الرئيسية / اخر الاخبار / موقف البطريركية من موضوع التجاوز على أراضي بلدة كرمليس

موقف البطريركية من موضوع التجاوز على أراضي بلدة كرمليس

إعلام البطريركية

لقد تابعت البطريركية منذ البداية موضوع التجاوزات في بلدة كرمليس مع الحكومة المركزية وقيادة الحشد الشعبي والإدارة المحلية في الحمدانية، وتجاوبت كل الأطراف مشكورة مع تطبيق القانون ورفع التجاوزات.
 اما ما نشره المدعو عبد الهادي حسن سعيد في وسائل التواصل الاجتماعي عن الأجراء بحقه انه كان طائفيا ضد المسلمين، فهذا لا يمت الى الحقيقة بصلة، كذلك تهجمه على القائمقام وكاهن البلدة واتهامهما بالطائفية. هذا معيب من مناضل ضد داعش! اذا كان له حق فهناك قانون!
المتجاوزان كانوا اثنان مسيحيان من اهل البلدة واثنان مسلمان – شبك من اهل البلدة أيضا وتم رفع التجاوزات الأربعة.
الكنيسة لم تؤمن يوما بالطائفية والفئوية، بل تحب الكل كأخوة، وتعاملت مع كل القضايا من منطلق وطني وأنساني. وخلال محنة التهجير والنزوح مدت يدها الى الجميع من دون استثناء، وساعدت العائلات المسلمة النازحة. ولا تزال اخوية المحبة تقدم شهريا مساعدة غذائية وطبية لثمانية وعشرين الف عائلة مسلمة. وفي كركوك تحتضن 800 طالبا جامعيا نازحا من كل الديانات وتصرف الكنيسة على سكناهم ونقلهم واطعامهم بسرور.!
لذا ينبغي فهم الموضوع في سياقه القانوني وعدم تأويله بشكل مثير خصوصا في هذه الظروف المعقدة وندعو الاخوة الشبك في بلدة كرمليس وبلدات سهل نينوى ان يكونوا بمستوى المسؤولية لتطمين اخوتهم المسيحيين سكان هذه البلدات من الاف السنين ويرسخوا معا العيش المشترك.

 

شاهد أيضاً

البطريرك ساكو يتفقد كنيسة ام الأحزان في الشورجة

البطريرك ساكو يتفقد كنيسة ام الأحزان في الشورجة إعلام البطريركية تفقد غبطة أبينا البطريرك مار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*