الرئيسية / اخر الاخبار / البطريركية تنفي أي تصريح للبطريرك ساكو حول “استفتاء إقليم كوردستان”

البطريركية تنفي أي تصريح للبطريرك ساكو حول “استفتاء إقليم كوردستان”

ما نشرته صحيفة ديلي كولرDaily caller ونقلته صحيفة بابل 24، وبعض وسائل التواصل الاجتماعي حول تصريح مزعوم لغبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو حول الاستفتاء الذي يزمع إقليم كوردستان إجراؤه، انه خبر عارٍ عن الصحة. وغبطته لم يجر أية مقابلة ولم يدلً باي تصريح بهذا الشأن. وخلال زيارته للبلدات المحررة والموصل لم يلتق باي مراسل لهذه الصحيفة. كل التصريحات والبيانات تنشر على موقع البطريركية الرسمي.

كل ما حصل هو قبل نحو شهر أجرت إذاعة الفاتيكان/القسم الإيطالي حواراً مع غبطته حول وضع المسيحيين العراقيين. فذكر غبطته ان الوضع متشنج بسبب استمرار الحرب مع داعش، وغياب الرؤية ما بعد دحر هذا التنظيم الإرهابي، تأخير عودة النازحين الى بلداتهم المحررة في سهل نينوى بسبب تقسيمها بين إدارة الحكومة المركزية وحكومة الإقليم وعدم بدء عملية الأعمار لافتقار العراق الى المال بسبب الحرب والفساد، ترقب مسيحيي سهل نينوى موضوع الاستفتاء الذي يرغب إقليم كوردستان إجراؤه في 25 ايلول. وذكر ان هناك عودة خجولة تشجعها الكنيسة من خلال قيامها بترميم بيوت بعض البلدات في سهل نينوى.

موقف البطريركية واضح حول الوضع العراقي:
1.    الدعوة المتكررة إلى تحقيق مصالحة حقيقية وصادقة بين الفرقاء لخير البلاد والعباد.
2.     السعي الحثيث لبناء دولة مدنية حديثة، دولة عدالة ومساواة وليس دولة محاصصة ولا دينية. فللديانات أهداف نبيلة ينبغي احترامها وعدم تسيسها، ان الدين لا يبني دولة، بل يؤسس علاقة شخصية حرة بين الانسان وربه.
3.    لكل شعب الحق في تقرير مصيره من خلال الحوار الشجاع والهادئ مع الذي يعنيهم الامر، وليس عبر الاقتتال.
4.    لاهالي سهل نينوى وحدهم الحق في تقرير مستقبلهم ولا يحق لغيرهم التكلم نيابة عنهم، وذلك من خلال الحوار مع الحكومة المركزية وحكومة إقليم كوردستان.

هذا هو موقف البطريركية، اما ما يكتب هنا وهناك عن لسانها، فهو محض كذب، لذا اقتضى التوضيح.

ماهر يوسف
اعلامي البطريركية

شاهد أيضاً

تكنولوجيا الاتصالات نعمة ام نقمة على الانسان

اعلام البطريركية برعاية غبطة ابينا البطريرك مار لويس ساكو اقامت اللجنة الثقافية في ابرشية بغداد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*