الأحد الأول من الصوم

الأحد الأول من الصوم

القراءات الكتابية الأحد الأول من الصوم

القراءة الأولى: خر 34: 1-7، 27-35

اجلسوا وأنصتوا إلى الخروج السفر الثاني من التوراة : بارخمار

ثم قال الربُّ لموسى: انحَتْ لك لوحَين من حجرٍ كالأوَّلَين واكتب على اللّوحَيْن الكلامَ الذي كان على اللّوحين الأوَّلَينِ اللّذين كسرتَهُما، وكُن مستعِداً في الغَداةِ واصعد في الغَداةِ إلى جبَلِ سيناءَ وقِفْ هناك على رأس الجبل، ولا يصعَدْ أَحدٌ معَك ولا يُرَ أحدٌ في الجبلِ كلِّهِ، حتّى الغنمُ والبقرُ لا ترعى حيالَ ذلك الجبل. فنَحتَ لوحَين من حجرٍ كالأَوَّلَين وبكَّر موسى في الغداة وصعِد إلى جبلِ سيناءَ كما أمرَهُ الربُّ، وأخذ لَوْحَي الحجر في يدِهِ، فهبَط الربُّ في الغمامِ ووقفَ هناك. ونادى مُسمِّياً: أيُّها الربُّ. ومرَّ الربُّ قدّامهُ ونادى: الربُّ، الربُّ إلهٌ رحيمٌ ورؤوف، طويلةٌ أناتُهُ كثيرةٌ نعمتُهُ وحقُّهُ، يحفظُ النعمةَ لألوفِ الأجيال ويغفرُ الخطايا والذُّنوب ولا يزكّي تزكيةً، يفتقد ذُنوبَ الآباءِ في البنين وفي بني البنينَ إلى الجيلِ الثالثِ والرابع. وقال الربُّ لموسى: أكتب لك هذا الكلامَ لأنّي من أجلِ هذا الكلامِ عقدْتُ عهداً معك ومع جميعِ إسرائيل. وأقام هناك عند الربِّ أربعين يوماً وأربعين ليلةً لم يأكلْ خُبزاً ولم يشربْ ماءً فكتب على لوحي الحجرِ كلامَ العهدِ الكلمات العشرة .

القراءة الثانية: أش 58: 1-12، 14

أنصتوا إلى نبوة أشعيا: بارخمار

هكذا قال الربّ لأشعيا: هذا هو الصّومُ الّذي اخترتُهُ؛ أن تَحُلَّ عُقَدَ النِّفاق وتُقَطَّعَ رُبُطَ الغِشِّ وتُطلِقَ الأسرى أحراراً وأن تقطِّعوا كلَّ رِباط، وأن تكْسٍرَ خُبزَك للجائع وتُدخِلَ الغريبَ إلى بيتِك وإذا رأيتَ العُريان أن تكسُوَهُ وأن لا تغفَلَ عن ذي قرابتِك، حينئذٍ ينبلَجُ كالصُبحِ نورُك وبِرُّك يُشرِقُ سريعاً ويسيرُ بِرُّك أمامك وكرامةُ الربِّ تجمعُ شملَك، حينئذٍ تدعو فيُجيبُك الربُّ وتستغيثُ فيقولُ: هاءَنذا. إن أزلتَ من داخِلِك الغِشَّ وأطلقتَ الأسرى وابتعدتَ عنِ الكلامِ الكاذب، وأعطيتَ خُبزَك للجائِع وأشبعتَ النّفسَ الجائِعةَ يُشرِقُ نورُك في الظُّلمةِ وظلمتُك كالظُّهْرِ، ويَهديك الرّبُّ في كلِّ حينٍ ويُشبِعُ نفسَك دَسَماً ويُقوِّي عظامَك فتكونُ كجنِّةٍ ريَّا وكينبوعِ ماءٍ لا تنقطِعُ مياهُهُ، ويبنُون منك الأَخربةَ الدَّهرِيّةَ وتُقيمُ أُسُسَ جيلٍ فجيلٍ وتُدعى سادَّ الثُلَمِ رادَّ المسالِكِ للعُمران، حينئذٍ تتَّكِلُ على الربِّ الّذي أقعدَك على قوِّةِ الأرضِ وأطعَمك ميراثَ يعقوبَ أبيك لأنَّ فمَ الربِ قد تكلَّمَ .

القراءة الثالثة: أف 4: 17- 22، 5: 15- 21

من رسالة بولس الرسول إلى أهل أفسس: يقول يا إخوة: بارخمار

فأقولُ هذا وأناشِدُكم في الربِّ أن لا تَسلُكوا من الآن كما يسلُك الأممُ بباطل رأيِهم، وقد أظلمَتْ عقولُهُم وتغرَّبوا عن حياةِ اللهِ لأجلِ الجهلِ الذي فيهم وعمى قلوبهم، الّذين قطَعوا رجاءَهم وأسلموا أنفُسَهم للدَّعارةِ ولعملِ النجاسةِ كلِّها بطَمعهِم. أمّا أنتم فليس هكذا تعلَّمتم المسيحَ، إن كنتم حقاً سمِعتموهُ وتعلَّمتم بهِ كما هو الحقُّ بيسوع، بل أن تنبِذوا عنكم تصرُّفاتِكُم الأولى الإنسانَ العتيقَ الّذي يفسَدُ بشَهواتِ الغُرور، وتَتَجدَّدوا بروحِ عقولكم، وتلبَسوا الإنسانَ الجديدَ الّذي خُلِق باللهِ في البِّرِ وطَهارةِ الحقّ. من أجلِ هذا فاطرَحوا عنكم الكَذِبَ وليُكلِّمْ كلُّ واحدٍ قريبَهُ بالحقّ فإننا أعضاءٌ بعضُنا لبعضٍ، اغضَبوا ولا تخطَأُوا ولا تغرُبِ الشّمسُ على غضبِكم، ولا تُعطُوا إبليسَ مكاناً، ومَن كان يسرِقُ فلا يسرِقْ فيما بعدُ. بل فليكِدُّ بيديهِ ويعملَ الخيراتِ ليكونَ لهُ ما يُعطي المحتاجَ، ولا تخرُجْ من أفواهِكم كلُّ كلمةٍ قبيحةٍ إلاّ الّتي تحسُنُ وتصلُحُ للبُنيانِ لتمنَحَ الّذين يسمعونها نعمةً، ولا تُحزِنوا روحَ اللهِ القدُّوسَ الذي خُتمتم بهِ ليومِ الخلاص، ليُنزَعَنَّ منكم كلُّ مرارةٍ وسُخطٍ وغَضَبٍ وصَخَبٍ وتجديفٍ. مع كلِّ شرّ، وكونوا ذوي رِفقٍ بعضُكم ببعضٍ ورحومين. وَلَيعفُ بعضُكم عن بعضٍ كما عفا اللهُ عنّا بالمسيح.

القراءة الرابعة: مت 3: 16-17، 4: 1-11

حينئذٍ أُخرجَ يسوعُ من روحِ القُدُسِ إلى البريّةِ ليُجرَّبَ من إبليس، فصام أربعين يوماً وأربعين ليلةً وأخيراً جاع، فدنا إليهِ المجرِّبُ قائِلاً لهُ: إن كنتَ ابنَ اللهِ فقُلْ أن تصيرَ هذهِ الحجارةُ خُبزاً. أمّا هو فأجاب قائِلاً: مكتوبٌ ليس بالخُبزِ وحدَهُ يحيا الإنسانُ، بل بكُلِّ كلمةٍ تخرُج من فمِ اللهِ. حينئذٍ ذهب بهِ إبليسُ إلى مدينةِ القُدْسِ وأقامهُ على جناحِ الهيكلِ، وقال لهُ: إن كنتَ ابنَ اللهِ فألقِ بنفسِك إلى أسفلُ لأنّهُ مكتوبٌ أنَّهُ يُوصي ملائكتَهُ بك فتحمِلُك على أيديها لئلاّ تصدِمَ بحجرٍ رِجْلُك، فقال لهُ يسوعُ: مكتوبٌ أيضاً لا تجرِّب الربَّ إلهك. ثمَّ ذهَب بهِ إبليسُ إلى جبلٍ عالٍ جدّاً وأراهُ جميعَ ممالِكِ العالَمِ ومَجدَها، وقال لهُ: أُعطيك هذه كُلَّها إن خَررْتَ لي ساجداً، حينئذٍ قال لهُ يسوعُ: إذهَبْ يا شيطانُ فإنّه مكتوبٌ للرّبِّ إلهِك تسجُدُ وإيّاهُ وحدَهُ تعبُد. حينئذٍ تركهُ إبليسُ وإذا ملائكةٌ جاءَت فكانت تخدُمُهُ.

القراءات الطقسية لسابوع الصوم الكبير
من العهد القديم من العهد الجديد /الرسائل من العهد الجديد /البشائر

الأحد الأول من الصوم

القراءة الأولى:
خر 34: 1-7، 27- 35
القراءة الثانية:
أش 58: 1-12، 14
القراءة الثالثة:
أف 4: 17- 22، 5: 15- 21
القراءة الرابعة:
مت 3: 16-17، 4: 1-11

الأحد الثاني من الصوم

القراءة الأولى:
تك 5: 19- 31
القراءة الثانية:
يشوع بن نون 4: 15- 24
القراءة الثالثة:
روم 6: 1- 23
القراءة الرابعة:
مت 7: 15- 27

الأحد الثالث من الصوم

القراءة الأولى:
تك 7: 1- 24
القراءة الثانية:
يشوع بن نون
5: 13- 15، 6: 1- 5
القراءة الثالثة:
روم 7: 14- 25
القراءة الرابعة:
مت 20: 17- 28

الأحد الرابع من الصوم

القراءة الأولى:
تك 11:1- 32
القراءة الثانية:
يشوع بن نون
6: 27؛7: 1-15
القراءة الثالثة:
روم 8: 12- 27
القراءة الرابعة:
مت 21: 23- 46

الأحد الخامس من الصوم

القراءة الأولى:
تك 16: 1-16
القراءة الثانية:
إيشوع بن نون 9: 15- 27
القراءة الثالثة:
روم 12: 1-21
القراءة الرابعة:
يو 7: 37-52؛ 8: 12- 20

الأحد السادس من الصوم

القراءة الأولى:
تك 19: 1-7؛ 9-26
القراءة الثانية:
يشوع بن نون
21: 43؛ 22: 1- 19
القراءة الثالثة:
روم 14: 10-23
القراءة الرابعة:
يو 9: 39- 41؛ 10: 1- 21

أحد السعانين

القراءة الأولى:
تك 49: 1-12؛ 22- 26
القراءة الثانية:
زك 4: 8-14؛ 7: 9-10؛ 8: 4-5؛ 8: 12-19؛ 9: 9-12
القراءة الثالثة:
روم 11: 13- 24
القراءة الرابعة:
مت 20: 29- 34؛ 21: 1-22

خميس الفصح

القراءة الأولى:
الخروج 12: 1-20
القراءة الثانية:
زكريا 9: 9-12؛ 11: 12-13؛
12: 9-14؛13: 7-9
القراءة الثالثة:
1قور 5: 7-8؛ 10: 15-17؛
11: 23- 34
القراءة الرابعة:
مت 26: 1-5؛ 17-30

جمعة الآلام

القراءة الأولى:
1اش 52: 13- 15؛ 53: 1-12
القراءة الثانية:
2 دانيال 9: 2- 27
القراءة الثالثة:
3غل 2: 17- 21؛ 3: 1-14
القراءة الرابعة:
مُجمَّع من إنجيل متى ولوقا ويوحنا

شاهد أيضاً

الأحد الخامس من الصوم

الأحد الخامس من الصوم القراءات الكتابية الأحد الخامس من الصوم  القراءة الأولى: تك 16: 1-16 …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*