الرئيسية / اخر الاخبار / بيان الكنيسة الكلدانية بخصوص مؤتمر بروكسل 28 حزيران 2017

بيان الكنيسة الكلدانية بخصوص مؤتمر بروكسل 28 حزيران 2017

إعلام البطريركية

 

ان الكنيسة الكلدانية لن تشترك في مؤتمر بروكسل 28 حزيران 2017 الذي يبحث مستقبل المسيحيين في العراق، أيماناً منها بان مستقبل المسيحيين مرتبط بمستقبل العراقيين جميعاً، وانهم جزء لا يتجزأ من نسيج هذا الوطن، وان مستقبلهم يجب أن يبحث ويناقش داخل البيت العراقي عبر الحوار الصادق والحكمة والرؤية وليس خارجا عنه. وإذا كانت للغرب نية سليمة للمساعدة وتقديم المشورة، فليدعم العراق في حربه ضد الإرهاب ومساعي تحقيق المصالحة الوطنية وترسيخ الأمن والاستقرار، وليساهم في عملية أعمار وتأهيل البلدات المحررة لتسريع عملية عودة النازحين إلى بيوتهم.

 

كما نتمنى من الأحزاب السياسية المسيحية تحمل مسؤولياتهم التاريخية واعتماد العقلانية والواقعية في تقديم مطالب قابلة التنفيذ وليس تعجيزية.

 

نسأل الله أن يحمي العراق والعراقيين.

شاهد أيضاً

تجمع جماهيري في سان دييغو تضامنا مع شعبنا في سهل نينوى

قيصر السناطي   في مساء الخميس 16 تشرين الثاني 2017  وبحضور سيادة المطران مار عمانوئيل شليطا …

تعليق واحد

  1. د. رياض السندي

    هذا موقف رائع ، وأسلوب الطرح عقلاني وعبر عن عمق معاناة مسيحيي العراق من سياسييهم الذين لم يراعوا مصلحة هذا الجزء الأصيل من الشعب. وصادقا أقول انني ارى تغيرا كبيرا في موقف البطريركية بعد الانحدار الذي وصل اليه حال المسيحيين الشرقيين، واذا كانت الأمور تقاس بنتائجها، او كما قال المسيح "من ثمارهم تعرفونهم" فإن ثمار عمل ممثلي المسيحيين في العراق قد كانت كارثية. نتمنى ان يجنب الله كل مسيحي عراقي داخل العراق وخارجه، لأنهم شهود للحق. 

    الدكتور رياض يلدا السندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*