الرئيسية / اخبار البطريركية / البطريرك ساكو والأساقفة المرافقون له يحضرون الجلسة الصباحية لسينودس كنيسة الملابار ويشاركون في احتفالاتهم

البطريرك ساكو والأساقفة المرافقون له يحضرون الجلسة الصباحية لسينودس كنيسة الملابار ويشاركون في احتفالاتهم

اعلام البطريركية

حضر صباح يوم السبت 13 كانون الثاني 2018 غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو مع صاحبي السيادة مار يوسف توما ومار باسيليوس يلدو الجلسة الصباحية لسينودس كنيسة الملابار بحضور 64 اسقفا من 32 ابرشية (يربو عدد الملابار على الخمسة ملايين كانوا يتبعون الكنيسة الكلدانية حتى نهاية القرن السابع عشر).

في البداية رحب نيافة الكردينال جورج الن شيري كبير أساقفة كنيسة الملابار بغبطة البطريرك والأساقفة المرافقين، مثمناً هذه الزيارة ومؤكداً على الروابط الكنسية التاريخية بين الكنيستين. بعده وجَّه غبطة البطريرك ساكو الى اباء السينودس، كلمة عبر فيها عن شكره على الضيافة وعلى التضامن مع كنيسة العراق المتألمة، والتي كانت الكنيسة الام لكنيسة الملابار. وتوقف عند أهمية التواصل من خلال الزيارات والتعاون في مجال تحديث الطقوس وتعميق الروحانية المشرقية والبحوث لاكتشاف جذورنا المشتركة. وأيضاً في مجال التنشئة (الكهنة والرهبان والراهبات) خصوصاً ان عدد المتخصصين في كنيسة الملابار كبير. كما طلب ارسال كهنة وراهبات للعراق للمساعدة في المؤسسات والخورنات لاسيما في هذه الظروف القاسية. وختم غبطته كلمته هذه بتوجيه الدعوة رسمياً الى الأساقفة بتشكيل وفد لزيارة العراق والاطلاع عن كثب عن التاريخ والواقع الحالي. ثم تبادل الطرفان الهدايا وذكر الكردينال انه سوف يرسل مساعدة مالية لاعمار القرى الكلدانية.

بعد الظهر اشترك الوفد الكلداني في احتفال ختام اليوبيل الفضي لكبير أساقفة الملابار، وقد بدأ الاحتفال بكلمة ترحيب من قبل عريف الحفل ثم تقدم غبطة ابينا البطريرك باضاءة شمعة الاحتفال محيطاً بالكردينال جورج الن شيري كبير أساقفة كنيسة الملابار والكردينال باسيليوس اقليمس كبير أساقفة الملانكار والسفير البابوي في الهند المطران جان باتيستا دي كواترو والمطران سيريل فاسيل سكرتير مجمع الكنائس الشرقية والمطران ديمتريوس سلاخاس الاسقف الفخري لليونان الكاثوليك ومطران اللاتين المتقاعد فرنسيس كلاراكال وبحضور عدد من السادة الأساقفة والاباء الكهنة والاخوات الراهبات.

ثم كانت عدة كلمات بالمناسبة، الاولى للكردينال الن شيري الذي شكر البطريرك ساكو على حضوره ومشاركته في هذا الحدث التاريخي لكنيسة الملابار مع ثلاثة أساقفة ثم كانت بعده كلمة لغبطة البطريرك ساكو والتي عبر فيها عن شكره للدعوة وافتخار الكنيسة الكلدانية بتقدم وازدهار كنيسة الملابار التي كانت بنت للكنيسة الكلدانية وتمنى لها المزيد من التقدم في الهيكلية الكنسية حتى ترتقي الى "البطريركية"، كما توقف عند ايمان مار توما: "ربي والهي"، هذا الايمان الذي يجب ان يوحد كل كنائسنا التي تنتمي الى تقليد الرسول توما وتشهد لهذا الايمان العميق. كما ذكر معاناة العراقيين والمسيحين بشكل خاص بسبب جرائم تنظيم الدولة الإسلامية، واملهم بالعودة الى مناطقهم وعيش حياتهم بحرية وكرامة، وطلب صلاتهم من اجل السلام والاستقرار في العراق.

شاهد أيضاً

اعلام البطريركية: كنيستنا ومواقع السفهاء والاقلام الصفراء

اعلام البطريركية: كنيستنا ومواقع السفهاء والاقلام الصفراء تعوّدت الكنيسة عبر تاريخها ان تمضي في مسيرتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *