الرئيسية / اخر الاخبار / رسالة مار باوي سورو أسقف الكلدان في كندا لرئيس الوزراء ترودو

رسالة مار باوي سورو أسقف الكلدان في كندا لرئيس الوزراء ترودو

 

رسالة مار باوي سورو أسقف الكلدان في كندا لرئيس الوزراء ترودو

ماجد عزيزة – كندا/

بعث صاحب السيادة مار باوي سورو راعي أبرشية مار ادي للكلدان في كندا برسالة إلى السيد جوستين ترودو رئيس وزراء كندا ، يطالبه فيها باسم ابناء الجالية الكلدانية في كندا بالاعتذار لهم ولمليارات المسيحيين ، عما بدر منه من سوء تصرف حيال السيد المسيح له المجد ، حين ظهر السيد ترودو وشقيقه الكسندر في وسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي وهما يرتديان قميصين عليهما صور السيد المسيح والتلاميذ في العشاء الأخير بشكل كاريكاتيري ساخر مما اثار انزعاج أبناء الجالية الكلدانية في كندا

وفيما يلي نص الرسالة ..

 

22 يناير 2018
السيد جوستين ترودو
رئيس وزراء كندا
عزيزي السيد ترودو،
سلام ربنا معك .
أود أن أبدأ رسالتي بأن أتمنى لكم سنة جديدة سعيدة؛ وليباركك الرب وعائلتك في هذه السنة، ويهديكم وحكومتكم لقيادة بلدنا كندا إلى الرخاء والتقدم والنجاح المستمرين.
السيد رئيس الوزراء..

انا وكل الجالية الكلدانية في كندا اندهشنا وكان انزعاجنا عميقا عندما ظهرت صورتكم ومعك شقيقك وانتم ترتديان قميصاً تصور ربنا يسوع المسيح وتلاميذه في العشاء الأخير برموز كاريكاتيرية مضحكة (مع الأسف) وقد ظهرت في وسائل التواصل الاجتماعي وتم نشر الصورة على نطاق واسع وبعد النظر وقد تبين لنا بعد التدقيق انها كانت حقيقية مع كل الأسف .
لقد جاء ابناء جاليتنا الكلدانية مهاجرين إلى كندا من خلفية مضطهدة في الشرق الأوسط، حيث سوء معاملة المتطرفين والأصوليين وتم قمعنا كأقلية دينية لفترة طويلة. وفي بعض الأحيان كان المتطرفون يستخدمون شتى الوسائل للسخرية من ربنا يسوع المسيح. وهذا هو السبب الرئيس في هروبنا من بلداننا الأصلية لنلجأ إلى كندا، البلد الذي يحترم جميع الثقافات ويكرم جميع الأديان . والذي لا ينبغي فيه أن يكون الأشخاص العقلاء والمسؤولين لايحسون بالمسؤولية ويهينون أديان الآخرين .
وبوصفكم رئيس وزراء كندا، ولديكم سلطة القيادة في كندا وحول العالم . نعلمكم  بأنكم قد سخرتم من أكثر من ( ملياري) انسان يعبدون الله في جميع انحاء العالم ،هذا الفعل قد يشجع الآخرين على السخرية من رموز الأديان الأخرى ، التي تتبعها مليارات من الناس ، فمثلا عندما قام البعض في الغرب بالتهكم على نبي المسلمين محمد ، قام بعض المتطرفين بالاعتداء على أبنائنا المسيحيين الذين لم يكن لهم علاقة بالموضوع .ان الحكمة هي الطريق الذي يجب أن يسير عليه الزعماء المحترمون ، لقد كان العمل الذي قمت به حزينا جدا بالنسبة لنا .

السيد رئيس الوزراء..

وفقا لذلك، فان ابناء الجالية الكلدانية وأنا شخصيا أتوقع منك أن تفعل الشيء الصحيح وهو الاعتذار عما قمت به. وفي مثل هذا الاعتذار سوف نؤكد للكنديين والناس المتحضرين أن الإجراءات الخاطئة من قبل نموذج يحتذى به لها عواقبها ايضا .نحن نواصل الصلاة من أجلكم ومن اجل بلدنا كندا لكيما يرشدك ربنا يسوع المسيح فهو من يبارك بلدنا كندا.
صديقك المخلص،

+ باواي سورو
اسقف الكلدان في كندا

 

 

 

شاهد أيضاً

الكنيسة الكلدانية تشارك بمؤتمر (الكنيسة والموسيقيين)

الكنيسة الكلدانية تشارك بمؤتمر (الكنيسة والموسيقيين) بترشيح من قبل غبطة ابينا الكاردينال البطريرك مار لويس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *