الرئيسية / اخر الاخبار / المعاون البطريركي المطران باسيليوس يلقي محاضرة حول الوضع في العراق وتحديات المرحلة

المعاون البطريركي المطران باسيليوس يلقي محاضرة حول الوضع في العراق وتحديات المرحلة

 
بدعوة من أذاعة صوت الكلدان والرابطة الكلدانية في ولاية مشيكن الأمريكية وبحضور النائب الأول للرابطة الكلدانية العالمية الأخ قيس ساكو، التقى سيادة المطران مار باسيليوس يلدو بجمهور كبير من أشخاص وتجمعات ومنظمات وأعلام الجالية من خلال المحاضرة التي ألقاها في قاعة كنيسة أم الله الكلدانية مساء الأربعاء 5 – 24 -2017 والتي كانت بعنوان
البطريركية الكلدانية وتحديات المرحلة
في بداية الندوة رحب فوزي دلي الذي أدار المحاضرة بالحضور الكرام ودعا الجميع للوقوف الصلاة معا من أجل شهداء العراق وللذين يناضلون ويقدمون التضحيات من أجل تحرير العراق من براثن داعش والخلاص من الطائفية والمحاصصة لبناء عراق مدني ديمقراطي، بعدها قدم المحاور التي سيتكلم بها سيادة المطران باسيليوس الذي أستهل محاضرته بتقديم شكره لأذاعة صوت الكلدان والرابطة الكلدانية لأستضافته للقاء بالجمهور الكبير الذي حضر الندوة.
 
تكلم سيادته في العديد من المحاور أهمها: –
 
+ تحدث عن الأوضاع العامة في العراق وبالأخص احوال المسيحيين والحياة الصعبة التي يعيشونها بعد تهجيرهم من مدنهم وقراهم، في الجانب الأخر شرح المعاناة التي يعيشونها بعد تحرير مدنهم والدمار الذي حل ببيوتهم وممتلكاتهم وتفاقم صعوبات ومستلزمات الحياة والعيش الكريم، وثمن دور الكنيسة الكلدانية في المهاجر وبالأخص أبرشية مار توما الرسول الكلدانية في مساعدة المهجرين، والتواصل المستمر مع المنظمات الدولية وحثها لتقديم المساعدات بالأخص في جانب أعمار مدننا وقرانا.
 
+ مرحلة تحرير قرانا ومدننا من داعش والتبدلات السياسية والتقسيمات الأدارية ومحاولة العديد من الأطراف من المركز والأقليم بفرض السيطرة على مناطقنا ودخول قواتهم ومليشياتهم التي تدعي حماية شعبنا ومنها مليشيات مسيحية تتصارع بينها للحصول على مكاسب.
 
+ موضوع الأستفتاء المطروح من جانب أقليم كوردستان في ظل غياب الأمن والأمان والأستقرار وتبعثر شعبنا المهجر قسرا منتقدا البعض من أبناء شعبنا المهرولين خلف أجندات سياسية ومصلحية.
 
+ الجانب الأخر كان موضوع الرابطة الكلدانية العالمية ودورها التأريخي المفروض أن تلعبه في هذه الظروف رغم حداثة تأسيسها، وتطرق الى جانب مهم لمشروع الرابطة الكلدانية بالتعاون مع الكنيسة الكلدانية بتشكيل لجنة للبناء والأعمار وتقديم المساعدات للمهاجرين وتعمل هذه اللجنة بنشاط ملحوظ، وحث الجميع على مساعدة هذا التنظيم العالمي والأنتماء اليه وخاصة الشبيبة ليستطيع المشاركة في تقديم الخدمات والمطالبة بحقوقنا.
 
+ الجانب الأهم هو التحركات النشطة والمتابعات في كل المجالات من قبل الباطريركية الكلدانية بشخص غبطة أبينا البطريرك ساكو وكل الأساقفة مع منظماتنا والمهتمين من أبناء شعبنا في حضور المؤتمرات والتواصل مع أصحاب القرار لحل أزمة شعبنا ليعيش بأمان وأستقرار.
 
في نهاية المحاضرة التي دامت زهاء الساعتان قدم العديد من الحضور مداخلاتهم وأسئلتهم التي أجاب عليها سيادة المطران باسيليوس بشفافية ووضوح منتقدا بعض الأقلام والأعلاميين الذين ينتقدون كل كبيرة وصغيرة بعد تحريف الحقائق، داعيا أياهم الى التكاتف والعمل لخدمة شعبنا خاصة وأن الساحة تستوعب كل الأطراف للعمل الجاد والمنسق بما يخدم شعبنا الذي هو بأمس الحاجة ويستحق الدعم والمساندة.
 
فوزي دلي
أذاعة صوت الكلدان
الولايات المتحدة الأمريكية – مشيكان
5 – 25 – 2017

 

شاهد أيضاً

الكنيسة الكلدانية تشارك بمؤتمر (الكنيسة والموسيقيين)

الكنيسة الكلدانية تشارك بمؤتمر (الكنيسة والموسيقيين) بترشيح من قبل غبطة ابينا الكاردينال البطريرك مار لويس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *