لانيأس

الأب سنحاريب يوخنا

كما نعيش الان في موسم الخريف التي تتساقط فيه أوراق الشجر

هكذا نحن أيضا

يتساقط من قلبنا الإيمان الرجاء  المحبة

لأننا نمر بظروف غير طبيعية

مع التغيرات الحاصلة في بلدنا

الرب يسوع لا يريدنا ان نكون محبطين ويائسين

رغم كل الظروف

علينا ان لا نفقد سلامنا

"أَخْبَرْتُكُمْ بِهَذَا كُلِّهِ لِيَكُونَ لَكُمْ فِيَّ سَلاَمٌ" (يوحنا 33:16)

اَي نثق بالرب يسوع الذي أحبنا

لانا كلنا نصلي وتقول

"لتكن مشيئتك"

فأول شي يطلبه منا الرب يسوع

ان نكون في سلام

اَي نكون كالطفل في حضن ابيه

حينئذ نعيش في أمان

ونضحك رغم الظروف الصعبة

ونشهد للرب يسوع

وقد نسأل: كيف ذلك؟

الجواب اننا أبناء الله

الرب هو راعينا

مدبرنا

حافظ حياتنا

 

 

ا

شاهد أيضاً

حسين شبكشي اعلاميّ ورجل اعمال سعوديّ وعضو مجلس ادارة شركة شبكشي للتّنميّة والتّجارة وعضو مجلس ادارة مؤسّسة عُكاظ للصّحافة والنّشر

عنكاوا كوم حسين شبكشي اعلاميّ ورجل اعمال سعوديّ وعضو مجلس ادارة شركة شبكشي للتّنميّة والتّجارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*