الرئيسية / المقالات / سؤال وجواب: عن أنواع المعمودية

سؤال وجواب: عن أنواع المعمودية

سؤال وجواب: عن أنواع المعمودية

وصلنا السؤال التالي من الأخت جندارك منصور لوقا/ الجادرية بغداد

نسمع أحيانا عن معمودية الدم ومعمودية الشوق، أرجو التوضيح لنفهم ماذا تعنيان؟

جواب: البطريرك لويس روفائيل ساكو

المعمودية هي أول سر من أسرار الكنيسة السبعة. وقد تم تحديدها على وجه الدقة رسميا في المجمع التريدنتيني 1545- 1563 في جلسته السابعة بقوله: "سبعة هي أسرار العهد الجديد لا أكثر ولا اقل: المعمودية، التثبيت، القربان المقدس، التوبة، مسحة المرضى، الكهنوت والزواج" (ديتزنكر رقم 1601).
 
المعمودية ليست انتماءً وراثياً أو رتبة شكلية يُسجَّل فيها شخص ما في مؤسسة اسمها "المسيحية"، كما لا يصبح المرء مسيحيا بمجرد تعميده، فالمعمدون قد لبسوا المسيح: "فإِنَّكم جَميعًا، وقَدِ اعتَمَدتُم في المسيح، قد لَبِستُمُ المسيح" (غلاطية 3/27). وفي روحانية كنيسة المشرق هذه المحطات الجوهرية تسمى بتدبير الخلاص.

المعمودية بالماء هي التعبير الاعتيادي عن الايمان والانتماء للمسيح. وهي سر الاندماج  فيه، هذا الاندماج التدريجي والاتحاد بالمسيح هو مسيرة حياة بأكملها يهدف الى ان يستمر حضور المسيح فينا ومن خلالنا في العالم الى الأبد. إن المسيحي الحقيقي ينمو بمسيحيَّته كل يوم.

المعمودية بالماء ليست التعبير الوحيد، فقد تكلم آباء الكنيسة الأوائل عن نوعين آخرين من المعمودية، هما معمودية الدم ومعمودية الشوق، اللتان تحملان ثمار المعمودية من غير ان تُعَدا سراً.

معمودية الدم: هي كل من يؤمن بالمسيح ويموت شهيد إيمانه، يُعَدُّ استشهاده "معمودية " وهي اعظم من معمودية الماء، فهو يحقق بموته – بدمه سر الخلاص الذي تُعبّر عنه معمودية الماء.

معمودية الشوق: هي الايمان الحقيقي والوجداني بالمسيح، لمن لم تتح له الفرصة لتحقيق المعمودية بالماء. فمعمودية الشوق تجعله يَخلُص بسبب إيمانه وحبه.

كان إبراهيم واسحق ويعقوب يهوداً، ولم يكونوا مسيحيين، لكنهم يُذكرون في قُداسنا كنماذج متميزة للإيمان. ولنا كنائس تحمل اسم الشهيدة وشموني – Simonetta  اليهودية وأُم الشهداء السبعة المقابيين. نتبين من ذلك أن خلاص المسيح شامل للكل، ويتجلّى واضحاً بقوله للص اليمين التائب: "الحق الحق أقول لك: انك اليوم تكون معي في الفردوس" (لوقا 23/43). (بالإمكان مراجعة: اللاهوت المسيحي والانسان المعاصر للاب (المطران) سليم بسترس، المطبعة البولسية بيروت ط2 1995 ص 104، كذلك التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية، المطبعة الفاتيكانية 1999 ص 385).


ما فائدة  العماد الوراثي اذا لم يتحول الى ايمان شخصي ملتزم؟ ما فائدة مسيحي لا يدخل الكنيسة ولا يقبل الاسرار؟ تعمَّد، لكنه تحول الى شخص ينتقد الكنيسة ويستهزيء بخدامها وكأنه هو القيِّم عليها، وليس يسوع المسيح الذي أسسها والروح القدس الذي يرافقها ويسندها.

هل نطرد من الكنيسة شخصاً مؤمناً بالمسيح ويعيش الانجيل بقلبه ووجدانه ويربّي أولاده تربية مسيحية مستنيرة، ونقبل شخصاً معمداً لكنه "غير ملتزم بمسيحيَّته" ويأتي للتناول.

قبل أيام روى لي كاهن ذهب ليمسح مريضاً مشرفاً على الموت وعندما حضر لم يقبل المريض المسحة ولا القربان، لكن بإلحاح احد إخوته أعطاه الكاهن القربان، لكن المريض رماه بعد ذلك! وفي تعزيتهم وضعت عائلته تسجيلا لأغاني ام كلثوم لأنه كان معجبا بها؟ اية مسيحية هذه؟

فمن هو الأكثر إيمانا؟ أليس هو الدكتور محمد العسلي الموصلي الذي وقف بشجاعة امام عناصر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وقال المسيحيون اخوتنا لا يجب طردهم او قتلهم واجبارهم على ترك دينهم. فاردوه قتيلاً بسبب دفاعه عنهم / أليس هذا اقرب الى المسيح من مسيحيين كُثُر؟

نحن لا نعرف كل الناس الذين يحضرون القداس ولا نعرف هل هم في حالة النعمة او لا ونعطيهم القربان. أحيانا يأتي اشخاص غير مسيحيين وعندما نعرفهم نعطيهم خبز البركة.
"بورشاناً" صلينا عليه؟ لهذا لا يمكن طرد أي شخص من الكنيسة بحجة انه ليس مسيحيا؟ هذه ليست اخلاق المسيحيين المؤمنين.

 

شاهد أيضاً

قصة الضفادع

قصة الضفادع + المطران يوسف توما 12-12-2018 كانت مجموعة من الضفادع تسافر عبر الغابة، سقط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *