الرئيسية / اخر الاخبار / اللقاء المشترك لأخويات وشمامسة خورنة مار بطرس الرسول في مقاطعة بايرن

اللقاء المشترك لأخويات وشمامسة خورنة مار بطرس الرسول في مقاطعة بايرن

اللقاء المشترك لأخويات وشمامسة خورنة مار بطرس الرسول في مقاطعة بايرن
في أجواء مملوءة فرحاً ومحبة وبمشاركة أكثر من 120 شخص عُقِد في يوم 1-11-2017 في مدينة منشن، لقاء مشترك لأخويات وشمامسة خورنة مار بطرس الرسول في مقاطعة بايرن.
البداية كانت في الكنيسة بصلاة الافتتاح، حيث صلى الجميع ليحل الروح القدس عليهم ويكون عوناً لهم لفهم كلمة الله. تبعها ترتيلة (الروح يجمعنا).
بدء الأب أواكيم خوشابا اللقاء بكلمة رحبَّ فيها بجميع الحاضرين وتمنى لهم مشاركة مفيدة. ثم قرأ الرسالة الأبويّة المرسلة من غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو التي حيّا فيها كل الحاضرين في هذا اللقاء وحمل اليهم محبة كنيستهم وبلدهم الأُم، ودعاهم الى أن ينهضوا وينشطوا لاعلان بشارة السلام، وأنْ يتمسَّكوا بايمانِهم وأخلاقِهم، ليغدوا نجماً جاء من المشرق ليقود الآخرين الى يسوع. ولكي يحققوا هذا، دعاهم الى قبول التحدي الكبير في بلدان التنوع والحريات وهو أنْ يملك المسيح قلوبهم. وأخيراً أوصاهم بالصلاة من أجل العراق ومن أجل الكنيسة الأُم.
بعدها انتقل الجميع الى قاعة الكنيسة لإكمال برنامج اللقاء. حيث تحدث الأب أواكيم عن هدف هذا اللقاء وكيف نصل الى استفادة كاملة من التأملات المطروحة.
بدء الأب أواكيم التأمل وسط هدوء تام من المشاركين. التأمل كان في ثلاثة مقارنات على شكل نقاط مركزة على الدعوات، الميلاد والذبيحة. المقارنة الأُولى كانت بين دعوة إبراهيم وبشارة مريم. والثانية مقارنة بين ذبيحة إبراهيم وتقدمة مريم. والثالثة مقارنة بين البشارة في انجيل متى وانجيل لوقا. بعدها تم فسح المجال للأسئلة والمداخلات حول موضوع التأمل، والتي استغرقت وقتاً طويلاً شارك فيها عدد كبير من الحاضرين، وهذا عكس تركيزهم على المقارنات ومحاولة اثراء الموضوع. كما قام الأب أواكيم على كل الأسئلة، لإغناء الموضوع والوصول الى الهدف من التامل أي فهم كل أبعاد البشارة والميلاد.
بعد التأمل بدأت فقرة أسئلة وأجوبة من الكتاب المقدس مع جوائز للاجابات الصحيحة.
انتقل بعدها الجميع الى الكنيسة لحضور القداس الإلهي، حيث كانت القراءات من زمن البشارة والميلاد. والصلوات والطلبات هي من أجل أبناء شعبنا المسيحي وكنيستنا في العراق ولكل شعبنا في العراق ليحفظهم الله من كل شر وليتمسّكوا أكثر بجذورهم العميقة في هذا الوطن، ولكي يعم السلام في العراق وكل العالم.
بعد القداس عاد الجميع الى القاعة وتقاسموا لقمة المحبة( الغذاء) الذي أعدته أخويّة قلب يسوع الأقدس في مدينة منشن.
وقبل النهاية شارك الجميع أخويّة قلب يسوع الأقدس احتفالها بالذكرى الثالثة عشر لتأسيسها، حيث قدموا التهاني لأعضاء الأخويّة، ورقصوا الدبكة على وقع أنغامنا الشعبيّة. في النهاية ألقى الأب أواكيم كلمة قصيرة شكر فيها كل المشاركين وتمنى أن تستمر اللقاءات والتأملات في الخورنات لكي نصل الى الميلاد وقلوبنا ونفوسنا جاهزة لكل يولد فيها يسوع الطفل.

 

شاهد أيضاً

رياضة روحية واجتماع كهنة ابرشية زاخو والعمادية الكلدانية

رياضة روحية واجتماع كهنة ابرشية زاخو والعمادية الكلدانية أقيمت رياضة روحية يوم الاثنين 11 كانون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*