الرئيسية / اخر الاخبار / البطريرك ساكو يزور بلدات: تللسقف وباقوفا وباطنايا ويلتقي بلجنتي تللسقف وتلكيف

البطريرك ساكو يزور بلدات: تللسقف وباقوفا وباطنايا ويلتقي بلجنتي تللسقف وتلكيف

اعلام البطريركية

 زار صباح السبت 17/6/2017 غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو برفقة سيادة المطران مار ميخائيل مقدسي والأب سالار بلدة تللسقف والتقى بلجنة الاعمار المشتركة للبلدات الثلاث: تللسقف وباقوفا وباطنايا برئاسة الاب سالار بوداغ ودرس مع اللجنة خطة للاعمار للمرحلة الجديدة على ضوء مساعدة دولة هنغاريا مشكورة.

تللسقف: الاستمرار في ترميم البيوت وتنظيف البلدة من الاحراش والانقاض، واعمار بيوت والمحلات التي على الشارع العام لاهميتها لزوار البلدة.
حاليا عادت 636 عائلة الى البلدة وكذلك فتحت الراهبات الدومنيكيات اليوم ديرهن، الف مبروك.
كما أوصى غبطته بتطعيم اللجنة بعناصر أخرى من البلدات الثلاث.

باقوفا: وقد زارها غبطته مع الوفد. الاضرار فيها قليلة وكان غبطته قد اشترى للبلدة مولدة كهرباء 300 KV، وطلب من اللجنة الإسراع ببناء كنيسة للبلدة من المواد الجاهزة في موقع يعود الى الكنيسة وافق عليه راعي الابرشية حتى تتم فيها الخدم الكنسية وبعده يمكن بناء كنيسة جديدة وترميم الكنيسة القديمة لتصبح مزارا للقرية كونها تحكي تاريخها.

باطنايا: زارها غبطته مع الوفد والتقى باللجنة المتطوعة لرصد الاضرار في البلدة. وتقرر ان يبدأ في هذه المرحلة بإصلاح 60 – 100 بيت متضرر، ورفع الأنقاض. كما طلب أهالي القرية من غبطته التوسط لدى السلطات المعنية لاستعادة الكهرباء اليها وكذلك الحراسات من اهل البلدة. فاتصل غبطته بالمسؤولين ووعدوا بتنفيذ هذه المطالب في اقرب وقت حتى تبدأ العائلات البطناوية بالعودة على غرار بلدتي تللسقف وباقوفا.

 تلكيف: التقى غبطته بأعيان تلكيف، ودرس معهم جميع الجوانب المرتبطة بالعودة الامنة الى بيوتهم. وقد تشكلت لجنة منهم للمتابعة. وتعيين الشماس سفيان عدنان اسوفي منسقا لحاجات أبناء البلدة الرعوية ووافق غبطته على تأجير بيت في تللسقف وفتح مكتب لرصد أوضاع اهل تلكيف وحاجاتهم.

وفي الختام التقى غبطته بفريق من الشباب والشابات الفرنسيين SOS الذين يساعدون طوعا في الاعمار والتنظيف والمرافقة الروحية والإنسانية للسكان. بارك الله كل سامري – مسيحي حنون.

 

شاهد أيضاً

بيان حول سهل نينوى

إعلام البطريركية     ما نشاهده في بلدات سهل نينوى من صراع علني او خفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*