الرئيسية / اخر الاخبار / البابا فرنسيس: أوروبا “مهددة بالموت” حال “عدم التضامن”

البابا فرنسيس: أوروبا “مهددة بالموت” حال “عدم التضامن”

الفاتيكان – أبونا ووكالات

في الذكرى الستين لتوقيع معاهدة روما والتي تأسس بموجبها الاتحاد الأوروبي عام 1957، قال البابا فرنسيس أن القارة الأوروبية تواجه "فراغًا في القيم"، وهي "مهددة بالموت" إن لم تعد قيم الآباء المؤسسين وفي مقدمتها قيمة "التضامن".
وخلال استقبال القادة الأوروبيين في حاضرة الفاتيكان، لفت البابا في كلمته أنه "عندما يفقد الجسم حاسة التوجيه ولا يستطيع النظر إلى الأمام فإنه يمنى بانتكاسة، وعلى المدى الطويل فإنه سيواجه خطر الموت"، مشددًا على أهمية التقدم "بالإرث الأوروبي للمثل والقيم الروحية الأوروبية" بشغف وحيوية جديدين.
ورأى أن "أوروبا يعود إليها الأمل عبر التضامن الذي يشكل أقوى ترياق ضد الشعبويات المعاصرة". وأضاف "إذا تألم فرد واحد فإن الجميع يتألمون. لذا، نحن أيضًا اليوم، نبكي مع المملكة المتحدة ضحايا الاعتداء الذي أصاب لندن قبل يومين".
وأشار قداسته إلى أن "التيارات الشعبوية تنمو انطلاقًا من الأنانية"، "فالأمل يعود إلى أوروبا حين لا تنغلق في الخوف وفي أمان زائف"، مشددًا أنه "لا يكفي التعامل مع الأزمة الجدية للهجرة خلال السنوات الأخيرة كمشكلة عدد أو اقتصاد أو قضية أمنية".
كما حذر البابا فرنسيس مما وصفه بـ"الخلل في الذاكرة" لدى الأوروبيين عندما ينظرون إلى المهاجرين الذين يفرون من الحرب والمجاعة، كتهديد لأسلوب الحياة المريح، مشيرًا إلى أن الأشخاص الذين يشاركون هذا الرأي ينسون أن أوروبا المعاصرة تنامت من رماد الحرب العالمية الثانية والهجرة الجماعية.

 

شاهد أيضاً

تجمع جماهيري في سان دييغو تضامنا مع شعبنا في سهل نينوى

قيصر السناطي   في مساء الخميس 16 تشرين الثاني 2017  وبحضور سيادة المطران مار عمانوئيل شليطا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*