الرئيسية / الليتورجيا / السنة الطقسية / سابوع الدنح / اليوم الثاني من صوم الباعوثة (ثلاثاء الباعوثة)

اليوم الثاني من صوم الباعوثة (ثلاثاء الباعوثة)

ثلاثاء صوم الباعوثة
القراءات الكتابية لليوم الثاني من الباعوثا


العهد القديم وأعمال الرسل  القراءة الأولى  صموئيل 3:7-9

اجلسوا وانصتوا الى سفر صموئيل: بارخمار

فقال صموئيلُ لجميعِ آل إِسرائيل إن كُنتم من كُلِّ قلوبِكم تتوبون إِلى الربِّ فأزيلوا من بينِكم الآلهةَ الغريبةَ والأوثانَ وأَعدّوا قلوبَكم للربِّ واعبُدوهُ وحدَهُ فينجِّيكم من أيدي الفَلِسْطينيين، فأَزالَ بنو إِسرائيلَ البعليمَ والأَوثان وعبَدوا الربَّ وحدهُ، فقال صموئيلُ اجمعوا جميعَ إِسرائيلَ إِلى المِصْفاةِ فأُصلّيَ لأَجلِكم إلى الربّ، فاجتَمعوا إلى المِصْفاةِ واستقَوا ماءً وصَبُّوا أَمامَ الربِّ وصاموا في ذلك اليوم وقالوا: لأَنّنا أَخطأنا إِلى الربِّ. وقضى صموئيلُ لبني إِسرائيل في المِصْفاة، وسمِع الفَلِسْطينيّون أَنَّ بني إِسرائيل قدِ اجتمعوا في المِصْفاةِ فصعِد أَقطابُ الفَلِسْطينيين على إِسرائيل. فلمّا سمِع بنو إِسرائيل خافوا من الفَلِسْطينيين، وقال بنو إِسرائيل لصموئيل: لا تكُفَّ عن الصّلاةِ لأجلِنا إِلى الربِّ إِلهِنا ليخلِّصنا من أَيدي الفَلِسْطينيين، فأَخذ صموئيلُ حَمَلاً رضيعاً وأَصعَدهُ صعيدَةً تامَّةً للربِّ وصلّى صموئيلُ أَمامَ الربِّ لأجل بني إِسرائيلَ فاستجاب لهُ الربُّ  .

القراءة الثانية  اش 1:59-18

انصتوا الى نبوة اشعيا: بارخمار

وقال اشعيا النبيُّ لجميعِ الشَّعب: ها إنّ يدَ الربِّ ليست قاصرةً عنِ الخلاصِ وأُذُنَهُ ليسَت ثقيلةً عنِ السَّماع، إِنّما آثامُكم فصَلت بينَكم وبين إِلهكم وخطاياكم صرفت وجهَهُ عنكم لئَلاّ يسمَع، لأنّ أيديكم منَّجسَةٌ بالدَّمِ وأَصابِعَكم بالإثمِ وشفاهَكُم تنطِقُ بالزّور وأَلسِنتَكُم تهذُّ بالإثم، وليس من يدعو بالعدل ولا من يقضي بالصِّدْق. قد اتكلوا على الخطأ، وتكلّموا بالباطل. قد حبِلوا بالإفْكِ وولَدوا الأَوجاع، قد نقَفوا بَيْضَ الأرْقمِ ونسجوا خُيوطَ العنكبوتِ. مَن يأكُلْ من بيضِهم يمُتْ ومن كسَرها يجِدُ صِلاًّ. خُيوطُهم لا تصيرُ ثوباً ولا يكتسُون بأَعمالِهم لأَنَّ أعمالَهم أَعمالُ الإِفْكِ وأَعمالُ الإِثمِ في أَيديهم، أَرجُلُهم تسعى إِلى الشرِّ ويُسارعون الى سَفْكِ الدَّمِ الزّكيّ. أَفكارُهم أَفكارُ الإِفكِ والنَّهب والدَّمارُ في سُبلُهِم، لم يعرِفوا طريقَ السَّلام وليس عَدْلٌ في مناهِجِهِم. سُبُلُهم مُعوَجَّةٌ كلُّ مَن سَلَك فيها لا يعرفُ السّلام، من أَجلِ ذلك تباعد عنّا الإِنصافُ ولن يُدْرِكَنا العَدْلُ. إِنتظرنا النُّورَ فإذا بالظّلام والضياءَ فإذا بنا قد سلَكنا في الدَّيجور، تجسَّسْنا الحائِطَ مثل العُمْيانِ وتلَّمسْنا كمن لا عيونَ لهم. عثَرنا في الظَّهِيرة كما في العَتَمَةِ وتنهّدنا كالمُشْرِفين على الموت، زأَرنا كُلُّنا كالأدبابِ وكالحَمام هدَرْنا. ترقَّبنا العدلَ ولم يكُن. والخلاصَ وقد تباعَد عنَّا، لأَنَّ اثمنا قد كثُر قُدْامَك وخطايانا شهِدت علينا لأَنَّ اثَمنا معنا وخطايانا معروفةٌ، عصَونا وكذبنا على الربِّ وارتددنا من وراءِ إلهِنا. تكملنا بالظُّلْمِ وتمرّدنا. حبِلنا بكلامِ الزّور وهذَذنا بهِ في قلوبنا، ردَدْنا الإنصافَ إِلى خَلْفهِ وأَوقفنا العدلَ بعيداً لأَن الحقَّ قد عثَر في السّاحةِ والاحتجاجَ لم يستطِع الإِتيان، وصار الحقُّ في الخُفيةِ وزال الفهمُ عن فِكْرِنا. وقد رأَى الربُّ أَنّهُ لا إِنصافَ فسآءَ ذلك في عينيهِ، ورأَى أَنّهُ ليس إِنسانٌ وتعجَّب لأَنّهُ ليس مُعين فخلَّصتهُ ذِراعُهُ وبِرُّهُ هو عضدَهُ، لبِس البِرَّ كدِرْعٍ وخُوذَةَ الخلاصِ على رأْسِهِ واكتسى بثوبِ الانتقام، لِينتقمَ من مُبْغضيهِ ويُجازيَ أَعداءَهُ ويَجزِي الجزائرَ جزاءً.

العهد الجديدالقراءة الثالثةروم 1:12-21

من رسالة بولس الرسول الى أهل رومية: يقول يا اخوة بارخمار

فأَسأَلُكم يا إِخوتي بمراحمِ اللهِ أَن تقيموا أَجسادَكم ذبيحةً حيّةً مقدَّسةً مَرْضيَّةً عند اللهِ بخدمةٍ ناطِقة، ولا تتشبَّهوا بهذا الدَّهرِ بل تغيَّروا بتجديدِ أَفكارِكم وميِّزوا ما هي إِرادةُ اللهِ الصّالحةُ المَرْضيَّةُ الكاملة، فإِني أَقولُ لجميعِكم بالنّعمةِ التي وُهِبت لي أَن لا تُفكِّروا فوقَ ما ينبغي ان تُفكِّروا فيهِ بل فكِّروا في الورَعِ كلُّ امرِئٍ على حسَبِ ما قسَم اللهُ لهُ من الإيمان بالمِقدار، فإِنَّهُ كما أَنَّ لنا في جسدٍ واحدٍ أَعضاءً كثيرةً وليس لجميعِ الأَعضاءِ عملٌ واحدٌ، كذلك نحنُ الكثيرينَ جسدٌ واحدٌ في المسيحِ وكلُّ واحدٍ منّا عضوٌ للآخَرين، لكنَّ لنا مواهب مختلفةً حسَبَ النّعمةِ التي وُهِبَت لنا فمَنْ وُهِبَ النُّبوَّةَ فَليتنبَّأْ بحسَبِ إيمانِهِ، ومن وُهِبَ الخدمةَ فَليُلازِمْ خِدمتَهُ والمعلِّمُ تعليمَهُ، والمعزِّي تعزيتَهُ والمتصدِّقُ السَّخاءَ. والمترئِسُ الاجتهادَ والرّاحِمُ البشاشةَ، وَلتكُنْ محبَّتُكم بلا غِشٍّ بل كونوا للشرِّ مُبغِضين وبالخيرِ مُعتصِمين، كونوا مُحبّين لإخوتِكم مُحبِّين بعضُكم لبعضٍ. وَليُبادرْ بعضُكم لبعضٍ بالإِكرام، كونوا مجتهدين غيرَ متكاسلين كونوا حارِّين بالرُّوحِ. كونوا لربِّكم عابدين، كونوا برجائِكم فَرِحين كونوا لشدائِدِكم محتمِلين كونوا على الصّلاةِ مواظِبين، كونوا في حاجةِ القدّيسين مشترِكين، كونوا للغُرباءِ مُحِّبين، باركوا مضطَهِديكم بارِكوا ولا تلعنوا، إِفرَحوا مع الفَرِحين وابكُوا مع الباكين، وما ترتأُونهُ رأْياً شامِخاً بَلْ لازِموا المتواضِعين ولا تكونوا حكماءَ عندَ نفوسِكم، ولا تُجازُوا أَحداً شرّاً بشرٍ بلِ احرَصوا أَن تعمَلوا الصّالحاتِ قدّامَ جميعِ النّاس، وإِن امكنَ فسالِموا النّاسَ جميعاً على قَدْرِ طاقِتكم، ولا تنتقموا لنفوسِكم يا أَحبّائي بلِ اترُكوا موضِعاً للغضبِ لأَنَّهُ مكتوبٌ: إِن لم تنتقِمْ لنفسِك فأَنا أَنتقِمُ لك يقولُ الله، فإِذا جاع عدُوُّك فأَطعمهُ وإِن عطِش فاسْقِهِ فإِنّك إِذا فعلتَ ذلك ترْكُمُ جَمْرَ نارٍ على هامتِه، لا يغلِبْكُم الشرُّ بلِ اغلِبوا الشرَّ بالخير.

القراءة الرابعة لو 2:18-14

وقال لهم يسوعُ مثلاَ أيضاً لكي يُصلُّوا كلَّ حينِ ولا يَمَلُّوا . كان قاضِ في مدينةِ لا يخافُ من اللهِ ولا يستحي من النّاس. وكان في تلك المدينةِ أّرملةُ تأتي إِليهِ قائلةً: انتقِمْ لي من خصمي. ولم يكن يشآءُ إلى زمانٍ طويل وبعد ذلك قال في نفسهِ: إِنّي وإن كُنتُ من اللهِ لا أَخافُ ومن النَّاس لا استحي. لكن لأَجلِ أَنَّ هذه الأَرملةَ تُتعِبُني أَنتقِمُ لها لئَلاّ تأْتيَ كلَّ حينٍ فتُزعجَني. قال الربُّ: أسمعوا ما قال قاضي الظُّلم. أَفليس اللهُ أَحرى أَن ينتقِمَ لمختاريهِ الذين يصرُخون إِليهِ نهاراً وليلاً ويتأنّى عليهم. أَقولُ لكم: إِنهُ ينتقِمُ لهم سريعاً. ولكن إذا جاَءَ أبنُ البشرِ فهل يجدُ إِيماناً على الأَرض. ثمّ قال هذا المثل ضِدَّ قومٍ واثقين بأَنفُسِهم بأنّهم صِدّيقون ويحتقرون الجميع. رجُلان صِعدا إِلى الهيكل ليُصلّيا أَحدُهما فرِيسّيُ والآخرُ عشّارٌ. فكان الفرّيسيُّ واقفاً يصلّي في نفسهِ بهذا . اللَّهمُّ إِنّي أَشكرُك لأَنّي لستُ مثلَ سائرِ النّاس الخَطَفِة الظَّلَمَةِ الفُجّار ولا مثلَ هذا العشّار. لكنّي أَصومُ يومين في الأُسبوعِ وأُعشِّرُ كُلَّ ما أَملِك. أَمّا العشَّارُ فكان واقفاً عن بُعْدٍ ولم يُرِدْ أَن يرفع ولا عينيهِ إِلي السمَاء بل كان يقَرعُ صدرَهُ قائلاً: اللَّهمَّ ارحمني أَنا الخاطئَ . أًقولُ لكم: إِنّ هذا نزَل إِلي بيتهِ أَبرَّ من ذلك الفرّيسيّ لأَنَّ كُلَّ من يرفعُ نفسهَُ يتّضعُ وكلَّ مَن يضعُ نفسَهُ يرتفع.
 

القراءات الطقسية لسابوع الدنح
  من العهد القديم من العهد الجديد /الرسائل من العهد الجديد /البشائر

عيد الدنح

القراءة الأولى العدد
 24: 2-9؛ 15- 25
القراءة الثانية .
 
اش 4: 2-5؛
11: 1-5؛ 12: 4-6
القراءة الثالثة طيطس
 2: 1-15؛ 3: 1-7
القراءة الرابعة
مت 3: 1-17

الأحد الأول من الدنح

القراءة الأولى:
 الخروج 3: 1-15
القراءة الثانية:
 أش 44: 21- 28؛ 45: 1-4
القراءة الثالثة:
 2طيم 3: 1-15
القراءة الرابعة:
 لو 4:14-30

الأحد الثاني من الدنح

القراءة الأولى:
 العدد : 29- 10؛  11- 10
القراءة الثانية .
 أش
45: 11- 18
القراءة الثالثة:
عبر 3: 1-19؛ 4: 1-7
القراءة الرابعة:
 يو 1: 1- 28

الأحد الثالث من الدنح

القراءة الأولى:
 العدد 11: 11-  20
القراءة الثانية .
 
أش 45: 18- 25؛ 46: 1-4
القراءة الثالثة:

 عبر 3: 14- 19؛ 4: 1-10

القراءة الرابعة:
 يو 1: 29- 42

الأحد الخامس من الدنح

القراءة الأولى:
تثنية الاشتراع 18: 9- 22  
القراءة الثانية .
 
اشعيا 48: 12-20
القراءة الثالثة
عبر 6: 9-2؛ 7: 1-3
القراءة الرابعة:
 يوحنا 3: 1-21

اليوم الاول من صوم الباعوثة

القراءة الاولى
من سفر إشعيا 63/17 ـ 64/12
القراءة الثانية
حبقوق 1:3-19
القراءة الثالثة
1طيم 1:2-15؛ 1:3-10
القراءة الرابعة
مت 23:18-35

اليوم الثاني من صوم الباعوثة

القراءة الأولى
صموئيل 3:7-9
القراءة الثانية
اش 1:59-18
القراءة الثالثة
روم 1:12-21
القراءة الرابعة
لو 2:18-14

اليوم الثالث من صوم الباعوثة

القراءة الأولى:
يوئيل 2: 15-27
القراءة الثانية .
يونان 3: 1-10؛ 4: 1-11
القراءة الثالثة:
 روم 9: 14- 33؛ 10: 1-17
القراءة الرابعة:
مت 6: 1-18

الأحد السادس من الدنح

القراءة الأولى:
 تث 24: 9- 22
القراءة الثانية .
اش 63: 7- 16
القراءة الثالثة:
عبر 8: 1-13؛ 9: 1-10
القراءة الرابعة:
 يو 3: 22- 36؛ 4: 1- 3

الأحد السابع من الدنح

القراءة الأولى:
 تث 14: 2- 29؛ 15: 1-4  
القراءة الثانية .
أش 42: 5- 9؛ 42: 14- 17
القراءة الثالثة:
 1طيم 6: 9- 21
القراءة الرابعة:
 مت 7: 28- 29؛ 8: 1-13

جمعة الموتى المؤمنين

القراءة الأولى:
 حز 37: 1-14
القراءة الثانية:
ابن سيراخ 44: 1-27؛ 45: 1-6
القراءة الثالثة:
 1قور 15: 34-57
القراءة الرابعة:
مت 25: 31-46

شاهد أيضاً

الأحد الثاني من الدنح

الأحد الثاني من الدنح القراءات الكتابية للأحد الثاني من الدنح القراءة الأولى: العدد 29:10 10:11 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*