الرئيسية / اخر الاخبار / ندوة تاريخية عن المسيحيين في العراق في الجامعة المستنصرية

ندوة تاريخية عن المسيحيين في العراق في الجامعة المستنصرية

ندوة تاريخية عن المسيحيين في العراق في الجامعة المستنصرية
الاب ميسر بهنام
برئاسة الدكتورة فريدة جاسم عميد كلية الآداب والأستاذ الدكتور علاء العامري اقامت كلية الآداب قسم التاريخ في الجامعة المستنصرية ندوة تاريخية بعنوان المسيحيون في العراق:"قراءة تاريخية" على قاعة كلية الآداب يوم الأربعاء المصادف ٢٧ كانون تلاول 2017 تضمنت اربع مباحث المبحث الأول قدمه الدكتور أسامة عدنان يحيى أستاذ التاريخ القديم الذي قدم فيه نبذة عن الديانة المسيحية واهم معتقداتها.  المبحث الثاني قدمه الدكتور غيث سليم فرحان أستاذ التاريخ القديم عرض فيه الكنائس المسيحية في العراق من القرن الأول إلى يومنا هذا من خلال صور الآثار هذه الكنائس. وقد تطرق الى اهم الآثار المسيحية في الحيرة والنجف مع وقفة جميلة امام كنيسة كوخي وآثارها والتي بين انها من القرن الأول الميلادي
 المبحث الثالث قدمته الدكتورة فردوس عبد الرحمن أستاذة قسم التاريخ الحديث عن موضوع مسيحيو بغداد في القرن التاسع عشر مشيرةً إلى دورهم الاجتماعي البارز والحضاري والحرية التي كان يتمتع بها المسيحيون في العراق في العهد العثماني. كما تم عرض اهم نشاطاتهم المسرحية والأدبية وختمت بحثها بثلاث كنائس في هذه الفترة في بغداد وهي كنيسة مريم العذراء – الأرمن عام ١٨٣٩ وكنيسة ام الاحزان الكلدان ١٨٤٣ وكنيسة مار يوسف – اللاتين ١٨٧١. اما المبحث الاخير والذي قدمه الدكتور جلال كاظم محسن أستاذ التاريخ المعاصر تحت عنوان الدور السياسي البرلماني لمسيحيي العراق في العهد الملكي. مؤكدا الدور السياسي المؤثر لمسيحيي العراق في حفظ وحدة العراق ورخائه وتقدمه ذاكرا العناوين الكبار في السياسة والبرلمان و مجلس الأعيان في العهد الملكي.
من بعد هذه المباحث أجاب الأساتذة الباحثين ورئيس الجلسة، الاب ميسر بهنام المخلصي راعي كنيسة مار كوركيس الكلدانية على الأسئلة المطروحة من الحضور. وقد حضر الندوة مجموعة من أساتذة كلية الآداب والطلبة ومجموعة من المسيحيين.

 

 

شاهد أيضاً

البطريرك ساكو يختتم الرياضة الروحية السنوية لراهبات بنات مريم

البطريرك ساكو يختتم الرياضة الروحية السنوية لراهبات بنات مريم إعلام البطريركية إختتم غبطة ابينا البطريرك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *