الرئيسية / المقالات / سؤال و جواب: عن جماعة الموعوظين

سؤال و جواب: عن جماعة الموعوظين

سؤال وجواب: عن جماعة الموعوظين

وصلنا السؤال التالي من الأخت نادين توحا السناطي/ السويد
 
سمعتُ قبل فترة باسم الموعوظين لااعرف شئيا عن عملهم ولكن يقال انهم يشرحون الانجيل. بصراحة تبشرت خيرا من هذه الجماعة ويا ليت لو البطريركية تباركهم ولينتشروا في كل كنيسة .. قد يكون هذا هو الحل الامثل لوضع غير مستقر للايمان ومستقبل مجهول.

جواب: المطران باسيليوس يلدو
 
الموعوظين هم جماعة تنتمي الى الكنيسة الكاثوليكية مكرسة للتنشئة المسيحية للبالغين. وتسمى ايضاً طريق الموعوظين الجديد (Neocatechumenal Way).
 
بدأت في  اسبانيا، بمدينة مدريد عام 1964 من قبل الفنان والموسيقار كيكو أرغويلو  مع السيدة كارمن هرنانديز كاستجابة  للمجمع الفاتيكاني الثاني، وتمت الموافقة على النظام الأساسي من قبل الكنيسة الكاثوليكية في عام 2002 واعطت الكنيسة الموافقة النهائية على النظام الأساسي في 13 يونيو 2008 واعترف بهم الكرسي الرسولي بموجب القانون الكنسي.
 
روحانية هذه الجماعة مأخوذة من الموعوظين التي كانت في بدء المسيحية، والتي كانت تعد وتهيئ المتحولين من الوثنية إلى المسيحية لقبول، اما طريق الموعوظين الجديد يركز على المواعظ للبالغين بعد المعمودية للذين هم بالفعل أعضاء في الكنيسة.
 
المجلس الحبري للعلمانيين في الفاتيكان اعلن رسميا بان "طريق الموعوظين الجديد هو جماعة وهو ليست منظمة ولا حركة". وقد بدأ الموعوظين اولا في عام 1964 في الأحياء الفقيرة في بالوميراس اتلاس، بمدينة مدريد من خلال عمل السيد فرانسيسكو (كيكو) ارغويلو والسيدة كارمن هرنانديز التي بدات بعد طلب الفقراء بإعلان كلمة إنجيل يسوع المسيح وبعد مرور الوقت تجسد عملها بالكرازات حيث انتهت بولادة الثلاثي: "كلمة الله -القداس – الجماعة" التي تبغي إلى قيادة الناس إلى الايمان بالتواصل الاخوي والإيمان الناضج. وقد جذبت هذه التجربة اللاهوتية الجديدة، التي ولدت في أعقاب التغييرات التي نفذت بعد المجمع الفاتيكاني الثاني وانتشرت تدريجيا في أنحاء إسبانيا حتى وصلت إلى مدريد. وفي عام 1968 وصلت روما واستقرت في بوجيتو لاتيني بإذن من الكاردينال انجيلو ديل لكوا، ثم النائب العام لقداسة البابا لمدينة روما، ومنذ ذلك الحين، واصل الموعوظين بالانتشار في الابرشيات في جميع أنحاء العالم.
 
مهمة جماعات الموعوظين:
وفقا لنظامها الأساسي، فان طريق الموعوظين الجديد "هو خدمة الأساقفة كشكل من أشكال تنفيذ التنشئة المسيحية واستمرارية التعليم في الإيمان وفقا لمؤشرات المجمع الفاتيكاني الثاني والسلطة التعليمية في الكنيسة". وهي مكونة من "الموعوظية بعد المعمودية" أو "الموعوظية المعمودية" إذا كان العضو لم يتلق سر المعمودية بعد، والتعليم المستمر للايمان وخدمة الكرازات.
 
قيادة طريق الموعوظين الجديد:
يقاد الطريق من قبل "فريق المسؤولين العالمي"، التي يتألف من مؤسسيها: كارمن هيرنانديز وكيكو أرغويلو، جنبا إلى جنب مع الأب ماريو بيزي كاهن أبرشية روما.
وفقا لأحكام النظام الأساسي لعام 2007، فإن ثلاثة من أعضاء القيادة في هذا الفريق يبقون مدى الحياة، وبعد ذلك تشكل هيئة انتخابية من كبار معلمي طريق الموعوظين لانتخاب فريقا جديدا، مع موافقة المجلس الحبري للعلمانيين، شرط ان يملك الفريق الجديد تفويضا لقيادة الطريق لمدة 7 سنوات حتى يتم اجراء انتخابات جديدة.
وتدار القيادة على المستوى المحلي والإقليمي من خلال نحو 700 فريق من "الكارزين المتجولين"، كل فريق يتكون من كاهن و 2 أو 3 من العلمانيين  ويشرِف عليه فريق من المسؤولين الدوليين اعتمادا على عدد الجماعات المحلية في منطقة معينة.
 
النشاط التبشيري للموعوظين:
استجابة لعلمنة أوروبا الشمالية ومناطق اخرى بالعالم، عرض المبادرين لطريق الموعوظين الجديد برنامج (الأسر في البعثة). هذه العائلات هي تبشيرية تعمل على تأسيس وجود الكنيسة الكاثوليكية في البلدان التي لا يوجد فيها اي شيء، أو لتعزيز وجود الكاثوليكية في المناطق الصعبة.
 
في 12 كانون الثاني 2006، اجتمعت أكثر من 200 عائلة مع البابا بندكتوس السادس عشر طالبين بتفويض تبشيري قبل بدء مهمتهم في فرنسا وألمانيا وبلجيكا والصين، ليصل عدد الموعوظين الجديد "الأسر في مهمة" إلى أكثر من 500 في كل العالم.
 
وفي 10 كانون الثاني 2009، اجتمع البابا مع أكثر من 10،000 شخص للاحتفال بمناسبة الذكرى ال 40 لطريق الموعوظين الجديد في روما. ومن هذا الاحتفال أرسلت عدة جماعات بأكملها جنبا إلى جنب مع الكارزين المتجولين، والأسر في المهمة، والرسالة إلى الأمم(Missio Ad Gentes)  وهو شكل جديد من المبعوثين للموعوظين الذي يقوم على إرسال ثلاثة أو اربعة أو خمسة عوائل بأكملها إلى منطقة معينة بحسب طلب مطران المنطقة.
 
اكليريكية ام الفادي:
فتح كيكو وكارمن أيضا اكليريكية ام الفادي للاهتمام بالدعوات الاولى عند الكثير من الشباب قبل دخولهم الاكليريكية وقد بدأت فكرة إنشاء هذه المعاهد في روما، واليوم توجد اكليريكيات ام الفادي في جميع أنحاء العالم في أماكن مختلفة مثل ماناغوا، روما، مدريد، برلين، وسانتو دومينغو …. .
 
انتشار الجماعة في العالم:
جماعة الموعوظين الان منتشرة في أوروبا والأمريكتين والشرق الأوسط ومنها العراق وبلدان اخرى. اما الجماعات المنظمة للموعوظين فهي جماعات تكون مقسمة حسب الابرشيات حيث تتكون كل جماعة من 20 – 50 شخص وهناك حوالي 40000 جماعة يقدر تعدادها بمليون نسمة.

 

شاهد أيضاً

التواضع

التواضع الاب سنحاريب يوخنا (( في الانسان  المتواضع تستريح روح الحكمة )) القديس افرام كما  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *