الرئيسية / الليتورجيا / السنة الطقسية / سابوع الدنح / اليوم الثالث من صوم الباعوثة (اربعاء الباعوثة)

اليوم الثالث من صوم الباعوثة (اربعاء الباعوثة)

اليوم الثالث من صوم الباعوثة

القراءات الكتابية لليوم الثالث من صوم الباعوثة


القراءة الأولى: يوئيل 2: 15-27

اجلسوا وأنصتوا إلى نبوة يوئيل: بارخمار

أُنفخوا في البوقِ في صِهيونَ، قدِّسوا الصّومَ، نادُوا بالاجتماعِ، اجمعوا الشّعبَ، قدِّسوا الجماعةَ، احشدوا الشيوخَ، واجمعوا الشُّبانَ وراضِعي الأثداءِ، ليُخرجِ العروسُ من خِدرِهِ والعروسةُ من حَجَلتها، بين المِصطَبَةِ والمذبحِ ليبكِ الكهنةُ خُدامُ الربِّ ويقولوا: أشفق يا ربُّ على شعبِك ولا تجعلْ ميراثَك للعار وتسلُّطِ الأممِ لئلاّ يقولَ الشُّعوبُ أينَ إلهُهم. فغارَ الربُّ على أرضِهِ ورقَّ لشعبهِ، وأجابَ الربُّ وقال لشعبهِ: هاأنذا مُرسِلٌ إليكم غلَّةً وخمراً وزيتاً لتشبَعوا ولا أجعلُكم من بعدُ عاراً في الأُمم .

ابتهجوا وافرحوا بالربّ إلهِكم، لأنَّه يُعطيكم طعامَ العَدلِ ويُنزِلُ عليكم المطرَ الموسمي والوَليَّ كما في السابق، فتمتلئُ البيادرُ غلَّةً وتفيضُ المعاصرُ خمراً وزيتاً، وأُعوّض لكم عنِ السّنينَ التّي أكلها الجرادُ الطائِرُ والزَّحّافُ والجُدجُدُ والجُنْدَبُ جيشي العظيمُ الذّي أرسلتُهُ عليكم، فتأكلون وتشبَعون وتُسبِّحون اسمَ الربِّ إلهِكم الصانعِ معكم العجائبَ ولا يخزى شعبي إلى الدّهر، فتعلمون أني في وَسْطِ إسرائيل إنّي أنا الربُّ إلهكم وليس غيري ولا يخزى شعبي إلى الدهر يقولُ ربُّ الجنود .

القراءة الثانية: يونان 3 : 1-10؛ 4: 1-11

أنصتوا إلى نبوة يونان: بارخمار

وكان كلامُ الربِّ إلى يونانَ ثانيةً قائلاً، قُمِ انطلِقْ إلى نينوى المدينةِ العظيمةِ ونادِ عليها المناداةَ التي أنا أقولُها لك. فقام يونانُ وانطلقَ إلى نينوى بحسَب قول الربِّ. وكانت نينوى مدينةً عظيمةً للهَ مسيرةَ ثلاثةِ أيام، فابتدأ يونانُ يدخُلُ نينوى مسيرةَ يومٍ واحدٍ ونادى وقال: من الآنَ إلى أربعينَ يوماً تنقلبُ نينوى. فآمنَ أهلُ نينوى بالله وفرَضوا صوماً ولبِسوا مُسوحاً من كبارِهم إلى صغارِهم. وبلغ الكلامُ ملِكَ نينوى، فقام عن عرشهِ ونَزع تاجَهُ عنهُ وتردّى بمُسحٍ وجلس على الرّماد. ونوديَ وقيلَ في نينوى بأمرِ الملِك وعظمائِه: لا يذُقِ الناسُ ولا البهائمُ ولا البقرُ ولا الغنمُ شيئاً ولا يَرعوا ولا يشربوا ماءً أيضاً، بل ليلتحِف بالمسوحِ الناسُ والبهائِمُ وليدعُوا الله بتنهدٍ وليرجِعْ كلُّ إنسانٍ عن طريقهِ الشّرير وعن السَّلبِ الذي في يديهِ، من يعلمُ لعلَّ اللهَ يلتفت إلينا ويرحُمنا ويَصرِفُ عنّا احتدادَ غضبهِ فلا نهلِكَ. فرأى اللهُ أعمالَهم أنهم تابوا عن طُرُقهِم الشريرةِ فصرَف عنهم احتداد غضبِه ولم يُهِلكْهم. فاغتمَّ لذلك يونانُ غمّاً شديداً وتضايقَ جداً، وصلّى أمامَ الربِّ وقال: أيها الربُّ ألم يكُن هذا كلامي وأنا في أرضي، ولذلك كنتُ قد سَبقتُ فهربتُ إلى ترشيش، لأني علمِتُ أنك إلهٌ رحومٌ رؤوف طويلُ الأناةِ كثيرُ النّعمةِ وصارفٌ للشّرِّ، فالآن أيها الربُّ خُذ نفسي منَّي فإنهُ خيرٌ لي أن أموتَ من أن أحيا. فقال لهُ الربُّ: إنك لقد اغتممتَ شديداً.

القراءة الثالثة: روم 9: 14– 33؛ 10: 1-17

من رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية: يقول يا إخوة بارخمار

فماذا نقولُ ألعلَّ عند اللهِ ظُلماً. حاشى، فإنّه قد قالَ لموسى أيضاً: إني أترحَّمُ على من أترحَّمُ، وأتحنَّنُ على مَن أتحنَّن. فليس الأمرُ إذن في يدِ من يشاءُ ولا في يدِ من يسعى، بل في يدِ اللهِ الرّحوم. فإنهُ قال في الكتابِ لفِرعون: إنني لهذا أقمتك لكي أُريَ فيك قوّتي ويُنادى باسمي في الأرض كلّها. فهو إذن يترحّمُ على مَن يشاءُ ويقسو على من يشاء. ولعلّك تقولُ: فلماذا يُوَنِّبُ لأنهُ من ذا يُقاوِمُ إرادتَهُ. تُرى من أنتَ أيُّها الإنسان حتّى تجاوبَ اللهَ، ألعلَّ الجِبلَةَ تقولُ لجابلها: لماذا جبلَتني هكذا. أوليسَ الفاخوريُّ مُسلطاً على طينهِ فيصنَعَ مِن الجِبْلةِ نفسِها آنيةً منها للكرامةِ ومنها للهَوان. فإنّه لمّا كان اللهُ قد أحبَّ أن يُظهرَ غضبَهُ ويُبيِّنَ قوّتَهُ أتى مع كثرةِ أناتهِ بالغضبِ على آنية الغضَبِ المُهيأةِ للهلاك، وأفاضَ مراحِمَهُ على آنية الرّحمةِ المعدَّةِ من اللهِ للمجدِ، وهم نحن المدعُوِّين ليس من اليهودِ فقط بل من الأممِ أيضاً.

< strong>القراءة الرابعة: مت 6: 1-18

قال الربُّ: انظُروا ألاّ تصنعوا صدقتكُم قدّامَ النّاسِ لكي يَرَوكم وإلاّ فليس لكُم أجرٌ عند أبيكم الذي في السّماوات، فمتى صنَعتَ صدقةً فلا تَضرِبْ قُدّامَك بالبوقِ كما يصنعِ المراءون في المجامعِ والأسواق ليمجّدَهُمُ الناس. الحقَّ أقولُ لكم: إنّهم قد أخذوا أجرَهُم، أمّا أنت فإذا صنعتَ صدقةً فلا تعلَمْ شِمالُك ما تصنَعُ يمينُك، لتكونَ صدقتُك في خُفيةٍ وأبوك الذي يرى في الخُفيةِ هو يُجازيك علانيةً. وإذا صلّيتَ فلا تكُن كالمرائين الّذين يُحبّون القيامَ في المجامعِ وزوايا الأزقّة للصلاةِ ليَظهَروا للنّاس. الحقَّ أقول لكم: إنّهم قد أخذوا أجرَهم، أما أنتَ فمتى صلّيتَ فادخُلْ مُخدَعَك وأغلِقْ بابك وصَلِّ إلى أبيك في الخُفيةِ وأبوك الذي يرى في الخُفيةِ هو يجازيك علانيةً. وإذا صلّيتُم فلا تُكثِروا الكلامَ مثل الوثنيّين فإنهم يظنون أنّه بكثرةِ كلامِهِم يُسمَعُ لهم، فلا تتشبَّهوا بهم لأنّ أباكم عالمٌ بما تحتاجون إليهِ قبل أن تسألوهُ، فهكذا صلّوا أنتم. أبانا الذي في السَّماواتِ ليتقدَّس اسمُك، ليأتِ ملكوتُك. لتكن مشيئَتُك كما في السماءِ كذلك على الأرضِ، أعطِنا خُبزَنا كفافنا اليومَ، واغفر لنا ذنوبنا كما نحنُ أيضاً غفَرنا لمن أخطأَ إلينا. ولا تُدخِلْنا في التجربةِ لكن نجِّنا من الشِّرير، لأنَّ لكَ المُلكَ والقوَّةَ والمجدَ إلى أبد الآبدين. فإنّكم إنْ غفرتم للنّاسِ زلاتِهِم يغفِرُ لكم أيضاً أبوكم السّماوي، وإنْ لم تَغفِروا للنّاسِ فأبوكم أيضاً لا يغفِرُ لكم زلاّتِكم، ومتى صُمتم فلا تكونوا مُعبِّسين كالمرائين فإنهم يُنكِّرون وجوهَهُم ليظْهَروا للنّاسِ صائِمين. ألحقَّ أقول لكم إنّهم قد أَخذوا أجرهم، أمّا أنت فإذا صُمتَ فاغسِلْ وجهَك وادهُنْ رأسَك، لكي لا تظَهرَ للنّاس صائماً. لكن لأبيكَ الذّي في الخُفيةِ وأبوك الّذي يرى في الخُفيةِ هو يُجازيك.

القراءات الطقسية لسابوع الدنح
من العهد القديم من العهد الجديد /الرسائل من العهد الجديد /البشائر

عيد الدنح

القراءة الأولى العدد
24: 2-9؛ 15- 25
القراءة الثانية .
اش 4: 2-5؛
11: 1-5؛ 12: 4-6
القراءة الثالثة طيطس
2: 1-15؛ 3: 1-7
القراءة الرابعة
مت 3: 1-17

الأحد الأول من الدنح

القراءة الأولى:
الخروج 3: 1-15
القراءة الثانية:
أش 44: 21- 28؛ 45: 1-4
القراءة الثالثة:
2طيم 3: 1-15
القراءة الرابعة:
لو 4:14-30

الأحد الثاني من الدنح

القراءة الأولى:
العدد : 29- 10؛ 11- 10
القراءة الثانية .
أش
45: 11- 18
القراءة الثالثة:
عبر 3: 1-19؛ 4: 1-7
القراءة الرابعة:
يو 1: 1- 28

الأحد الثالث من الدنح

القراءة الأولى:
العدد 11: 11- 20
القراءة الثانية .
أش 45: 18- 25؛ 46: 1-4
القراءة الثالثة:

عبر 3: 14- 19؛ 4: 1-10

القراءة الرابعة:
يو 1: 29- 42

الأحد الخامس من الدنح

القراءة الأولى:
تثنية الاشتراع 18: 9- 22
القراءة الثانية .
اشعيا 48: 12-20
القراءة الثالثة
عبر 6: 9-2؛ 7: 1-3
القراءة الرابعة:
يوحنا 3: 1-21

اليوم الاول من صوم الباعوثة

القراءة الاولى
من سفر إشعيا 63/17 ـ 64/12
القراءة الثانية
حبقوق 1:3-19
القراءة الثالثة
1طيم 1:2-15؛ 1:3-10
القراءة الرابعة
مت 23:18-35

اليوم الثاني من صوم الباعوثة

القراءة الأولى
صموئيل 3:7-9
القراءة الثانية
اش 1:59-18
القراءة الثالثة
روم 1:12-21
القراءة الرابعة
لو 2:18-14

اليوم الثالث من صوم الباعوثة

القراءة الأولى:
يوئيل 2: 15-27
القراءة الثانية .
يونان 3: 1-10؛ 4: 1-11
القراءة الثالثة:
روم 9: 14- 33؛ 10: 1-17
القراءة الرابعة:
مت 6: 1-18

الأحد السادس من الدنح

القراءة الأولى:
تث 24: 9- 22
القراءة الثانية .
اش 63: 7- 16
القراءة الثالثة:
عبر 8: 1-13؛ 9: 1-10
القراءة الرابعة:
يو 3: 22- 36؛ 4: 1- 3

الأحد السابع من الدنح

القراءة الأولى:
تث 14: 2- 29؛ 15: 1-4
القراءة الثانية .
أش 42: 5- 9؛ 42: 14- 17
القراءة الثالثة:
1طيم 6: 9- 21
القراءة الرابعة:
مت 7: 28- 29؛ 8: 1-13

جمعة الموتى المؤمنين

القراءة الأولى:
حز 37: 1-14
القراءة الثانية:
ابن سيراخ 44: 1-27؛ 45: 1-6
القراءة الثالثة:
1قور 15: 34-57
القراءة الرابعة:
مت 25: 31-46

شاهد أيضاً

الأحد الثاني من الدنح

الأحد الثاني من الدنح القراءات الكتابية للأحد الثاني من الدنح القراءة الأولى: العدد 29:10 10:11 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*