الرئيسية / اخر الاخبار / محاضرة سيادة المطران مار باوي سورو راعي أبرشية مار أدي في كندا

محاضرة سيادة المطران مار باوي سورو راعي أبرشية مار أدي في كندا

محاضرة سيادة المطران مار باوي سورو راعي أبرشية مار أدي في كندا
 

محاضرة وحوار مع سيادة المطران مار باوي سورو في افتتاح البرنامج الثقافي المشترك لرعيتي مار بطرس و مار ماري
 
إفتتح سيادة المطران مار باوي سورو جزيل الاحترام الموسم الثقافي الثالث لرعيتي ماربطرس في أوكفل ومار ماري في مسيساكا يوم الثلاثاء 16 كانون الثاني 2018 بمحاضرة عن "ترابط العائلة مع خطة الله وكيفية تطورها ودورها في المجتمع الإنساني الْيَوْمَ". ابتدأ سيادته المحاضرة بالحديث عن الزواج والعائلة كونها أهم مؤسسة حياتية وهي أساس المجتمع المدني والكنسي، وبأنها، في ايماننا قد جاءت من عند الله. كما بيّن أننا نكون افضل عندما نفكر ونعمل مثل الله. وذكر سيادته، انه كان في فكر الله ان يعمل من الانسانية عائلة وهذا ما فعله وتشير اليه رواية الخلق. فالله خلق العائلة الجسدية بآدم وحواء والعائلة الروحية بإبراهيم عندما دعاه الله ليكون أباً لكل الأديان، والعائلة المثالية هي مع مريم ويوسف التي تربى بها يسوع عندما أخذ إنسانيتنا. 
وتناول سيادته خلال المحاضرة مواضيعاً عديدة، منها:- 
المقارنة بين سرّي الزواج والكهنوت ولماذا تصنفهما الكنيسة ضمن "أسرار الخدمة" 
إعادة صياغة معنى الزواج من قبل الحكومات الْيَوْمَ وكيف يُسرَق دور الوالدين اليوم والتي هي احدى قوى تدمير العائلة ومعناها 
كيف ان الزواج هو نظام وان العائلة هي مؤسسة تأتي من الله لتسير في خطة الله 
كيف ان الزواج ومن تتزوج هو أحد أهم القرارات التي يتخذها الانسان في حياته، وكيف ان العائلة التي تتكون من هذا الزواج تقود الى القداسة التي مصدرها الله، تلك السعادة التي تدوم. 
كما تطرق الى مسالة تحضير المخطوبين والمشاكل التي تواجهها الكنيسة بهذا الخصوص وخصّ بالذكر منها:
ان التقصير من قبل الكنيسة يتمثل في قلة عدد الكهنة 
الضغط العائلي على ابناءهم وبناتهم حتى يتزوجون بعد فترة قصيرة من الخطوبة 
وطرح ثلاثة مصادر لعلاج هذه المسالة وهي تتمثل في: 
الكنيسة ذاتها، حيث عليها ان تطور خدماتها 
الآباء والامهات، حيث ان رسالتهم لخدمة ابناءهم ماتزال مستمرة 
الأصدقاء الجيدين الذين يحبون اصدقائهم حباً حقيقياً صادقاً وخادماً لهم بإعطائهم النصيحة المفيدة 
ثم تحدث سيادته عن أولويات نجاح الزواج واتي تتمثل في محبة الله أولاً ثم محبة الزوجين لبعضهما البعض بعد محبة الله يليها محبة الأولاد والأهل ثم الأصدقاء والعمل وغيرها.. 
وقد تبع المحاضرة حوار مفتوح مع سيادته حيث أجاب على أسئلة الحاضرين، تعليقاتهم ومداخلاتهم والتي تناولت مواضيع مهمة تخص العائلة والكنيسة بصورة عامة، وختم باعطاء نظرة عامة حول رؤيته الشخصية كراع للابرشية والاولويات التي يضعها امامه وسيعمل على تفعيلها مع الكهنة وجماعات الخدمة. 
وكان الأب نياز توما قد استهل هذا اللقاء بإعطاء فكرة عن البرنامج الثقافي وأهدافه والمواضيع تطرح فيه مثمّناً جهود اللجنة الثقافية المنسقة للبرنامج التي تعمل معه وخدمات مركز شهريار المجانية والدعم المتواصل لمحاضرات البرنامج الثقافي.

 

شاهد أيضاً

تعيين كاهن مقيم لخدمة رعية مار يوسف في مدينة الشيخان- ابرشية القوش

تعيين كاهن مقيم لخدمة رعية مار يوسف في مدينة الشيخان- ابرشية القوش اعلام البطريركية اصدر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *