جمعة الموتى المؤمنين

جمعة الموتى المؤمنين

القراءات الكتابية جمعة الموتى المؤمنين


القراءة الأولى: حز 37: 1-14

اجلسوا وأنصتوا إلى نبوة حزقيال، بارخمار

وكانت عليَّ يدُ الربِّ فأخرجني الربُّ بروحِهِ وأنزلني في البُقعةِ وهي ممتلئةٌ عظاماً، وأَمَرَّني عليها من حولِها ونظرتُ فإذا هي كثيرةٌ جداً في البُقعةِ ويابسةٌ جداً، فقال لي: يا ابنَ البشرِ أتُرى تحيا هذهِ العظامُ. فقلتُ: أنت تعلَمُ يا ربَّ الأرباب، فقال لي: تنبأ على هذهِ العظامِ وقُل لها   أَيَّتها العظامُ اليابسةُ اسمعي قولَ الرب، هكذا يقولُ ربُّ الأربابِ لهذهِ العظام: هاءَنذا أُدخل فيكِ روحاً فَتحيَين، وأجعلُ عليكِ عَصَباً وأُنشِئُ عليكِ لحماً وأبسُطُ عليكِ جِلداً وأَجعلُ فيكِ روحاً فتحيَيْن وتعلَمين أنّي أنا الربُّ”. فتنبَّأتُ كما أَمرني، فكان حين تَنبَّأتُ صوتٌ وزِلزالٌ فتقاربتِ العِظامُ كلُّ عظمٍ إلى مَفصِلِهِ، ثمّ نظرتُ فإذا بالعَصَبِ واللحمِ قد نشئا عليها وبُسِط عليها الجِلدُ من فوق ولم يكن بها روحٌ. فقال لي: تنبَّأ على الروحِ تنبَّأ يا ابنَ البشر وقل لِلرّوحِ: “هكذا يقولُ ربُّ الأربابِ: هلُمَّ أيها الروحُ من الرِياحِ الأربعِ وهُبَّ في هؤلاءِ المقتولين فَيحْيَوا”. فتنبَّأتُ كما أمرني، فدخل فيهمِ الروحُ فحَيُوا وقاموا على أرجُلهم جيشاً عظيماً جداً  .

القراءة الثانية: ابن سيراخ 44: 1-27؛ 45: 1-6

أنصتوا إلى حكمة ابن سيراخ، بارخمار

وأنا أيضاً أمدحُ أهلَ الفَضلِ آباءَنا الّذين كانوا في أجيالهِم، بكرامةٍ عظيمة نختَصُّهم. وعَظَمَتُهُم كلُّها مدى أحقابِ الدّهر، أظهروا آياتٍ بنبوّتهم ومشوراتٍ بِفَهمِهم، الحكماءُ تعلّموا بحكمتِهم والمُسلَّطون أعلنوا مَحامِدَهم، على يدِ القِيثاراتِ والكنَّارات والنّاطقين بالأمثال في كتاب الأَنام ذوي العزّة وعلى يدِ المعتضدين بالقوّة المُطمَئنِّين في ثباتِهم، هؤلاءِ كلُّهم أُكرِموا في أحقابِهِم وفي أيامِهم محامِدُهم، فمنهم من خَلَّفوا اسماً تُذكَرُ بهِ محامدُهم، ومنهم من لا ذِكرَ لهم فبادَ كما بادوا هم، أمّا أُولئك أهلُ الفضلِ والعدلِ فإنّ فضلَهم لا يزول، ومع ذُرّيتِهم تدومُ غِبطَتُهم. أصْلُهم لأولادِ أولادِهم، وفي عهدِهم يثْبُتُ نسلُهم وأما بنو بنيهم فبِالأعمال ِالصالحة، وإلى الأبد يدوم ذِكرُهم وكرامتُهُم لا تُنسى، أجسامُهم ضُمَّت بالسَّلام واسمُهم حيٌّ من جيلٍ إلى جيلٍ، وبمحامدِهِم يُخبِرُ الشعب، نوحٌ البارُّ وُجد في جيلهِ سالماً، وفي زمانِ الطُّوفانِ صار بدَلاً عنِ العالم. ومن أجلِه صارَتِ النّجاة، وأقسم اللهُ بان لا يكون الطُّوفانُ من بعدُ القَسَمَ الذي أقسمَ لهُ بالحقِّ أنهُ لا يُبادُ كلُّ ذي جسدٍ.

القراءة الثالثة: 1قور 15: 34-57

من رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل قورنثية يقول: يا إخوة، بارخمار

أيقظوا قلوبكم بالبِّرِ ولا تخطَأوا، فإنَّ ثمَّ أُناساً لا معرفةَ لهم بالله. أقولُ هذا لخِزْيِكم، يقولُ قائلٌ منكم: “كيفَ يقومُ الأمواتُ وبأيِّ جسدٍ يأتون”. أيها الجاهلُ، إنَّ الزَّرعَ الذي تزرعُهُ إن لم يَمُتْ فلا يعيش، وذلك الشيء الذي تزرعه لستَ تزرعُ ذلك الجِسم الذي هو مزمِعٌ أن يكونَ. بل حبَّةً عاريةً من الحنطةِ أو مِن الشّعير أو من سائر البُزُورِ، ولكنَّ اللهَ يَهبُ لهُ جسماً كما يشاءُ ولكلِّ واحدٍ من البُزورِ جسمَ طبعهِ، وليس كلُّ جسدٍ سواءً بل للإِنسان جسدٌ وللبهيمةِ آخرُ وللطَّيرِ آخرُ وللسَّمكِ آخرُ، ومن الأجسادِ سماويةٌ ومن الأجسادِ أرضيةٌ ولكنَّ مجدَ السّماويّاتِ نوعٌ ومجدَ الأرضيّاتِ نوعٌ آخر.

وأقولُ هذا يا إخوتي، إنَّ اللَّحمَ والدَّمَ لا يستطيعانِ أن يرِثا ملكوتَ السّماواتِ وإنَّ الفسادَ لا يرثُ عدمَ الفساد. ها أنا مُخبِرُكم بسرٍ وهو أننا لا نرقُدُ كلُّنا ولكنَّ كلَّنا نتغيَّر، بسُرعةٍ كطَرفةِ عينٍ حينَ يهتِفُ البوقُ الأخيرُ فيقومُ الموتى بغيرِ فسادٍ ونحنُ نتغيَّر، لأنَّ هذا الفاسِدَ مزمِعٌ أن يلبَسَ عدمَ الفساد وهذا المائتَ أن يلبسَ عدمَ الموت، ومتى لبِس هذا الفاسِدُ عدمَ الفساد وهذا المائِتُ عدمَ الموتِ تتِمُّ حينئذٍ الكلمةُ المكتوبةُ أنْ قدِ ابتُلِعَ الموتُ في الغَلَبةِ، فأين شوكتُكَ يا موتُ وأين غلبتُكِ يا جحيمُ، إنَّ شوكةَ الموتِ هي الخطيئةُ وقوَّةَ الخطيئةِ هي النّاموس، فالشُّكرُ لله الذي أعطانا الغَلَبَة بربِّنا يسوعَ المسيح.

القراءة الرابعة: مت 25: 31-46

قال الربُّ: متى جاءَ ابنُ الإنسانِ في مَجْدِهِ وجميعُ ملائكتِهِ القدّيسين معهُ فحينئذٍ يجلسُ على عرشِ مَجْدِهِ، ويجتمعُ أمامهُ كلُّ الأُمم فيميّزُ بعضَهمُ من بعضٍ كما يميّزُ الرّاعي الخرافَ من الجِداءِ، ويقيمُ الخرافَ عن يمينهِ والجداءَ عن يسارهِ، حينئذٍ يقولُ الملك للذين عن يمينِهِ: تعالوا يا مُبارَكي أبي رِثوا المُلكَ المعَدَّ لكم مُنذُ إنشاءِ العالَم، لأني جُعتُ فأَطعَمتُموني وعطِشتُ فسَقَيتموني غريباً كنتُ فآويتموني، عُرياناً كنتُ فكَسَوتُموني مريضاً كنتُ فعُدتُّموني ومحبوساً كنتُ فأتيتُم إليَّ، حينئذٍ يقولُ لهُ أولئك الصدّيقون: يا ربُّ متى رأيناك جائِعاً فأطعمناك أو عطشانَ فسقيناك، ومتى رأيناك غريباً فآويناك أو عُرياناً فكسوناك ومتى رأيناك مريضاً أو محبوساً فأتينا إليك، فأجاب الملكُ وقال لهم: الحقَّ أقولُ لكم كما أَنَّكم فَعَلْتُم ذلك بأحد إخوتي هؤُلاءِ الصّغارِ فبي أيضاً فعلتموهُ، حينئذٍ يقولُ أيضاً لِلذَّين عن يسارهِ: اذهبوا عنّي يا ملاعينُ إلى النّارِ الأبديةِ المعدَّةِ لإبليسَ وملائكتِه، لأني جُعتُ فلم تُطعموني وعطِشتُ فلم تسقوني، وغريباً كنتُ فلم تُؤوُني وعُرياناً كنتُ فلم تَكسوني ومريضاً ومحبوساً كنتُ فلم تزوروني، حينئذٍ يُجيبون هم أيضاً ويقولون: يا ربُّ متى رأيناك جائعاً أو عطشانَ أو غَريباً أو عُرياناً أو مَريضاً أو مَحبوساً ولم نخدُمْكَ، حينئذٍ يُجيبُ ويقولُ لهم: الحقَّ أقولُ لكم كما أنَّكم لم تفعلوا ذلك بأحدِ هؤلاءِ الصّغار فبي أيضاً لم تفعلوهُ، فيذهبُ هؤلاءِ إلى العذابِ الأبديّ والصّدّيقون إلى الحياةِ الأَبدية.

 

 

 

القراءات الطقسية لسابوع الدنح
  من العهد القديم من العهد الجديد /الرسائل من العهد الجديد /البشائر

عيد الدنح

القراءة الأولى العدد
 24: 2-9؛ 15- 25
القراءة الثانية .
 
اش 4: 2-5؛
11: 1-5؛ 12: 4-6
القراءة الثالثة طيطس
 2: 1-15؛ 3: 1-7
القراءة الرابعة
مت 3: 1-17

الأحد الأول من الدنح

القراءة الأولى:
 الخروج 3: 1-15
القراءة الثانية:
 أش 44: 21- 28؛ 45: 1-4
القراءة الثالثة:
 2طيم 3: 1-15
القراءة الرابعة:
 لو 4:14-30

الأحد الثاني من الدنح

القراءة الأولى:
 العدد : 29- 10؛  11- 10
القراءة الثانية .
 أش
45: 11- 18
القراءة الثالثة:
عبر 3: 1-19؛ 4: 1-7
القراءة الرابعة:
 يو 1: 1- 28

الأحد الثالث من الدنح

القراءة الأولى:
 العدد 11: 11-  20
القراءة الثانية .
 
أش 45: 18- 25؛ 46: 1-4
القراءة الثالثة:

 عبر 3: 14- 19؛ 4: 1-10

القراءة الرابعة:
 يو 1: 29- 42

الأحد الخامس من الدنح

القراءة الأولى:
تثنية الاشتراع 18: 9- 22  
القراءة الثانية .
 
اشعيا 48: 12-20
القراءة الثالثة
عبر 6: 9-2؛ 7: 1-3
القراءة الرابعة:
 يوحنا 3: 1-21

اليوم الاول من صوم الباعوثة

القراءة الاولى
من سفر إشعيا 63/17 ـ 64/12
القراءة الثانية
حبقوق 1:3-19
القراءة الثالثة
1طيم 1:2-15؛ 1:3-10
القراءة الرابعة
مت 23:18-35

اليوم الثاني من صوم الباعوثة

القراءة الأولى
صموئيل 3:7-9
القراءة الثانية
اش 1:59-18
القراءة الثالثة
روم 1:12-21
القراءة الرابعة
لو 2:18-14

اليوم الثالث من صوم الباعوثة

القراءة الأولى:
يوئيل 2: 15-27
القراءة الثانية .
يونان 3: 1-10؛ 4: 1-11
القراءة الثالثة:
 روم 9: 14- 33؛ 10: 1-17
القراءة الرابعة:
مت 6: 1-18

الأحد السادس من الدنح

القراءة الأولى:
 تث 24: 9- 22
القراءة الثانية .
اش 63: 7- 16
القراءة الثالثة:
عبر 8: 1-13؛ 9: 1-10
القراءة الرابعة:
 يو 3: 22- 36؛ 4: 1- 3

الأحد السابع من الدنح

القراءة الأولى:
 تث 14: 2- 29؛ 15: 1-4  
القراءة الثانية .
أش 42: 5- 9؛ 42: 14- 17
القراءة الثالثة:
 1طيم 6: 9- 21
القراءة الرابعة:
 مت 7: 28- 29؛ 8: 1-13

جمعة الموتى المؤمنين

القراءة الأولى:
 حز 37: 1-14
القراءة الثانية:
ابن سيراخ 44: 1-27؛ 45: 1-6
القراءة الثالثة:
 1قور 15: 34-57
القراءة الرابعة:
مت 25: 31-46

شاهد أيضاً

الأحد الثاني من الدنح

الأحد الثاني من الدنح القراءات الكتابية للأحد الثاني من الدنح القراءة الأولى: العدد 29:10 10:11 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *