طريقنا

 الاب سنحاريب يوخنا

في العالم المضطرب الذي نعيش فيه
نسأل أنفسنا ما هو طريقنا؟
هل نتشبه بالعالم
ونحن مسيحيين
الجواب بكل بساطة: كلا
علينا ان نتشبه بمسيحنا الذي عاش على هذه الارض
لكنه لم يسلك تفكير العالم
فأول شيء نحن محتاجين اليه هو الصلاة
ونطلب دوما من الرب ان يقوي ايماننا
رغم التغييرات في عالمنا
نحن محتاجين ان نركز في طريق ايماننا
لآنه لا المال ولا السلطة علينا اَي تأثير
لآننا نملك أعظم من هذه الاشياء
أيماننا
يسوعنا معنا
هو طريقنا
في كل لحظة نركز اعيينا على مسيحنا
الذي يقوينا
ويمسك بأيدينا
ويقودنا في هذا العالم

 

 

شاهد أيضاً

الاحد السابع لايليا: الطفل المعلم

البطريرك لويس روفائيل ساكو القراءات الأولى: من سفر إشعيا (33: 1-6) تندد بأشكال الكذب والسرقة …

تعليق واحد

  1. طريقنا ألوحيد في ألحياة هو ألصلاة وألتضرع وألتمسك بأيماننا بربنا ومخلصنا وفادينا يسوع ألمسيح له ألمجد هو طريقنا الى الحياة الأبدية
    تقبل محبتي ابونا العزيز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*