الرئيسية / اخر الاخبار / سيادة المطران وردوني يحضر حلقة حوارية عن تعديل قانون الاحوال الشخصية وتبعاته على المجتمع

سيادة المطران وردوني يحضر حلقة حوارية عن تعديل قانون الاحوال الشخصية وتبعاته على المجتمع

سيادة المطران وردوني يحضر حلقة حوارية عن تعديل قانون الاحوال الشخصية وتبعاته على المجتمع

إعلام البطريركية
    
شارك سيادة المطران شليمون وردوني، المعاون البطريركي في حلقة حوارية عن تعديل قانون الاحوال الشخصية وانعكاساته على المجتمع ككل وبالأخص على المكونات الاصيلة، غير المسلمة. حضراللقاء مدنيون ودينيون وأعضاء من البرلمان العراقي.

والقى الضوء سيادته على الجوانب التي يظهر فيها واضحاً الغبن الذي تشعر به الاقليات ومن جملتهم الاقليات المسيحية، ومنها:

1-   مشكلة القاصرين: والتي تنص على ان اعتناق احد الوالدين الاسلام، لسبب ما، يجعل من الاطفال القاصرين مسلمين "اوتوماتيكيا". رغم ان قرار كهذا هو ضد الحرية والضمير. لذا طالبنا المسؤولين ونطالب منذ زمن طويل بان يبقى هؤلاء القاصرين على ديانتهم حتى بلوغهم الثامنة عشر، وحينئذ يختارون هم، الفئة التي يفضلون العيش معها. علماً بان المسؤولين وعدونا خيراً، وما زلنا بانتظار تحقيق الوعود على ارض الواقع.
2-  المناهج الدراسية: أكد سيادة المطران شليمون على وجوب إعادة النظر في بعض المناهج المدرسية بحيث يعطى لكل مادة حقها، دون تحريفها او تحويرها لخدمة اغراض فئات معينة من مجتمعنا الغني بتنوعه.
3-  إجبار الطلبة غير المسلمين على حضور مادة الدين الاسلامي: وهذا ما يفعله بعض معلمي هذه المادة، رغم ان هذا ضد الحرية الدينية التي منحها الدستور العراقي للمسيحيين والطوائف الأخرى.
4-  قضية زواج القاصرات: والتي هي في الحقيقة قضية عامة، لا تحترم حرية القاصرات اللواتي لم يبلغن سن الرشد وتنقصهن المؤهلات النفسية والجسدية والطبيعية، إضافة الى إحتياجهن الى مساعدة تربوية في كل هذه الامور.

 

شاهد أيضاً

رياضة روحية واجتماع كهنة ابرشية زاخو والعمادية الكلدانية

رياضة روحية واجتماع كهنة ابرشية زاخو والعمادية الكلدانية أقيمت رياضة روحية يوم الاثنين 11 كانون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*