الرئيسية / المقالات / لنكرّس صيام وصلوات الصوم الكبير لهذا العام من اجل السلام

لنكرّس صيام وصلوات الصوم الكبير لهذا العام من اجل السلام


البطريرك لويس روفائيل ساكو
 
 على ضوء ما أعلنته في مطلع عام 2017 بتخصيص هذه السنة للسلام، أدعو جميع بنات وأبناء الكنيسة الكلدانية في العالم إلى تكريس الصوم الكبير لهذا العام (26 شباط – 16 نيسان 2017) للصلاة من أجل السلام في العراق، سلام عادل ودائم للعراقيين.

كما أدعو إخوتي الكهنة إلى التنسيق مع أساقفتهم الأجلاء لإقامة صلوات مشتركة، ورتب درب صليب خاصة، وتنظيم حوارات، وورشات عمل، ونشاطات متنوعة من اجل إشاعة ثقافة السلام وترسيخ قيم العيش المشترك في قلوبنا، لنتمكن من نشرها بين البشر.

ما دامت جميع الشعوب تتوق إلى السلام، فالسلام قضية كلِّ واحد منا، وله الأولوية في رسالة رجل الدين. لذا يتوجب علينا وعلى المسؤولين السياسيين تحقيقه بمبادرات شجاعة، وقرارات مسؤولة.
حالياً، نحن اشبه ما نكون في نفق ضيق، وعلينا ان نواظب على العمل والصلاة “من غير ملل” ليحلّ السلام في بلدنا والمنطقة، ولكي يعود المهجرون قسرا إلى أرضهم وبيوتهم بعد تجربة المخيمات المريرة. الحل الوحيد هو البقاء معا والانضمام إلى بعضنا البعض واللقاء والالتحام والتعاون لبناء بلداتنا روحيا وإنسانيا وفكريا واجتماعيا وماديا لنعيش معا باحترام وحرية وكرامة وفرح. ولنسعَ باستمرار لتحقيق المواطنة الحقة والتساوي الكامل.

صوم مبارك ومقبول

 

شاهد أيضاً

الفضائل الأدبية: العدل

  المطران مار باسيليوس يلدو     احدى الفضائل المهمة في حياة الانسان هي ان …

تعليق واحد

  1. بيير مسعود مسعود

    صاحب الغبطة السامي الاحترام

    كلنا طاعة بتأدية الصوم الكبير على نيّة السلام في العراق المعذب، ولكن لا يجب أن ننسى كل بلدان الشرق التي تتألّم نتيجة حروب وانقسامات تمزّقها وتمزّق شعبها.

    شكرًا جزيلًا 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*