الرئيسية / اخر الاخبار / البطريرك ساكو يصل السليمانية لحضور مؤتمر رسم خرائط التسوية او تسوية الخريطة

البطريرك ساكو يصل السليمانية لحضور مؤتمر رسم خرائط التسوية او تسوية الخريطة

اعلام البطريركية

وصل ظهر يوم الثلاثاء 7 اذار 2017 غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو برفقة معاونه سيادة المطران مار باسيليوس يلدو الى مطار السليمانية الدولي لحضور مؤتمر "المشهد السياسي العراقي: رسم خرائط التسوية او تسوية الخريطة" التي تقيمه الجامعة الامريكية في السليمانية، وكان في استقباله في صالة الشرف سيادة المطران مار يوسف توما راعي الابرشية والاب ايمن عزيز، كاهن الرعية والسيد سرمد يعقوب عضو مجلس الخورنة.

وبعد استراحة قصيرة وغداء في قاعة كنيسة مار يوسف الكلدانية في السليمانية توجه غبطته برفقة معاونه وراعي الابرشية والاب ايمن والسيد سرمد الى زيارة مقبرة الكلدان في المنطقة بعد ترميمها واعادة تأهيلها ومن ثم توجهوا الى كنيسة مريم العذراء لزيارة اباء واخوات مار موسى الحبشي ومخيمات اللاجئين هناك وتفقد احوالهم وبعده قاموا بزيارة معمل الراشي التابع للابرشية وبعض المراكز الراعوية.

شاهد أيضاً

مبعوثا البطريركية الكلدانية يشاركان في مؤتمر دولي في مدريد

+ المطران يوسف توما نيابة عن البطريرك مار لويس ساكو، شارك كل من المطرانين يوسف …

2 تعليقان

  1. خطوة مباركة من غبطة ابينا البطريك لزيارة مقبرة الكلدان في السليمانية . لكن سوألي ان غبطته زار مقبرة الكلدان في خان بني سعد في ذكرى الموتى المؤمنين وأكيد انه شاهد بأم عينيه الوضع السئ للمقبرة ,والتي تبدو كصحراء قاحلة وهي بحاجة للعناية والتشجير وجعلها متنزه مبهج وليس مقبرة كئيبة . وايضا هي بحاجة لصيانة القبور وخاصة المجرات المحطمة والتي تشاهد من خلالها عظام ساكنيها وهياكلهم العظمية في منظر مؤلم للناظر , ولكم في مقبرة الارمن المقابلة لها مثلا حسن في التنظيم والترتيب والنظافة والزراعة وغير ذلك , فمن المؤول سادتي , والى متى هذا الاهمال علما ان الجمعية تتقاضى مبالغ غير قليلة لقاء خدماتها ,, شاكرين سعة صدركم وراجين الرد  ودمتم في خدمة الكنيسة والرعية .

     

  2. السيد رعد سفر المحترم

    لا توجد مقارنة بين السليمانية و خان بني سعد. فلو وضعنا حجرة لسرقت في اليوم الثاني. ننتظر تحسن الجانب الامني لصيانة المقبرة.

     

    ادارة الموقع البطريركي نقلا عن غبطة البطريرك مار ساكو

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*