الأحد السادس من الرسل

الأحد السادس للرسل

القراءات الكتابية للأحد السادس للرسل


القراءة الأولى (تث 4: 1- 10 )

اجلسوا وأنصتوا إلى تثنية الاشتراع السفر الخامس من التوراة: بارخمار

والآن يا إسرائيلُ اسمعوا الوصايا والأحكامَ الّتي أنا مُعلِّمكُم اليومَ لتعمَلوا بها لكي تَحيَوا وتدخُلوا وترثوا الأرضَ الّتي يُعطيكم الربُّ إلهُ آبائِكم، لا تزيدوا على الوصيّةِ الّتي أنا أوصيكم بها ولا تُنقُصوا منها بلِ أحفظوا وصايا الربِّ إلهِكم الّتي أنا أُوصيكم بها، إنّ عيونَكم قد أبصرت جميعَ ما صنعَ الربُّ ببَعلَ فعُورَ فإنّ كلَّ رجلٍ اتَّبع بعلَ فعورَ أباده الربُّ إلهُكم من بينكم. وأمّا أنتمُ المستعصِمون بالربِّ إلهِكم فكلُّكم أحياءٌ إلى اليوم، أُنظروا. إنّي قد علَّمتُكم سُنَناً وأحكاماً كما أمرني الربُّ إلهي لتعملوا بها في الأرضِ التي أنتم داخلون إليها لترِثوها، فاحفظوها واعملوا بها فإنّها حِكمتُكم وفَهمُكم تُجاهَ الشّعوبِ الذين إذا سمِعوا بجميعِ هذه السُّننِ يقولون: إنّ هذا الشّعبَ العظيمَ هو حكيمٌ فهيمٌ، لأنّهُ أيُّ شعبٍ عظيمٍ قريبٍ منهُ إلهُهُ مثلُ الربِّ إلهِنا في كلِّ ما ندعوهُ، وأيُّ شعبٍ عظيمٍ لهُ سُننٌ وأحكامٌ عادلةٌ كجميعِ هذه الشّريعةِ التي أنا مُعطيها اليومَ تُجاهَ عيونِكم . إنما احترسوا جدّاً واحتفِظوا لأنفُسِكم ولا تزول من قلوبِكم كلَّ أيّامِ حياتِكم بل علّموها بنيكم وبني بنيكم.

القراءة الثانية (أش 2: 1- 19)

أنصتوا إلى نبوة أشعيا: بارخمار

الكلامُ الذي رآهُ أشعيا بنُ آموصَ على يهوذا وأورشليم، يكونُ في آخر الأيامِ انَّ جبلَ بيتِ الربِّ يوطَّدُ في رأسِ الجبالِ ويرتفعُ فوق التِّلال وتترجّاهُ جميعُ الأُمم، وينطلِقُ شعوبٌ كثيرون ويقولون هلّموا نصعَدْ إلى جبلِ الربِّ وإلى بيتِ إلهِ يعقوبَ وهُو يعلّمنا طُرُقَهُ فنسلُك في سُبلِهِ لأنَّها من صهيون تخرُجُ الشّريعةُ وكلامُ الربِّ من أُورشليم، ويحكمُ بينَ الأُممِ ويؤنِّبُ الشُّعوبَ الكثيرين الذين في البُعدِ: فيضرِبون سيوفَهم سِكَكاً ورماحَهم مناجِلَ فلا ترفعُ أُمّةٌ على أُمّةٍ سيفاً ولا يتعلّمون الحربَ من بعدُ، هلُمّوا يا آلَ يعقوبَ لنسلُكَ في نورِ الربّ، على أنّك أهملتَ شعبَك آلَ يعقوب لأنّهم امتلئوا كما منذُ القديم. وتطيّروا كالفِلسطينيين وربَّوا بنين كثيرين للغرباءِ. وامتلأَت أرضُهم فضَّةً وذهباً فلا حدَّ لكنوزِهم. وامتلأت أرضُهم خيلاً فلا حدَّ لعجلاتِهم، وامتلأت أرضُهم أصناماً فيسجُدون لعَملِ أَيديهم لِما صنَعَتْ أصابِعُهم، فانحطَّ الإنسانُ وذلَّ الرَّجلُ ولا تغفِرُ لهم.

القراءة الثالثة (1كور 1: 14- 32)

من رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل قورنثية: يقول يا إخوة: بارخمار

من أجل هذا يا أحبائي اهرُبوا من عبادةِ الأوثان، أقول كما يٌقالُ للحكماءِ. فاحكموا أنتم فيما أقول، كأسُ الشُّكرِ التي نُبارِكها أليست هي شِرْكةَ دمِ المسيح. والخبزُ الّذي نكسِرُهُ أليس هو شِرْكةَ جسدِ المسيح، فكما أنّ ذلك الخبزَ واحدٌ كذلك نحن كلُّنا جسدٌ واحد. لأننا كلَّنا نتناولُ من ذلك الخبزِ الواحد. انظُروا إسرائيلَ الجسديَّ أليس أنَّ الّذين يأكلون الذبائحَ يكونون شركاءَ المذبَح، فماذا أقول إذن:أ لعلَّ الوثنَ شيءٌ أو ذبيحةَ الوثنِ شيءٌ. كلاّ، بل إنّ الّذي يذبَحَهُ الوثنيون إنّما يذبَحونهُ للشياطينِ لا لله. فلا أُريدُ أن تكونوا شركاءَ الشياطين، إنكم لا تستطيعون ان تشربوا كأْسَ ربِّنا وكأْسَ الشّياطين ولا تستطيعون أَن تشتركوا في مائِدةِ ربّنا ومائِدةِ الشّياطين، أ عسانا أن نُغيرَ ربَّنا. أ لعلّنا أقوى منهُ. كلُّ شيءٍ يجوزُ لي ولكن ليسَ كلّ

ُ شيءٍ يصلُح، وكلُّ شيءٍ يجوزُ لي ولكن ليس كلُّ شيءٍ يبني، لا يطلُبْ أحدٌ ما هو لنفسِهِ بل ما هو لقريبهِ أيضاً.

القراءة الرابعة (لو 12: 57- 59؛ 13: 1- 17)

قال الربُّ لجماعةِ اليهود: لماذا لا تحكُمون بالعدلِ من قِبَلِ أنفُسِكم، إذا ذهبتَ مع خَصمِك إلى الحاكم ففيما أنتَ بعدُ في الطّريقِ أعطِهِ رِبحاً فتتخلَّصَ منهُ لئَلاَّ يذهبَ بك إلى القاضي والقاضي يُسلِّمُك إلى المستخرِجِ والمستخرِجُ يُلقيك في السِّجن، أقولُ لك إنّك لا تخرُج من هناك حتّى تؤَدِّيَ آخِرَ فَلسٍ.

وقال هذا المثلَ. كان لرَجُلٍ تينةٌ مغروسةٌ في كَرْمهِ فجاءَ يطلُبُ فيها ثمراً فلم يجِدْ، فقال للكرَّام: ها إنَّ لي ثلاثَ سنين آتي وأطلُبُ ثمراً في هذهِ التينةِ فلا أجدُ فاقطَعها فلماذا تُعطِّلُ الأرض، قال لهُ الكرَّامُ يا سيدُ دعها هذهِ السّنةَ أيضاً حتّى أفلَحها وأبزلها، فإنْ أثمرتْ وإلاّ فتقطَعُها في السَّنةِ الآتية. وفيما يسوعُ يعلِّمُ في أحدِ المجامعِ يومَ السَّبتِ إذا امرأةٌ هناك كان بها روحُ مرَضٍ منذ ثماني عشرة سنةً وكانت مُنحنيةً لا تقدِرُ أن تنتصِبَ البتَّةَ، فلمّا رآها يسوعُ دعاها وقال لها: يا امرأةُ إنَّك محلولةٌ من مَرَضِكِ، ووضع يدَهُ عليها وفي الحالِ استقامت ومجَّدَتِ الله. فأجاب رئيسُ المجمعِ وهو مُغضَبٌ لإبراءِ يسوعَ في السَّبت وقال للجمعِ: إنّها ستَّةٌ الأيَّامُ التي ينبغي العملُ فيها ففيها تأتُون وتستشفُون لا في يومِ السّبت، أمّا يسوعُ فأجاب وقال لهُ: يا مُرائي أليسَ كلُّ واحدٍٍ منكم في السَّبتِ يَحُلُّ ثورَهُ أو حِمارَهُ من المِذْوَد ويذهبُ بهِ فيسقيهِ، وهذهِ التي هي ابنةُ إبراهيم وقد ربطها الشَّيطانُ منذ ثماني عشرةَ سنةً أما كان ينبغي أن تُحلَّ من هذا الرِّباطِ يومَ السبت، ولمّا قال هذا خزِي كلُّ مَن كان يقاومهُ وكان كلُّ الشَّعبِ يفرَحُ بجميعِ هذهِ الأمور المُذهِلةِ التي كانت تجري على يدِهِ.

القراءات الطقسية لسابوع الرسل
من العهد القديم من العهد الجديد /الرسائل من العهد الجديد /البشائر

عيد العنصرة
(الأحد الأول من الرسل)

القراءة الأولى:
خر 19: 1-9؛ 20: 18- 21
القراءة الثانية:
أع 2: 1-21
اكور 12: 1- 27
القراءة الرابعة:
يو 14: 15- 16، 25-26؛
15: 26- 27؛ 16: 1-16

الأحد الثاني من الرسل

القراءة الأولى:
(يوئيل 2: 15- 26)
القراءة الثانية:
(أع 4: 5- 22)
القراءة الثالثة:
(ا كور 5: 6- 13؛ 6: 1- 11)
القراءة الرابعة:
(لو 7: 31- 50)

عيد الجسد

القراءة الأولى:
(لقراءة الأولى: تك 14: 1-20)
القراءة الثانية:
(ملاخي 1: 6-11)
القراءة الثالثة:
( 1 كور 10: 15- 17؛
11: 23- 30)
القراءة الرابعة:
( يو6: 51- 64)

الأحد الثالث من الرسل

القراءة الأولى:
(تث الاشتراع 1: 3- 17)
(أش 1: 1-9)
القراءة الثالثة:
(1كور 7: 1-7)
القراءة الرابعة:
(لو 10: 23- 42)

الأحد الرابع من الرسل

القراءة الأولى
(تث أش 1: 16- 33)
القراءة الثانية:
(أش 1: 1- 20)
القراءة الثالثة:
(1كور 9: 13- 27)
القراءة الرابعة:
(لو 6: 12- 46)

الأحد الخامس من الرسل

القراءة الأولى
(تث 1: 33- ؛ 2: 1)
القراءة الثانية:
(أش 1: 21- 31)
القراءة الثالثة:
(1كور 14: 1- 19)
القراءة الرابعة:
(لو 12: 16- 34)

الأحد السادس من الرسل

القراءة الأولى
(تث 4: 1- 10)
القراءة الثانية:
(أش 2: 1- 19)
القراءة الثالثة:
(1كور 1: 14- 32)
القراءة الرابعة:
(لو 12: 57- 59؛ 13: 1- 17)

الأحد السابع من الرسل

القراءة الأولى
(تث 4: 1- 24)
القراءة الثانية:
(أش 5: 8- 25)
القراءة الثالثة:
(1 كور 15: 58؛ 16: 1- 24)
القراءة الرابعة:
(لو 13: 22- 35)

شاهد أيضاً

عيد الجسد

عيد الجسد القراءات الكتابية لعيد الجسد القراءة الأولى (لقراءة الأولى: تك 14: 1-20 ) اجلسوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*