو وبعض الاباء الكهنة والاخوات الراهبات وعدد من المسيحيين والمسلمين احتفالية نصب اكبر شجرة للميلاد في متنزه الزوراء، وسط بغداد وبتغطية اعلامية من قبل عدة فضائيات.
 
ادت جوقة كنيسة الانتقال ترتيلة "ليلة الميلاد وليلة عيد"، وتراتيل عديدة بقيادة الاب روبرت جرجيس. واشعل الجميع الشموع وسط تصفيق وعلامات الفرح.
 
والقى غبطة البطريرك ساكو كلمة عبر فيها عن شكره العميق لهذه المبادرة التي قامت بها شركة متنزه الزوراء وامانة بغداد وخاصة السيد محمد غانم، وقد قدم له درع البطريركية، وقال غبطته: نحن متأثرون جدا بهذه المبادرة الجميلة من اخوتنا المسلمين بنصب هذه الشجرة الكبيرة تعبيراً عن محبتهم لأخوتهم المسيحيين. هذه الشجرة تحمل رسالة مثلما الميلاد رسالة سلام وتلاحم ومحبة واخوة واحتضان. بهذه الاخوة والمحبة نقدر ان نفكك الفكر المتطرف… علينا نحن العراقيين ان نعود الى جذور ايماننا المشترك الى ابينا ابراهيم. اليوم نحن مجتمعون للاحتفال بميلاد السيد المسيح له المجد والذي جاء بعد ايام من احتفال اخوتنا المسلمين بعيد مولد النبوي الشريف، العيدان دعوة الى قبول بعضنا البعض ومحبة بعضنا واحتضان بعضنا البعض. هذه الشجرة من مسلمين هي علامة مضيئة لميلاد غد افضل للعراقيين.
 
ومن الجدير بالذكر ان الشجرة نصبت على ارتفاع 25 متراً وزينت بنشرات كهربائية ومنظومة حديثة وقد كلفت ما يقارب 24 الف دولار من السادة المشرفين على شركة مدينة العاب الزوراء، وهي تعبيراً عن محبتهم للمسيحيين وتشجيعهم على البقاء في بلدهم والتواصل مع مواطنيهم كما كانوا في السابق.
 
وذكرت مديرية العلاقات والإعلام في امانة بغداد إن "هذه الفعالية وغيرها من شأنها تحويل الأعياد والمناسبات الدينية المسيحية والإسلامية إلى أعياد وطنية تعزز الاخوة والعيش المشترك.
 

شاهد أيضاً

البابا فرنسيس يوقع إرشاده الرسولي للشباب في مزار لوريتو المريمي

البابا فرنسيس يوقع إرشاده الرسولي للشباب في مزار لوريتو المريمي لوريتو – أبونا 2019/03/25 بالتزامن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *