الأحد الثالث من الصليب

الأحد الثالث من الصليب

القراءات الكتابية للاحد الثالث من الصليب

القراءة الأولى: تث 9: 12- 22

اجلسوا وأنصتوا إلى تثنية الاشتراع السفر الخامس من التوراة: بارخمار

وقال الربُّ لموسى: قد رأيتُ هذا الشّعبَ فإذا هو شعبٌ قاسي الرّقاب، دَعْني فأُبيدَهم الآنَ وأمحُوَ اسمَهُم من تحتِ السماءِ وأجعلَك أنتَ شعباً أعظمَ وأكثَرَ منهم، فانثنيتُ وهبَطْتُ من الجبلِ والجبلُ مضطرِمٌ بالنّار ولوحا العَهدِ في يدَيَّ، ونظرتُ فإذا بكم قد خطِئْتُم إلى الربِّ إلهِكُم وصنعتُم لكم عِجْلاً مسبوكاً وزِغْتُم سريعاً عن الطّريقِ الّتي أوصاكم بها الربُّ إلهُكُم، فأخذتُ اللوحَينْ وطرحتُهما من يَدَيَّ وكسَّرتُهُما على مشهدٍ منكم، ثم صلّيتُ قُدّامَ الربِّ كالمَرَّةِ الأولى أربعين نهاراً وأربعين ليلةً لم آكُلْ خبزاً ولم أشرَبْ ماءً بسببِ جميعِ خطاياكم الّتي خطِئتموها إذ صنَعْتُمُ الشَرِّ أمام الربِّ وأغضبتُموهُ. لأنّي خِفتُ الغضبَ والسُّخْطَ الّذي سخِطَهُ الربُّ عليكُم ليُهلِكَكُم فاستجابني الربُّ هذهِ المرةَ أيضاً، وأمّا هارونُ فغضب الربُّ عليهِ جدّاً حتى همَّ أن يُهلِكَهُ فصلَّيتُ لأجلِ هارون أيضاً في ذلك الوقت. وأمّا ما خطِئْتم بهِ العِجْلُ الّذي صنعتموهُ فإنّي أخذتُهُ فأحرقتُهُ بالنّار وحطَّمتُهُ وطحنتُهُ جيّداً حتى صار ناعماً كالغُبارِ ثم ألقيتُ غُبارَهُ في السَّيلِ المنحدِرِ من الجبلِ، وفي الحريقِ وذاتِ المحَنِ وقُبورِ ذوي الشَّهوةِ كنتُم تُسخِطون الربَّ .

القراءة الثانية: أش 26: 1- 19

أنصتوا إلى نبوة أشعيا: بارخمار

في ذلك اليومِ يُنشَدُ هذا النَّشيدُ في أرضِ يهوذا المدينةِ المعتزِّ خلاصُها جعلوا سوراً وسُوَيْراً . افتحوا الأبوابَ وليَدْخُلِ الشّعبُ الصِّدّيقُ الحافِظُ للأَمانةِ الحافِظُ للحقّ. إنّك ترعى لنا السّلامَ لأَنَّا عليك توكَّلنا أيّها الربُّ إلى أبد الآبدين، فإنّ الربَّ إلهٌ قديرٌ إلى الدُّهورِ، لأنهُ يخفِضُ السّاكنين في العَلاءِ ويحُطُّ المدينةَ المنيعةَ إلى الأرضِ ويُلصِقُها بالتُّراب، فتدوسُها أقدامُ البائسين وخطواتُ المساكين، إنّ السَّبيلَ مستقيمٌ للمساكين، وطريقَ الصّدّيقين مستقيمٌ ومُمهَّدٌ. إننا انتظرنا طريقَ أحكامِك أيضاً أيّها الربُّ وإلى اسمك وذِكْرِك تاقت نفوسُنا، نفسي اشتاقَتْك ليلاً وروحي أيضاً في داخلي يبتكُر إليك لأنّهُ بحسَبِ أحكامِك على الأرضِ تعلَّم البِرَّ سُكَّانُ المسكونةِ، ابتعدَ المنافِقُ لئَلاّ يتعلمَ البِرَّ. الاستقامةُ في الأرضِ تُبكِّتُ ولا يرون جلالَ الربّ، أيّها الربُّ إنهم لا يرون ارتفاعَ يديك يرونَ غيرةَ الشّعبِ فيخزون وكالتَنّورِ تأكُلُ أعداءَك، يا ربُّ إنّك ترعى لنا السّلامَ بحسبِ جميعِ أعمالِنا قد هيأْتَ لنا .

القراءة الثالثة: فيل 4: 4- 23

من رسالة بولس الرسول إلى أهل فيلبي: يقول يا إخوة : بارخمار

افرحوا في ربّنا في كلِّ حينٍ وأقولُ أيضاً افرحوا، وليَظهَرِ اتّضاعُكم لكلِّ أحدٍ. ربُّنا قريبٌ، فلا تَهتُمّوا بشيءٍ بل في كلِّ حينٍ بالصّلاةِ والتضرُّعِ والشُّكرِ فَلتكُنْ طلباتُكم معلومةً لدى اللهِ، وليحفَظ سلامُ اللهِ الذي يفوقُ كلَّ عقلٍ قلوبَكُم وعقولَكُم بيسوعَ المسيح. وبعدُ يا إخوتي افتكروا في خِصالِ العدلِ والطّهارةِ وفي الخصالِ المحبوبةِ الممدوحةِ. وفي الأعمالِ المجيدةِ الحميدةِ. هذهِ التي تعلّمتموها وقبلتموها وسمعتموها ورأيتموها فيَّ فإيّاها اعمَلوا. وإلهُ السّلامِ يكونُ معكم، قد فرِحتُ في ربّنا فرحاً عظيماً بأنّكم عُدتم تعتنون بأمري كما كنتم مُعتنين ولكن لم يكُنْ لكم فُرصةٌ . ولستُ أقول هذا لأنّي مُحتاجٌ فإني قد تعلّمتُ أن أكتفيَ بما لي، وأعرِفُ أن أَتّضعَ وأعرِفُ أن أُرغِدَ لأنّي مُدَرَّبٌ في الكلِّ وفي كلِّ شيءٍ. في الشّبَعِ وفي الجوع وفي السَّعةِ وفي العَوَز، إنّي أقوى على كلِّ شيءٍ بالمسيحِ الذي يُقوّيني.

سلّموا على جميع القدّيسين الذين في يسوعَ المسيح، يُسلِّمُ عليكم الإخوةُ الذين معي. يسلِّمُ عليكم جميعُ القدّيسين ولا سيَّما الذين هم من بيتِ قيصر، نعمةُ ربّنا يسوعَ المسيحِ مع جميعِكم. آمين.

القراءة الرابعة: مت 15: 21- 38

ثم انتقل يسوعُ من هناك وأتى إلى جانبِ بحرِ الجليل وصعِد إلى الجبلِ وجلس هناك، فدنا إليهِ جموعٌ كثيرون كان معهم عُرجٌ وعُميٌ وخُرْسٌ وعُسمٌ وآخرون كثيرون فطرحوهم عند قدَمي يسوع فشفاهم، حتّى تعجَّب الجموعُ لأنهم رأوا الخُرسَ يتكلّمون والعُسْمَ يصُحُّون والعُرْجَ يمشون والعميانَ يُبصرون ومجَّدوا إلهَ إسرائيل. ثمَّ إنّ يسوعَ دعا تلاميذَهُ وقال لهم: إنني أنحنَّنُ على هذا الجمعِ فها إنّ لهم معي ثلاثةَ أيامٍ وليس لهم ما يأكلون ولا أُريدُ أن أُطلِقَهم صائمين لئِلاّ يخوروا في الطّريق، قال لهُ تلاميذُهُ: من أينَ لنا في البرّيةِ خُبزٌ يُشبعُ هذا الجمعَ كُلُّهُ، قال لهم يسوعُ: كم عندكم من الخُبزِ. قالوا لهُ: سبعةٌ ويسيرٌ من السُّميكاتِ. فأمر الجموعَ أن يتَّكئُوا على الأرضِ، ثمَّ أخذ السَّبعةَ الأرغفةَ والسَّمكَ وسبَّح وكسَر وأعطى تلاميذَهُ والتلاميذُ ناولوا الجموعَ، فأكلوا جميعُهم وشبِعوا ورفَعوا فَضَلاتِ الكِسَرِ سبَعَ سِلالٍ مملوءَةٍ، وأمّا الذين أكلوا فكانوا أربعةَ آلافِ رجُلٍ سوى النّساءِ والصِّبيانِ.


القراءات الطقسية لسابوعي ايليا والصليب
من العهد القديم من العهد الجديد /الرسائل من العهد الجديد /البشائر

الأحد الأول من إيليا

القراءة الأولى:
(تث 6: 20- 25؛ 7: 1- 6)
القراءة الثانية:
(أش 31: 1- 9)
القراءة الثالثة:
(2 تس 1: 1- 12)
القراءة الرابعة:
(لو 18: 35- 43، 19: 1- 10)

الاحد الثاني من ايليا

القراءة الأولى:
(تث 7: 7- 11)
القراءة الثانية:
(أش 3: 15- 26)
القراءة الثالثة:
(2 تس 2: 15- 16؛ 3: 1- 18)
القراءة الرابعة:
(مت 13: 1- 23)

عيد الصليب

القراءة الأولى:
اش 52: 13- 15؛ 53: 1- 12
القراءة الثانية:
اع 2: 14- 36
القراءة الثالثة:
1 كور 1: 18- 31
القراءة الرابعة:
لو 24: 13- 35

الاحد الاول من الصليب

القراءة الأولى:
تث 8: 11- 20
القراءة الثانية:
أش 53: 13-24
القراءة الثالثة:
فيل 1: 27- 30؛ 2: 1- 11
القراءة الرابعة:
مت 17: 14- 26

الأحد الثالث من إيليا

القراءة الأولى:
تث اش 7: 12- 26
القراءة الثانية:
أش 32: 1- 20؛ 33: 1- 6
القراءة الثالثة:
عبر فيل 1: 12- 25
القراءة الرابعة:
مت 13: 24- 53

الأحد الثاني من الصليب

القراءة الأولى:
تث 9: 1-8
القراءة الثانية:
أش 25: 1- 8
القراءة الثالثة:
فيل 3: 1- 14
القراءة الرابعة:
مت 17: 14- 26

الأحد الثالث من الصليب

القراءة الأولى:
تث 9: 12- 22
القراءة الثانية:
أش 26: 1- 19
القراءة الثالثة:
فيل 4: 4- 23
القراءة الرابعة:
مت 15: 21- 38

الأحد الرابع من الصليب

القراءة الأولى:
تث 10 : 12-22
القراءة الثانية:
أش 33:1- 14
القراءة الثالثة:
1 كور 14: 1و 3و 12و 20و
21و 26و 31و 32و 33
القراءة الرابعة:
18: 1- 18

شاهد أيضاً

الاحد الثاني من ايليا

الاحد الثاني من ايليا القراءات العهد الكتابية للاحد الثاني من ايليا القراءة الأولى (تث 7: …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*