الرئيسية / اخبار البطريركية / غبطة البطريرك ساكو يبعث برسالة شكر الى الكردينال مار جورج الن شيري كبير أساقفة كنيسة ملابار في الهند

غبطة البطريرك ساكو يبعث برسالة شكر الى الكردينال مار جورج الن شيري كبير أساقفة كنيسة ملابار في الهند

غبطة البطريرك ساكو يبعث برسالة شكر الى الكردينال مار جورج الن شيري كبير أساقفة كنيسة ملابار في الهند

صاحب الغبطة والنيافة

أتقدم من غبطتكم  بالشكر والامتنان  بإسمي وباسم اخوتي الأساقفة الذين رافقوني في هذه الزيارة: مار يوسف توما، مار حبيب النوفلي ومار باسيليوس يلدو،  كلماتي عاجزة عن التعبير. كان شرف كبير لنا ان نشارككم الاحتفال باليوبيل الفضي لارتقاء كنيستكم الى مقام كبير الأساقفة. لقاؤنا معكم ومع آباء السنودس المقدس والأبرشيات التي حضينا بزيارتها أتاح لنا  المجال  لتبادل الأفكار؛ وتوسيع الافق في قراءة وفهم جذورنا "المشرقية" المشتركة والأواصر التاريخية المتعددة التي تربطنا.

 نعتقد أن هذه الزيارة بالرغم من قصرها (10-16 كانون الثاني 2018) قد فتحت المجال أمامنا للتعاون المثمر من اجل  تأوين تراثنا الروحي والليتورجي المشترك؛ فضلا عن تنشئة اكليروسنا.

صاحب الغبطة والنيافة

نحن فخورون جداً بكنيسة مالابار الرسولية، لما حققته من تقدم وازدهار ونشاط تبشيري في العديد من بلدان العالم على خطى مار  توما الرسول. إذ أن اعترافه الشجاع بالإيمان بعد قيامة يسوع : "ربي وإلهي: ܡܪܝ ܘܐܠܗܝ "، بطعمه الأصيل والتلقائي، يحفزنا على نشر فرح الانجيل بحماسة، على خطاه، وهو الذي قطع مسافات شاسعة حباً بالمسيح ورغبةً في إشراك الآخرين بالخبر السار.

صاحب الغبطة والنيافة

 اننا نتطلع بشوق الى زيارتكم لبلدنا وكنيستنا من اجل توثيق الصلة بيننا، وخصوصا ان كنيستنا قد اهتمت في الماضي راعويا بكنيستكم، كنيسة الملا بار من خلال إرسال أساقفة وكهنة ورهبان حتى القرن السادس عشر.  كنيستنا اليوم نظراً للحروب المتتالية والاضطهادات والهجرة بحاجة  الى كهنة ورهبان وراهبات للعمل في رعايانا ومؤسساتنا، فنرجو من غبطتكم  النظر في طلبنا ولا سيما ان الرب قد بارككم بأعداد غفيرة منهم.

شكرا لكم مرة أخرى مع أطيب التحيات،

+ لويس روفائيل ساكو

بطريرك الكلدان

 

شاهد أيضاً

البطريرك ساكو يستقبل مجموعة من الدبلوماسيين

البطريرك ساكو يستقبل مجموعة من الدبلوماسيين إعلام البطريركية أستقبل غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*