الرئيسية / اخر الاخبار / اللقاء الثقافي لكهنة العراق الكلدان

اللقاء الثقافي لكهنة العراق الكلدان

اعلام البطريركية

بحضور غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو، والسادة الاساقفة الكلدان في العراق، وما يقارب سبعين كاهناً من كل ابرشيات العراق الكلدانية، بدأ اللقاء الثقافي صباح يوم الاثنين 23 كانون الثاني 2017 في المجمع البطريركي – عنكاوا.

بعد أن التئم الحضور في كابيلا المعهد الكهنوتي لصلاة الرمش بحسب الطقس الكلداني، انتقل الاباء الكهنة الى قاعة الشماس روفائيل المازجي حيث رحب سيادة المطران بشار وردة بالحضور وقدم غبطة البطريرك الذي اكد على اهمية هذا اللقاء وشحن الهمة وخصوصاً في خضم الظروف المحلية، كما نوه غبطته إلى الدور الواجب ان تلعبه الكنيسة والكاهن في خدمة كل الجماعة بدون تمييز واشار الى النقاط التي كانت قد نشرها في الموقع البطريركي بهذه المناسبة "الكنيسة بيت الكل وللكل". بعده قدَّم الاب افرام محاضرته الاولى عن: لماذا ننعزل عن أنفسنا؟ حيث قام بمسح وتشخيص الوضع الراهن وبعده تطرق الى العوامل العقلية (الاحكام والتصنيفات، الاحكام المسبقة، النظام الثنائي واللغة والاسلوب)، ثم تطرق الى المشاعر ومن ثم الحاجات الضرورية مثل الانتماء والاستقلالية والحب والجنس …. واخيرا الطلب عندما يقبل الاخر حاجتنا ويقبل تلبيتها. واختتم المحاضرة بالاسئلة والاجوبة مع التعليقات.

والجدير بالذكر ان هذه اللقاءات ستستمر لغاية يوم الاربعاء القادم.

شاهد أيضاً

الكنيسة الكلدانية تشارك بمؤتمر (الكنيسة والموسيقيين)

الكنيسة الكلدانية تشارك بمؤتمر (الكنيسة والموسيقيين) بترشيح من قبل غبطة ابينا الكاردينال البطريرك مار لويس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *