الرئيسية / المقالات / قل لي.. يايَسُوع

قل لي.. يايَسُوع

 فرنسيس ساكو – كندا/ وينزر

*المقطع الاول
قل لي يا يسوع…
ماذا فعلت حتى يدينك
رؤساء الكهنةِ والكتبة وجمع اليهود
ولما كل هذا الكره والحقد والجحود

قل لي يا يسوع..
إلى أين يأخذك الجمع والجنود
بعد الحكم عليك بالموت صلباً
دون خشية من رب معبود

نعم سيدي
كل شيء قد أعدوه جيداً
صليبا ومسامير وراية
وإكليل شوك وشهود

وخلاً إن عطشت سيدي
بمرارة فوق عود
وطريقا طويلا جداً
وصعبا كله صعود
***


*المقطع الثاني
 سيدي..
بالامس كنت تجول بينهم
وتصنع الخير لكل الناس
أمم ويهود ومن كل الأجناس

شافياً عاهاتهم وأمراضهم
والكل في عيد وأعراس

 واليوم يطلبون صلبك
مهزوماً مذلولاً منكس الرأس

فأين عدل السماء وعدل شريعتهم
هل مات الضمير عِندهم والإحساس
***


*المقطع الثالث
لقد تنبأت بموتك سيدي
كما تنبأت بمرارة الكأس

وبخيانةِ يهوذا لكَ ِبقبلةٍ
بثلاثين من الفضةِ وليس نحاس

فحتى ُنكرانَ ُبطرسَ ذكرته
واستهزاء الملوكِ والقواد والحراس

ليتم فيك قول الحق
 وما في النبوءات والكراس

وليشق حجاب الهيكلِ من وسطه
لأستحق الدخول أنا
لقدس الأقداس

فيا وَيْحي أنا الخاطئ من ساعةٍ
لا ينفع فيها الندم ولا الحواس
***


* المقطع الأخير
فاليومَ قد بان كل شيء… للعيان
أن لا حبَ مثل حُبكَ.. للإنسان

وأنت القائل…
أنا الطريق والحق والحياة
من يتبعني لا يخزى أبداً
بل له أعطي كل شَيْء بالمجان

فما عذرك بعد ألان.. أيها الانسان
يا مدعي العقلَ.. أليس العدلُ بميزان

فكيفَ تنجو وأنتَ ُمهلك نفسكَ
بكثرة الخطايا وبالهموم مثقل غرقان

فعد الى من صلبَ من أجلكَ… 2
فوق الجلجلة… فهو الوحيد القادر
 
أن يكللك ويكللني بالغفران والتيجان
فاليوم لك خير فرصة…
قد تضيع ويفوت الاوان
**

 

شاهد أيضاً

نداء عاجل ..أين رمزنا ، “صليبو دحايي”!؟

المونسنيور د. بيوس قاشا  بمناسبة الذكرى الثالثة لاحتلال أراضي سهل نينوى     نعم، أربعة عشر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*