الاحد السادس من الصيف

الاحد السادس من الصيف

قراءات العهد القديم وأعمال الرسل

القراءة الأولى (الأحبار 19: 1-4، 9- 14 )

اجلسوا وأنصتوا إلى الأحبار السفر الثالث من التوراة : بارخمار

وكلم الرب موسى وقال له، كلم كل جماعة بني إسرائيل وقل لهم: كونوا قديسين لأني قدوس إني أنا الرب إلهكم، ليهب كل إنسان أباه وأمه واحفظوا أوامري لأني أنا الرب إلهكم، لا تلتفتوا إلى الشياطين وآلهة مسبوكة لا تصنعوا لكم أنا الرب إلهكم. وإذا حصدتم حصيد أرضكم فلا تستقصوا الى أطراف حقولكم في الحصاد ولقاط حصيدكم لا تلقطوه، ولا تعودوا إلى خصاصة كرومكم ونثار زيتونكم لا تلقطوه بل اتركوا ذلك للمساكين وللذين يلتفتون إلي لأني أنا الرب إلهكم، لا تسرقوا ولا تكذبوا ولا يغش أحد قريبه، ولا تحلفوا باسمي كذبا ولا تدنسوا اسم إلهكم أنا الرب، لا تظلم قريبك ولا تغصبه ولا تبيتن أجرة الأجير عندك إلى الغد، لا تشتمن الأصم وأمام الأعمى لا تجعل معثرة بل اتق الهك أنا الرب .

القراءة الثانية (أش 29: 13- 24)

أنصتوا إلى نبوة أشعيا: بارخمار

فقال الرب: بما أن هذا الشعب قد تقرب إلي بفيه وأكرمني بشفتيه وقلبه بعيد مني وصارت مخافتهم لي من أمر الناس وتعليمهم، لذلك هاءنذا أعود فأختص هذا الشعب بعجب عجاب فتبيد حكمة حكمائه وفهم فهمائه يفنى، ويل للمعوجين عن الرب ليكتموا المشورة فإنها تكون في الظلام أعمالهم وهم يقولون من يرانا أو من يعلم بماذا نتصرف، انكم لمثل طين الفخار قد حسبتم. ألعل المصنوع يقول لصانعه: إنك لم تصنعني والمجبول يقول لجابله: إنك لم تجبلني بعقل. ألا إنه عما قليل يتحول لبنان كرملا والكرمل يحسب غابا، وفي ذلك اليوم يسمع الصم أقوال الكتاب وفي الديجور والظلام تبصر عيون العمي، ويزداد المتضعون سرورا بالرب ويبتهج البائسون من البشر بقدوس إسرائيل، لأن الجائر قد انقرض والساخر قد فني وباد جميع الذين يهيجون الإثم.

القراءة الثالثة (1تس 2: 1- 12)

من رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل تسالونيقي: يقول يا إخوة: بارخمار

وأنتم تعملون يا إخوتي أن دخولنا إليكم لم يكن باطلا، ولكن تألمنا أولا وشتمنا في فيلبي كما تعلمون وحينئذ بجهاد عظيم تكلمنا معكم ببشارة المسيح واثقين بإلهنا، لأن تعزيتنا لم تكن عن ضلال ولا عن نجاسة ولا بمكر، بل كما اختبرنا من الله لتؤتمن بشارته. هكذا نتكلم لا كأننا نرضي الناس. بل الله المختبر قلوبنا، لأننا لم نستعمل قط كلام التملق كما تعلمون ولا علة للمطمع. الله يشهد، ولا التمسنا مجدا من الناس . لا منكم ولا من غيركم، مع كوننا نقدر أن نثقل عليكم كرسل المسيح، لكنا كنا فيما بينكم متضعين. وكمربية تحتضن بنيها، هكذا نحن أيضا نحن إليكم ونشتاق أن نعطيكم لا بشارة الله فقط بل أنفسنا أيضا لأنكم أحباؤنا. فإنكم تتذكرون يا إخوتنا أننا كنا نتعب ونكد بعمل أيدينا ليلا ونهارا لئلا نثقل على أحد منكم، أنتم شهود والله شاهد. كيف بشرناكم ببشارة الله بالطهارة والعدل وكنا بغير لوم عند جميع المؤمنين، كما تعلمون أننا كنا نعظ كل واحد منكم ونعزي قلوبكم كالأب لبنيه، ونناشدكم أن تسلكوا كما يحق لله الذي دعاكم إلى ملكوته ومجده.

القراءة الرابعة (لو 17: 5- 19)

وقال الرسل للرب: زدنا إيمانا، قال لهم: لو كان لكم إيمان مثل حبة الخردل لكنتم تقولون لهذه التوتة انقلعي وانغرسي في البحر فتطيعكم، من منكم له عبد يحرث أو يرعى غنما إذا جاء من الحقل يقول له للوقت ادخل واتكئ، ألا يقول له: أعدد لي ما أتعشى واشدد حقويك واخدمني حتى آكل وأشرب وبعد ذلك

تأكل أنت وتشرب، فهل عليه أن يشكر فضل ذلك العبد لأنه فعل ما أمر به. لا أظن، وكذلك أنتم أيضا إذا فعلتم جميع ما أمرتم به فقولوا: إنا عبيد بطالون إنما فعلنا ما كان يجب علينا فعله. وفيما يسوع منطلق إلى أورشليم اجتاز بين السامرة والجليل، وإذ أوشك أن يدخل إلى إحدى القرى استقبله عشرة رجال برص ووقفوا من بعيد، ورفعوا أصواتهم قائلين: يا يسوع المعلم ارحمنا، فلما رآهم قال لهم: امضوا وأروا أنفسكم للكهنة وفيما هم ذاهبون طهروا. وإن واحدا منهم لما رأى أنه قد طهر رجع يمجد الله بصوت عظيم، وخر على وجهه أمام قدمي يسوع شاكرا له وكان هذا سامريا فأجاب يسوع وقال: أليسوا عشرة الذين قد طهروا فأين التسعة، لماذا افترقوا ولم يأتوا ليعطوا المجد لله ما خلا هذا الغريب الأمة، ثم قال له: قم امض. إيمانك خلصك.


القراءات الطقسية لسابوع الصيف
من العهد القديم من العهد الجديد /الرسائل من العهد الجديد /البشائر

الأحد الأول من الصيف

القراءة الأولى:
(سفر الملوك 18: 3- 39)
القراءة الثانية:
(أع 5: 12- 32)
القراءة الثالثة:
(1كور 4: 9- 16؛
2كور 1: 8- 14)
القراءة الرابعة:
(لو 14: 1- 14)

الأحد الثاني من الصيف

القراءة الأولى:
(تثنية الاشتراع 4: 32- 40)
القراءة الثانية:
(أش 3: 16- 25، 4: 1-2)
القراءة الثالثة:
(1 كور 3: 4- 18)
القراءة الرابعة:
(لو 15: 4-32)

الأحد الثالث من الصيف

القراءة الأولى:
(تثنية الاشتراع 5: 1- 16)
القراءة الثانية:
(أش 5: 1- 7)
القراءة الثالثة:
(2 كور 7: 1- 11)
القراءة الرابعة:
(يو 9: 1- 38)

الأحد الرابع من الصيف

القراءة الأولى:
(تثنية الاشتراع 5: 16- 33،
6: 1- 3)
القراءة الثانية:
(أش 9: 8- 21)
القراءة الثالثة:
(2كور 10: 1- 18)
القراءة الرابعة:
(مر 7: 1-23)

عيد التجلّي

القراءة الأولى:
(خر 19: 1- 9؛ 20: 18- 21)القراءة الثانية:
(أش 6: 1- 13)
القراءة الثالثة:
(عبر 12: 18- 29)
القراءة الرابعة:
(مت 17: 1-9)

الأحد الخامس من الصيف

القراءة الأولى:
أح 23: 33- 43
القراءة الثانية:
أش 28: 14-22
القراءة الثالثة:
2كور 12: 14- 21
القراءة الرابعة:
لو 16: 19- 31، 17: 1-10

عيد انتقال مريم العذراء الى السماء

القراءة الأولى:
(خر 15: 11- 27)
القراءة الثانية:
(أع 1: 1- 8)
القراءة الثالثة:
(أفس 5: 21- 33؛ 6: 1- 9)
القراءة الرابعة:
(لو 1: 39- 56)

الاحد السادس من الصيف

القراءة الأولى:
(الأحبار 19: 1-4، 9- 14)
القراءة الثانية:
(أش 29: 13- 24)
القراءة الثالثة:
(1تس 2: 1- 12)
القراءة الرابعة:
(لو 17: 5- 19)

الاحد السابع من الصيف

القراءة الأولى:
(أح 19: 15- 19؛ 2: 9- 14)
القراءة الثانية:
(أش 30: 1- 15)
القراءة الثالثة:
(ا تس 2: 14- 20؛ 3: 1- 13)
القراءة الرابعة
(لو 18: 1- 14)

عن Yousif

شاهد أيضاً

الأحد الثالث من الصيف

الأحد الثالث من الصيف القراءات الكتابية للاحد الثالث من الصيف    القراءة الأولى   (تثنية الاشتراع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *