الأحد الخامس للقيامة

الأحد الخامس للقيامة

القراءات الكتابية للأحد الخامس للقيامة


القراءة الأولى: اش 49: 7- 13

اجلسوا وأنصتوا إلى نبوءة اشعيا: بارخمار

هكذا يقولُ الربُّ قُدّوسُ إسرائيلَ وفاديهِ للمرذولةِ نفسُهُ للمرذولِ من الشّعبِ ومن عَبيدِ المتسلِّطين . إنّ المُلوكَ ينظُرون ويقومون والمتسلِّطين يَسجدُونَ لهُ لأجل الربِّ الأمين وقُدّوسِ إسرائيل الّذي اختارَكَ، هكذا يقولُ الربُّ: إني في وَقتٍ مَرْضِيّ استجبتُ لك وفي يومِ خلاصٍ أعنتك وجبَلتُك وجعلتُك عهداً للشّعب ونوراً للأُمم لتُقيم الأرضَ وترِثَ المواريثَ المُدَمَّرةَ، وتقولَ للأسرى: اخرُجوا، وللمحبوسين ابرُزوا فيَرعَونَ في الطرُقِ وتكونُ في جميعِ السُبُل مراعيهم، لا يجوعون ولا يعطشون ولا تُضِرُّ بهم السَّموم ولا الشَّمسُ لأنَّ راحِمَهُم يَهديهِم وإلى ينابيعِ المياهِ يورِدُهُم .

القراءة الثانية: أع 9: 1- 19

أنصتوا الى أعمال الرسل: بارخمار

وكان شاوُلُ لا يَزالُ مَمْلوءاً حنَقاً وسورةَ قَتْلٍ على تلاميذِ الربّ. فسأل رئيسَ الكهنةِ أن يُعطيَهُ رسائِلَ إلى دِمَشْقَ إلى المجامع حتى إذا وجَد رِجالاً أو نِساءً يسيرون في هذهِ الطّريقةِ يسوقُهُم موثَقين إلى أورشليم، وفيما هو منطلِقٌ وقد أوشك أن يبلَغَ دِمَشق أبرَقَ عليهِ بَغتَةً نورٌ من السماءِ، فسقَط على الأرضِ وسمِع صوتاً يقولُ له: شاوُلُ شاوُلُ لماذا تظطهِدُني، إنّهُ لصَعْبٌ عليك أن ترفُسَ المِهمازَ. أجاب شاوُلُ وقال: مَن أنتَ يا ربُّ. فقال الربُّ: أنا يسوعُ النّاصريُّ الّذي أنتَ تضطَهِدهُ، فقُمْ وادخُلِ المدينةَ وهُناك يُقال لكَ ماذا ينبغي لك أن تصنَع، أمّا الرّجال المسافِرون معهُ في الطريقِ فوقَفوا مبهوتين إذ كانوا يسمَعون الصّوتَ فقط ولا يَرَون أحداً، فنَهض شاوُلُ عنِ الأرضِ ولم يكُنْ يُبصِرُ شيئاً وعيناهُ مفتوحتان فاقتادوهُ وأدخلوهُ إلى دمشق، ولم يكُنْ يُبصرُ ثلاثةَ أيّامٍ ولم يأكُلْ ولم يشرَبْ. وكان بدِمَشقَ تِلميذٌ اسمُهُ حَنّنيا فقال لهُ الربُّ في الرُّؤيا يا حَنّنيا فقال: هاأنذا يا ربُّ، فقال لهُ الربُّ: قُمْ فانطلِقْ إلى الزُّقاقِ الذي يسمّى القويمَ والتمِسْ في بيتِ يهوذا شاوُلَ الّذي من مدينةِ طَرْسوس. فها انّهُ فيما هو يُصلّي، قد رأى في الرُّؤيا رجُلاً اسمُهُ حَنّنيا داخلاً عليهِ وواضعاً يَدهُ عليهِ لكي تَنفَتحَ عيناهُ، فقال حَنّنيا: يا ربُّ إنّي قد سمِعتُ من كثيرين عن هذا الرّجُلِ كم مِنَ الشَرِّ أذاقَ قدّيسيك في أورشليم، وها إن لهُ ههُنا أيضاً سُلطاناً من قِبَلِ رؤَساءِ الكهنةِ أن يُوثِقَ كلَّ من يَدْعو باسمِك، قال لهُ الربُّ: قُمِ انطلِقْ فإنّهُ لي إناءٌ مُختارٌ ليحمِلَ اسمي إلى الأُممِ والمُلوكِ وبني إسرائيل، وإنّي سَأُريهِ كم هو مُزمِعٌ أن يتأَلّمَ من أجلِ اسمي، حينئِذٍ انطلَق حَنّنيا إليهِ إلى البيتِ ووضَع يدَهُ عليهِ وقال لهُ: يا شاوُلُ أخي إنّ الربَّ يسوعَ الّذي تراءى لك في الطّريقِ وأنتَ آتٍ فيها أرسَلَني لكي تَنفَتح عيناك وتَمتَلِئَ من رُوحِ القدس، ومن ساعتهِ وقَع من عَينَهِ شيءٌ شبيهٌ بالقُشورِ فانفتحت عيناهُ فقام واعتمذ، وتناولَ طعاماً فتقوّى ومكَثَ أيّاماً مع التّلاميذ الّذين بدِمَشق.

القراءة الثالثة: عب 10: 19- 36

من رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين: يقول يا إخوة: بارخمار

إذن حيثُ لنا يا إخوتي ثِقةٌ بالدُّخولِ إلى بيتِ المقدِسِ بدمِ يسوعَ، وطريقُ الحياةِ الّذي جدَّدهُ لنا الآنَ بالحجابِ الذي هو جسدُهُ، ولنا حبرٌ عظيمٌ على بيتِ اللهِ، فلنَدْنُ بقلبٍ صادقٍ وبثقةِ الإيمانِ وقلوبُنا مرشوشةٌ ومطَّهرةٌ من نيّةٍ شرّيرةٍ وأجسادُنا مغسولةٌ بماءٍ نقيٍ، ولنعتصِم باعترافِ رجائِنا ولا نَحِدْ عنهُ فإنَّ الذي وَعَدَنا هو أمينٌ، وليتأمَّل بعضُنا في بعضٍ تحريضاً على المحبّةِ والأعمال الصّالِحةِ، ولا نترُكِ اجتماعَنا كعادةِِ البعضَِ بل اطلُبوا بعضُكم إلى بعضٍ وبالِغوا في ذلك على قَدْرِ ما ترَونَ ذلك اليومَ قد اقترب.

فاذكروا إذن الأيّامَ السّالفةَ التي قبِلتم فيها المعموذيّةَ وصَبَرتُم على جِهادِ الآلامِ العظيمِ بالتعبيرِ والضّيقاتِ، وصِرتُم مشاهِدَ وشاركتم أيضاً الذين قدِ احتملوا مثلَ هذهِ، وتوجّعتم للأسرى وصبرتم على نهبِ أموالِكم بفرحٍ لأنّكم علِمتم أنّ لكم في السّماواتِ مالاً أفضلَ لا يفنى. فلا تُضيِّعوا إذن مالَكم من الثِّقةِ التي سي

كونُ لها أجرٌ كثير، فإنّكم مُحتاجون إلى الصّبرِ لتعمَلوا مشيئَةَ اللهِ فتنالوا المَوعدِ.

القراءة الرابعة: يو 21: 1- 14

وبعد ذلك أظهر يسوعُ أيضاً نفسَهُ لتلاميذهِ على بحر طبَريّة وظهر هكذا، كان قد اجتمع جُملةً شمعونُ الصّفا وتوما الذي يقالُ لهُ التّوأَمُ ونثنائيلُ الذي من قانا الجليل وابنا زَبدى واثنانِ آخرانِ من التلاميذ، فقال لهم شمعونُ الصّفا: أنا ذاهبٌ لأصطادَ سمكاً. فقالوا لهُ: ونحنُ أيضاً نجيءُ معك. فخرجوا وصعِدوا إلى السفينةِ ولم يصيدوا في تلك الليلةِ شيئاً، فلمّا كان الصّباحُ وقَف يسوعُ على شاطئِ البحرِ ولم يعلَمِ التلاميذُ أنَّهُ يسوع، فقال لهم يسوعُ: يا فتيانُ هل عندكم شيءٌ يؤكَلُ. قالوا لهُ: لا، قال لهم: ألقُوا شبكَتَكَم مِن جانبِ السفينةِ الأيمنِ فتجدوا. فألقوا فلم يقدِروا أن يجذِبوا الشبكةَ من كثرةِ السَّمك الذي مسَكَتْ. فقال ذلك التلميذُ الذي كان يسوعُ يحبُّهُ للصّفا: هذا هو الرّبُّ. فلمّا سمِع شمعونُ أنَّهُ الرّبُّ أخذ قميصَهُ وشدَّهُ على حَقويه لأنّهُ كان عُرياناً وطرَح نفسَهُ في البحرِ ليأتيَ إلى يسوع، وأمّا التلاميذُ الآخرون فجاءوا في السفينةِ لأنّهم لم يكونوا بعيدين من الأرضِ كثيراً إلاّ نحو مئتَي ذراعٍ وهم يجرُّون شبكةَ السَّمك، فلمّا نزَلوا إلى الأرضِ رأوا جَمراً موضوعاً وسمكةً موضوعةً عليهِ وخُبزاً، فقال لهم يسوعُ: هاتوا من السَّمك الذي اصطدْتُمُ الآنَ، فصعِد شمعونُ الصّفا وجرّ الشَّبكةَ إلى الأرضِ وهي مملوءَةٌ سمكاً كبيراً مئةً وثلاثاً وخمسين ومعَ هذا الثِّقَلِ كُلّهِ لم تتخرَّقِ الشّبكةُ. فقال لهم يسوعُ: تعالَوا تغدَّوا. ولم يجسُرْ أحدٌ من التلاميذِ أن يسألَهُ من هو لأنّهم كانوا يعلمون أنَّهُ الرّبّ، فتقدَّم يسوعُ واخذ الخبزَ والسَّمكَ وأعطاهم. هذه مرّةٌ ثالثةٌ ظهر فيها يسوعُ لتلاميذهِ حين قام من بينِ الأموات.,

القراءات الطقسية لسابوع القيامة
من العهد القديم من العهد الجديد /الرسائل من العهد الجديد /البشائر

عيد القيامة المجيد

القراءة الأولى:
أشعيا 60: 1- 7
القراءة الثانية:
1صموئيل 2: 1- 10
القراءة الثالثة:
روم 5: 20- 21؛ 6: 1- 14
القراءة الرابعة:
يو 20: 1- 18

ثاني عيد القيامة

القراءة الأولى
اش60: 9-22
القراءة الثانية
اع2: 14-36
ألقراءة الثالثة
افسس6: 10- 24
القراءة الرابعة
يو 14: 18؛15:15

جمعة الشهداء المعترفين

القراءة الأولى:
دان 3: 25-45
القراءة الثانية:
اعمال6: 8- 15؛ 7: 1- 10
القراءة الثالثة:
عبر 11: 3-1؛ 32- 40؛ 12: 1-2
القراءة الرابعة: مت 1: 16- 33

الأحد الجديد

القراءة الأولى:
أشعيا 55: 4-13
القراءة الثانية:
اعمال4: 32- 37؛ 5: 1- 11
القراءة الثالثة:
قولس 1: 1-20
القراءة الرابعة:
يو 2: 19- 31

الأحد الثالث للقيامة

القراءة الأولى:
أش 56: 1-7
القراءة الثانية:
أع 5: 34- 42
القراءة الثالثة:
أفسس 1: 1- 14
القراءة الرابعة:
يو 14: 1- 14

الأحد الرابع من القيامة

القراءة الأولى:
اش 49: 13- 23
القراءة الثانية:
اع8: 14- 25
القراءة الثالثة:
أفسس 1: 15- 23؛ 2: 1- 7
القراءة الرابعة:
يو 16: 16- 33

الأحد الخامس للقيامة

القراءة الأولى:
اش 49: 7- 13
القراءة الثانية:
أع 9: 1- 19
القراءة الثالثة:
عب 10: 19- 36
القراءة الرابعة:
يو 21: 1- 14

الأحد السادس للقيامة

القراءة الأولى:
أش 51: 9- 11؛ 52: 7- 12
القراءة الثانية:
اع 1: 1- 16
القراءة الثالثة:
أف 2: 4- 22
القراءة الرابعة:
يو 17: 1- 26

عيد الصعود

القراءة الأولى:
ملوك2 2: 1- 15
القراءة الثانية:
اع 1: 1-14
القراءة الثالثة:
1طيم 1: 18- 20؛ 2: 1-15
القراءة الرابعة:
لو 24: 36- 53

الأحد بعد عيد الصعود

القراءة الأولى:
أش 6: 1-13
القراءة الثانية:
أع 1: 15- 26
القراءة الثالثة:
فيل 1: 27- 30؛ 2: 1- 11
القراءة الرابعة:
مر 16: 9- 20

شاهد أيضاً

جمعة الشهداء المعترفين

جمعة الشهداء المعترفين القراءات الكتابية لجمعة الشهداء المعترفين القراءة الأولى: دان 3: 25-45 اجلسوا وأنصتوا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*