الرئيسية / اخر الاخبار / الأب سرمد باليوس يلتقي بجماعة الخدمة في خورنة مار يوسف الكلدانية في كندا

الأب سرمد باليوس يلتقي بجماعة الخدمة في خورنة مار يوسف الكلدانية في كندا

أَنَا الْكَرْمَةُ وَأَنْتُمُ الأَغْصَانُ. الَّذِي يَثْبُتُ فِيَّ وَأَنَا فِيهِ هذَا يَأْتِي بِثَمَرٍ كَثِيرٍ، لأَنَّكُمْ بِدُونِي لاَ تَقْدِرُونَ أَنْ تَفْعَلُوا شَيْئًا… (يوحنا 15: 5)

دلوفان يونان الالانشي
 مساء الثلاثاء المصادف 14/2/2017 التقى الأب سرمد باليوس المعين حديثا كراعي لخورنة مار يوسف، في مدينة لندن أونتاريو- كندا، بجماعة الخدمة في هذه الخورنة التي تشمل، الشمامسة، جوقة التراتيل، كادر التعليم المسيحي، مجلس الخورنة، لجنة العبادة ولجنة الشباب والشابات في Youth group للتعرف على كل فرد فيهم شخصيا ومهنيا
وبيان مجريات الأمور في هذه الخورنة.
ابتدا اللقاء بصلاة ودعاء الى الروح القدس ان يعضد بإيمان ومحبة كل أعضاء الخدمة، ليقدموا خدمة مرضية عند الله بارادة حقيقية وروح متواضعة بعيدا عن (ال. أنا).
وجاء في كلمة الأب سرمد شرح مفصل عن ماهية الخدمة الحقيقية بعيدا عن التوترات والقيل والقال والقاء اللوم على الاخر، بروح مسيحية حقة وارادة حرة وان يكون كل عضو في هذه الجماعة، جنديا مجهولا يقدم ما بامكانه ان يطور اداء الخورنة من كل النواحي، الادارية والروحية وخدمة المؤمنين والابتعاد عن التعالي والمرؤوسية وان يكون كل واحد حقا رسول سلام في حقله ضمن المهمات المنوطة به واستقطاب الآخرين لهذه الخدمة المتنوعة، والتنسيق بين اللجان المختلفة وتبادل الاّراء والخبرات والاستعانة بخبرات الآخرين من المؤمنين في هذه الخورنة الى الاحسن دائما.
كل هذا بإشراف وإرشاد كاهن الرعية لترتقي هذه الخورنة نحو الاحسن.
أبدى كل أعضاء جماعة الخدمة رغبتهم وغيرتهم وتحمسهم بتقديم أفضل الخدمات لهذه الخورنة التي تحتضن الجميع.
ختم اللقاء بصلاة شكر للرب يسوع، الذي جمع هذه الجماعة براعيهم الجديد بمحبة ووقار، وبعد ذلك أعطي بعض الوقت لتناول العشاء المعد مسبقا لهذه المناسبة بفرح وسرور ومحبة اخوية والجميع مسرورين بهذا اللقاء الجميل ببركة الرب يسوع وعون العذراء مريم أم الكل.

شاهد أيضاً

الرابطة الكلدانية تدعو للاحتفال برأس السنة البابلية ( اكيتو )

    تدعو الرابطة الكلدانية كافة فروعها ومكاتبها في العراق والعالم وكافة التجمعات والتنظيمات الكلدانية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*