الرئيسية / الليتورجيا / السنة الطقسية / سابوع الدنح / اليوم الاول من صوم الباعوثة (اثنين الباعوثة)

اليوم الاول من صوم الباعوثة (اثنين الباعوثة)

اليوم الاول من صوم الباعوثة

القراءات الكتابية لليوم الثالث من صوم الباعوثة

القراءة الأولى اش 17:63-19؛1:64-12

اجلسوا وانصتوا الى نبوة اشعيا: بارخمار

وصلّى إشعيا أمامَ الربِّ وقال، لماذا أضللتَنا يا ربُّ عن طريقِك وقسَّيتَ قلوبَنا عن خَشْيَتك. إلتفِتْ من أجْلِ عبيدِك سِبْطِ ميراثِك، قد أَوشكوا أن يملِكوا شعبَ قُدْسِك. مُضايقونا داسوا مَقْدِسَك، صِرْنا منذُ الدّهرِ قبلَ أن تسلّطتَ عليهِم وقبلَ أَن دُعي اسمُك عليهِم، ليت أَنّك شقَقْتَ السَّماواتِ ونزَلْتَ وعن وجهِك تزلزلتِ الجبال، وذابت كما يذوبُ الشَّمْعُ من أَمامِ النّار، فتُحْرِقُ النّارُ أَعداءَك فيَعْرِفُ اسمَك أَعداؤُكَ وتضطرِبُ الشُّعوبُ من أَمامِك. لمّا صنعتَ المخاوفَ الّتي لم نتوقَّعْها منك انحدَرْتَ ومن وجهِك تزلزلتِ الجبال، إِنّهم منذ الدَّهرِ لم يُصْغُوا ولم يسمَعوا ولم ترَ عينٌ إِلهاً ما خلاك يَصنعُ للّذين ينتظرونهُ ويُلاقي بالنّعيم الذين يصنعون البِرَّ إنّهم في طُرُقِك يذكُرونك. ها إنك غضِبتَ فخَطِئْنا فيها. فمنذُ الدّهرِ نُخَلَّص، لأنّنا صِرْنا كالنَّجِسين وكخِرْقةِ الحائِضِ كلُّ برِّنا. إِنتثرنا مثلَ الورقِ كلُّنا وكالعاصفِ حملَتْنا خطايانا، وليس من يدعو باسمِك ولا من يذكُر ليتمسَّكَ بِكَ لأَنَّك صرَفْتَ وجهَك عنّا وأَسلمتَنا بيدِ خطايانا، والآنَ يا ربُّ أنتَ أَبونا. نحنُ الطينُ وأنتَ جابِلُنا ونحن كلُّنا عملُ يديك، لا تغضَبْ يا ربُّ جدّاً إلى الأبدِ ولا تذكُرْ إِلى الأَبدِ خطايانا. أُنظُرْ ها نحنُ جميعاً شعبُك، مدُنُ القدسِ صارت قفراً وصهْيونُ صارت قفراً وأُورشليمُ خَرِبةً، بيتُ قُدْسِنا ومجدِنا الّذي سجّ لك فيهِ آباؤُنا قد صار لحريقِ النّار وكلُّ رَغبتِنا أَضحت خراباً، على ذلك صبرتَ يا ربُ وسَكتَّ وأَذلَلتَنا جدّاً .

القراءة الثانية حبقوق 1:3-19

انصتوا الى نبوة حبقوق: بارخمار

يا ربُّ إِني سمعتُ باسمِك فجَزِعْتُ، يا ربُّ أَعمالُكَ في وَسْطِ سِني الحياةِ. إنّكَ في وَسطِ السنينَ تُعْرَفُ. في الغضَبِ اذكرْ مراحِمَك، اللهُ جاءَ من الجَنوبِ والقُدُّسُ من جبلِ فاران تغطَّتِ السّماواتُ من جلال الممجَّدِ ومِن تسبِحَتهِ امتلأَتِ الأرض، ضياؤُهُ يكونُ كالنّورِ في مدينةِ يديهِ يجعل عِزّتهُ في الرَّبَض، قُدّامهُ يسيرُ الموتُ ويخرجُ الطير في إثرِهِ، وقَف ومسَح الأرضَ. نظرَ فذابتِ الأُممُ وتبدّدتِ الجبالُ الدهريّةُ وانخفضت إِكامُ القِدَم. مسالِكُ الأَزَلِ لهُ، تحت أُوْنَ رأيتُ خيمةَ كوشان. تتزعزَعُ أَخبِئَهُ أرض مِدْيَن، أَعَلى الأَنهارِ غضِب الربُّ. أَعَلى الأَنهارِ غضَبُك . أَعَلى البحرِ سُخْطُك. ركِبْتَ على خيلك وعلى مركبةِ خلاصِك، تستيقِظُ قوسُك استيقاظاً وتشبَعُ السِّهامُ من كلامِك الممجَّدِ والأَرضُ بالأَنهارِ تتشقَّق، أَبْصَرَتْك الجبالُ فتزلزلت وطُمُوُّ المياهِ اجتازَ ورفعَ الغَمْرُ صوتَهُ ورفَع عُلُوَّ يديهِ، أَلشمسُ والقمرُ في منازِلهما وفي نورِ سهامِك يسيرانِ وفي ضياءِ بُروقِ أَسنَّتِك، بحَنَقك تطأُ الأرضَ وبرِجٍْزِك تدوسُ الأُمم، خرَجْتَ لخلاصِ شعبِك ولخلاصِ مسيحك فقطعتَ الرّأسَ من بيتِ المنافقِ وعرَّيتَهُ من آساسِهِ الى عُنُقِهِ حتّى الأبد، فَدَغْتَ بقُضْبانِهِ رؤُرسَ مسلَّّطيهِ الواثقِقين باهتياجِهم ليأْكُلوا في الخُفْيةِ المساكينَ، وطئْتَ البحرَ بخيلِك ورُكامَ المياهِ الغزيرة، إِني سمِعتُ فخفَقَتْ أَحشائي تُجاهَ كلامِ شفتيَّ. دخلَتِ الرِّعدَةُ في عِظامي ورُكبَتايَ ارتجفَتا لأَنّهما أَنبآني وأَرَياني يومَ الضّيقِ الآتي على الشّعب، فإنّ التينةَ لم تُزْهِرْ وليس في الجفنةِ ورَقٌ كذَبَ إِتاءُ الزّيتونِ والبيادرُ لم تصنع غلّةً بادت الغنمُ من القُطعانِ وليس ثيرانٌ في البواقر، أَمّا أَنا فأَبتهجُ بالربِّ وأتهلّل باللهِ مخلّصي، ربُّ الأربابِ حَيْلي لأَنّهُ جعل قَدَمَيَّ مثلَ قَدَمَيِ الأيل وأَحلَّني على مشرَفي. لأُرنِّمَ بتسبِحاتِهِ .

العهد الجديد القراءة الثالثة
1
طيم 1:2-15؛ 1:3-10

من رسالة بولس الرسول الأولى الى طيمثاوس: يقول يا اخوة بارخمار

فأسألُك قبلَ كُلِّ شيءٍ أن تُقدِّمَ تضرُّعاً إلى اللهِ وصلاةً وتوسُّلاً وتشكُّراً من أجلِ جميعِ النّاس، من أجلِ الملوك والعُظماءِ لنقضِيَ حياةً مُطمئِنَّةً ذاتَ دَعَةٍ في كلِّ خوفِ اللهِ وطهارةٍ، فإنَّ هذا حسَنٌ ومقبولٌ لدى اللهِ مخلِّصِنا، الّذي يُريدُ أنَّ جميعَ النّاسِ يخلُصون ويرجِعون إلى معرفةِ الحقّ، لأنَّ اللهَ واحدٌ والوَسيطَ بينَ اللهِ والنّاسِ واحدٌ وهو الإنسانُ يسوعُ المسيح، الّذي بذَل نفسَهُ فِداءً عنِ الجميع. شهادةٌ جاءَتْ في وقتها، جُعِلتُ أنا لها كارِزاً ورسولاً. الحقَّ أقولُ ولا أكذِبُ. إنّي صِرتُ معلِّماً للشُّعوبِ في إيمانِ الحقِّ، فأُريدُ أَنْ يُصلّيَ الرِّجالُ في كلِّ مكانٍ. وهم رافعون أَيدِيَهم بنقاوةٍ بغيرِ غضَبٍ ولا أَفكار، وكذلك النّساءُ لتكُن زينتهُنّ بزيِّ اللِّباسِ المحتشمِ على مُقتضَى الحياءِ والعَفافِ لا بالضَّفائِرِ والنَّهبِ أو باللآلئِ أوِ الثّياب الفاخرة، بل بالأعمالِ الصّالحةِ كما يليقُ بالنّساءِ المتعاهداتِ خشيَةَ الله. لِتَتعلّم المرأةُ وهي ساكتِةٌ بكُلِّ خُضوع، ولستُ آذَنُ للمرأةِ أن تعلِّمَ ولا أن تتجرَّأ على الرَّجُل بل فَلتكُنْ ساكِتةً، فإنَّ آدمَ قد جُبِل أوَّلاً ثُمَّ حوّاءُ، وآدَمُ لم يُطغَ لكنَّ المرأَةَ أُطغِيت فتجاوزتِ الوصيَّة، إلاّ أنَّها ستخلُصُ بواسطةِ بنيها إن استمرُّوا على الإيمانِ والمحبَّةِ والقداسةِ والعَفاف. إنّهُ لَصادِقٌ القولُ: أَنَّهُ إن كان أَحدٌ يشتهي القِسّيسيَّةَ فقدِ اشتهى عملاً صالحاً، فينبغي أن يكونَ القِسّيسُ مَن لا عيبَ فيهِ وكانَ رجُلَ امرأةٍ واحدةٍ. ومَن كانَ ضميرُهُ صاحياً. وعفيفاً ومهذَّباً ومحِباً للغُرباءِ ومعلِّماً، وغيرَ مُدمِنِ الخمرِ ولا سريعِ اليدِ إلى الضَّرب بل يكونُ متواضِعاً غيرَ مخاصِمٍ ولا مُحبٍّ للمال، يُحسِنُ تدبيرَ بيتِهِ. ويضبُطُ أَبناءَهُ في الخضوعِ بكلِّ عَفاف، فإنَّهُ إن كان لا يعرفُ أن يُدبِّرَ بيتَهُ حسناً فكيف يقدِرُ أن يدبِّرَ كنيسةَ الله، ولا يكُنْ حديثَ الإيمانِ لئلاّ يستكبِرَ فيقعَ في عقوبةِ الشَّيطان، وينبغي أَيضاً أن تكونَ لهُ شهادةٌ حسَنَةٌ من الخارجين لئَلاّ يقَعَ في العار وفي فخاخِ الشَّيطان. وكذلك الشَّمامسةُ أيضاً فَليكونوا أَعِفّاءَ غيرَ متكلِّمين بلِسانين. ولا مائلين إلى الإكثارِ من الخمرِ ولا مُحبّين للأرباحِ النّجِسة، بل فَليتمسَّكوا بسرِّ الإيمانِ في ضميرٍ طاهرٍ، وَليُمتَحَنْ هؤُلاءِ أولاً ثمّ يخْدِموا إن كانوا بغيرِ لَوْمٍ.

القراءة الرابعة مت 23:18-35

قال الربّ: لهذا يُشبِهُ ملكوتُ السّماواتِ رجُلاً ملكاً أَراد أن يُحاسبَ عبيدَهُ، فلمّا بدأَ بالمحاسَبَةِ. قُدّمَ إِليهِ واحدٌ عليهِ عَشَرَةُ آلافِ وزنةٍ، وإِذ لم يكن لهُ ما يوفي أَمر سيّدُه أَن يُباعَ هو وامرأَتُه وبنوهُ وكُلُّ شيئٍ لهُ ويوفي، فخرّ ذلك العبدُ وسجد لهُ قائلاً: تمهّلْ عليّ يا سيدي فأُوفِيَك كُلَّ شيءٍ، فتحنّن سيّدُ ذلك العبدِ وأَطلَقَهُ وترَك لهُ ما كان عليهِ. فخرج ذلك العبدُ فوجد واحداً من رُفقائهِ كان لهُ عليهِ مئةُ دينارٍ فأَمسَكَهُ وأَخذ يخنُقُه قائلاً لهُ: أَعطني ما لي عليك، فخرَّ رفيقُه ذاك على قدميهِ وطلَب إِليهِ قائلاً: تمهَّلْ عليَّ فأُوفيك، أَما هو فأَبى ومضى وطرحهُ في السّجنِ حتّى يدفَعَ لهُ ما عليهِ. فلمّا رأَى رفقاؤُهما ما كان حزِنوا جدّاً فجاءُوا وأَخبروا سيّدَهم بكلِّ ما كان، حينئذٍ دعاهُ سِيّدُهُ وقال لهُ: أَيها العبدُ الشِّرّيرُ كلُّ ما كان لي عليك تركتُهُ لك لأَنك سألتَني، أَفما كان ينبغي لك أنتَ أَيضاً أَن ترحَمَ رفيقَك كما رحِمتُكَ أَنا، وغَضب سيّدُهُ ودفعهُ إِلى المعذِّبين حتّى يوفي كلَّ ما لهُ عليهِ، فهكذا يصنع بكم أَبي السَّماوي إِن لم تغفروا من قلوبِكم كُلُّ واحدٍ لأَخيهِ زلَّتَهُ.

القراءات الطقسية لسابوع الدنح
من العهد القديم من العهد الجديد /الرسائل من العهد الجديد /البشائر

عيد الدنح

القراءة الأولى العدد
24: 2-9؛ 15- 25
القراءة الثانية .
اش 4: 2-5؛
11: 1-5؛ 12: 4-6
القراءة الثالثة طيطس
2: 1-15؛ 3: 1-7
القراءة الرابعة
مت 3: 1-17

الأحد الأول من الدنح

القراءة الأولى:
الخروج 3: 1-15
القراءة الثانية:
أش 44: 21- 28؛ 45: 1-4
القراءة الثالثة:
2طيم 3: 1-15
القراءة الرابعة:
لو 4:14-30

الأحد الثاني من الدنح

القراءة الأولى:
العدد : 29- 10؛ 11- 10
القراءة الثانية .
أش
45: 11- 18
القراءة الثالثة:
عبر 3: 1-19؛ 4: 1-7
القراءة الرابعة:
يو 1: 1- 28

الأحد الثالث من الدنح

القراءة الأولى:
العدد 11: 11- 20
القراءة الثانية .
أش 45: 18- 25؛ 46: 1-4
القراءة الثالثة:

عبر 3: 14- 19؛ 4: 1-10

القراءة الرابعة:
يو 1: 29- 42

الأحد الخامس من الدنح

القراءة الأولى:
تثنية الاشتراع 18: 9- 22
القراءة الثانية .
اشعيا 48: 12-20
القراءة الثالثة
عبر 6: 9-2؛ 7: 1-3
القراءة الرابعة:
يوحنا 3: 1-21

اليوم الاول من صوم الباعوثة

القراءة الاولى
من سفر إشعيا 63/17 ـ 64/12
القراءة الثانية
حبقوق 1:3-19
القراءة الثالثة
1طيم 1:2-15؛ 1:3-10
القراءة الرابعة
مت 23:18-35

اليوم الثاني من صوم الباعوثة

القراءة الأولى
صموئيل 3:7-9
القراءة الثانية
اش 1:59-18
القراءة الثالثة
روم 1:12-21
القراءة الرابعة
لو 2:18-14

اليوم الثالث من صوم الباعوثة

القراءة الأولى:
يوئيل 2: 15-27
القراءة الثانية .
يونان 3: 1-10؛ 4: 1-11
القراءة الثالثة:
روم 9: 14- 33؛ 10: 1-17
القراءة الرابعة:
مت 6: 1-18

الأحد السادس من الدنح

القراءة الأولى:
تث 24: 9- 22
القراءة الثانية .
اش 63: 7- 16
القراءة الثالثة:
عبر 8: 1-13؛ 9: 1-10
القراءة الرابعة:
يو 3: 22- 36؛ 4: 1- 3

الأحد السابع من الدنح

القراءة الأولى:
تث 14: 2- 29؛ 15: 1-4
القراءة الثانية .
أش 42: 5- 9؛ 42: 14- 17
القراءة الثالثة:
1طيم 6: 9- 21
القراءة الرابعة:
مت 7: 28- 29؛ 8: 1-13

جمعة الموتى المؤمنين

القراءة الأولى:
حز 37: 1-14
القراءة الثانية:
ابن سيراخ 44: 1-27؛ 45: 1-6
القراءة الثالثة:
1قور 15: 34-57
القراءة الرابعة:
مت 25: 31-46

شاهد أيضاً

الأحد الثاني من الدنح

الأحد الثاني من الدنح القراءات الكتابية للأحد الثاني من الدنح القراءة الأولى: العدد 29:10 10:11 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*