الأحد الخامس من الصيف

الأحد الخامس من الصيف

القراءات الكتابية للاحد الخامس من الصيف


القراءة الأولى أح 23: 33- 43

اجلسوا وأنصتوا إلى الأخبار السفر الثالث من التوراة  : بارخمار

وكلّم الرب موسى وقال له، كلم بني إسرائيل وقل لهم في اليوم الخامس عشر من هذا الشهر السابع تصنعون عيد المظال سبعة أيام أمام الرب، اليوم الأول يكون لكم محتفلا مقدسا وكل عمل خدمة لا تعملوا. سبعة أيام بل قربوا قربانا للرب واليوم الثامن محتفلا مقدسا يكون لكم تقربون فيه قربانا للرب واجتمعوا وكل عمل خدمة لا تعملوا، هذه هي أعياد الرب التي تدعونها محتفلة مقدسة وتقربون فيها قرابين للرب محرقات كاملة وسميذا وسكيبا وذبائح فريضة كل يوم في يومه، ما خلا سبوت الرب وما خلا قرابينكم وما خلا عطاياكم وما خلا جميع نذوركم وما خلا جميع تطوعاتكم التي تهدونها للرب، أما الخامس عشر من الشهر السابع ففيه في أوان خزنكم غلاّت الأرض تعيدون عيدا للرب سبعة أيام في اليوم الأول منها عطلة وفي اليوم الثامن راحة، خذوا لكم في اليوم الأول ثمر أشجار نضيرة أترجا وجمار نخل وآسا وصفصافا وافرحوا سبعة أيام أمام الرب إلهكم يا جميع آل إسرائيل وعيدوا هذا العيد للرب سبعة أيام في السنة فريضة أبدية لأجيالكم في الشهر السابع تعيدون، تقيمون في المظال سبعة أيام كل آل إسرائيل يقيمون في المظال، لكي تعلم أجيالكم أني أجلست بني إسرائيل في المظال حين أخرجتهم من أرض مصر أنا الرب إلهكم  .

القراءة الثانية  أش 28: 14-22

أنصتوا إلى نبوة أشعيا :بارخمار

فلذلك اسمعوا كلام الرب أيها الرجال الساخرون المتسلطون على هذا الشعب الذي في أورشليم، لأنكم قلتم قد قطعنا عهدا مع الموت ومع الجحيم عقدنا حلفا فالسوط الجارف إذا عبر لا يغشانا لأنا جعلنا في الكذب رجاءنا واستترنا بالإفك. لذلك هكذا يقول الرب الإله ها إني واضع حجرا في صهيون حجرا مختارا في زاوية كريمة قاعدة أساس وطيد فمن آمن به فلن يخشى، وأجعل القضاء على الزيج والعدل على المطمر فيخبط البرد الرجاء الكاذب والستر تجرفه المياه، ويدرس عهدكم مع الموت وحلفكم مع الجحيم لا يقوم فالسوط الجارف إذا عبر تكونون له موطئا  .

القراءة الثالثة    2كور 12: 14- 21

من رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل قورنثية: يقول يا إخوة: بارخمار

فهذه ثالث مرة تأهبت فيها للقدوم إليكم. ولا أثقل عليكم لأني لا اطلب ما هو لكم بل إياكم اطلب لأنه لا يحق على الأبناء أن يذخروا الذخائر للآباء بل على الآباء لأبنائهم، وأما أنا فبسرور أنفق النفقات وابذل نفسي لأجل نفوسكم. وإن كنتم مع كوني أحبكم أكثر تحبونني انتم اقل، ولعلي لم أثقل عليكم ولكن استرقتكم بالحيلة كالرجل الماكر، فهل طمعت فيكم على يد أحد وجهته إليكم، قد سألت طيطس. وأرسلت الإخوة معه. فهل طمع طيطس عليكم بشي. ألم نسر بروح واحد وآثار واحدة، أتظنون أيضا أنا نحتج لكم. إننا ننطق أمام الله في المسيح. وكل ذلك يا أحبائي إنما هو لبنيانكم، لأني أخشى إذا أتيت أن لا أجدكم على ما أحب وأن تجدوني أنتم على ما تحبون. أن يكون بينكم خصام وحسد وغضب ومنازعة ونميمة وتذمر وكبرياء وسجس، لئلا يذلني إلهي إذا قدمت إليكم. وأغتم على كثيرين من الذين أخطئوا ولم يتوبوا عن النجاسة والزنى والفسق الذي فعلوا.

القراءة الرابعة  لو 16: 19- 31، 17: 1-10

قال الرب: كان رجل غني يلبس الكتان والأرجوان ويتنعم كل يوم تنعما فاخرا، وكان مسكين اسمه لعازر مطروحا عند باب ذلك الغني مضروبا بالقروح، وكان يشتهي أن يملأ بطنه من الفتات الذي يسقط من مائدة الغني حتى أن الكلاب كانت تأتي وتلحس قروحه، فاتفق أنه مات ذلك المسكين فنقلته الملائكة إلى حضن إبراهيم ومات الغني أيضا وقبر، وفيما هو يتعذب في الجحيم رفع عينيه عن بعد فرأى إبراهيم ولعازر في حضنه، فنادى بصوت عظيم وقال: يا أبت إبراهيم ارحمني وأرسل لعازر ليبل طرف إصبعه في الماء ويبرد لساني لأني معذب في هذا اللهيب، قال له إبراهيم: يا ابني تذكر أنك قبلت خيراتك في حياتك ولعازر بلاياه والآن فهو يستريح ههنا وأنت تتعذب، ومع هذا كله فإن هوّة عظيمة قد جعلت بيننا وبينكم حتى إن الذين يريدون أن يجتازوا من هنا إليكم لا يستطيعون ولا الذين هناك أن يعروا إلينا، قال له: أطلب إليك إذن يا أبت أن ترسله إلى بيت أبي، فإن لي خمسة إخوة حتى يذهب فيشهد لهم لكي لا يأتوا هم أيضا إلى هذا موضع العذاب، قال له إبراهيم: عندهم موسى والأنبياء فليسمعوا منهم، قال له: لا يا أبت إبراهيم بل إذا مضى إليهم واحد من الأموات يتوبون، قال له إبراهيم: إن لم يسمعوا من موسى والأنبياء فإنهم ولا إن قام واحد من الأموات يصدقونه.


 

 

القراءات الطقسية لسابوع الصيف
  من العهد القديم من العهد الجديد /الرسائل من العهد الجديد /البشائر

الأحد الأول من الصيف

القراءة الأولى:
(سفر الملوك 18: 3- 39)
القراءة الثانية:
(أع 5: 12- 32)
القراءة الثالثة:
(1كور 4: 9- 16؛
 2كور 1: 8- 14)
القراءة الرابعة:
(لو 14: 1- 14)

الأحد الثاني من الصيف

القراءة الأولى:
(تثنية الاشتراع 4: 32- 40)
القراءة الثانية:
(أش 3: 16- 25، 4: 1-2)
القراءة الثالثة:
(1 كور 3: 4- 18)
القراءة الرابعة:
(لو 15: 4-32)

الأحد الثالث من الصيف

القراءة الأولى:
(تثنية الاشتراع 5: 1- 16)
القراءة الثانية:
(أش 5: 1- 7)
القراءة الثالثة:
(2 كور 7: 1- 11)
القراءة الرابعة:
(يو 9: 1- 38)

الأحد الرابع من الصيف

القراءة الأولى:
(تثنية الاشتراع 5: 16- 33،
 6: 1- 3)
القراءة الثانية:
(أش 9: 8- 21)
القراءة الثالثة:
(2كور 10: 1- 18)
القراءة الرابعة:
(مر 7: 1-23)

عيد التجلّي

القراءة الأولى:
(خر 19: 1- 9؛ 20: 18- 21)القراءة الثانية:
(أش 6: 1- 13)
القراءة الثالثة:
(عبر 12: 18- 29)
القراءة الرابعة:
(مت 17: 1-9)

الأحد الخامس من الصيف

القراءة الأولى:
أح 23: 33- 43
القراءة الثانية:
أش 28: 14-22
القراءة الثالثة:
2كور 12: 14- 21
القراءة الرابعة:
لو 16: 19- 31، 17: 1-10

عيد انتقال مريم العذراء الى السماء

القراءة الأولى:
(خر 15: 11- 27)
القراءة الثانية:
(أع 1: 1- 8)
القراءة الثالثة:
(أفس 5: 21- 33؛ 6: 1- 9)
القراءة الرابعة:
(لو 1: 39- 56)

الاحد السادس من الصيف

القراءة الأولى:
(الأحبار 19: 1-4، 9- 14)
القراءة الثانية:
(أش 29: 13- 24)
القراءة الثالثة:
(1تس 2: 1- 12)
القراءة الرابعة:
(لو 17: 5- 19)

الاحد السابع من الصيف

القراءة الأولى:
(أح 19: 15- 19؛ 2: 9- 14)
القراءة الثانية:
(أش 30: 1- 15)
القراءة الثالثة:
(ا تس 2: 14- 20؛ 3: 1- 13)
القراءة الرابعة   
(لو 18: 1- 14)

شاهد أيضاً

الأحد الثالث من الصيف

الأحد الثالث من الصيف القراءات الكتابية للاحد الثالث من الصيف    القراءة الأولى   (تثنية الاشتراع …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*