الأحد الثالث من موسى

الأحد الثالث من موسى

القراءات الكتابية للاحد الثالث من موسى


القراءة الأولى تث اش 13: 12-18

اجلسوا وانصتوا الى تثنية الاشتراع السفر الخامس من التوراة: بارخمار

قال موسى لجميعِ إِسرائيل: وإِن سمعتَ في إِحدى مُدُنِك التي يُعطيك الربُّ إِلهُك لتسكُنَ فيها قولَ قائلٍ لك، قد خرج قوم بنو بليعال من بَينِك فأَغوَوا أَهلَ مدينتهِم وقالوا: لنذهَبْ نعبُدُ آلهةً أُخرى لم تعرِفوها، فافحصْ وابحثْ واسأَل عنهُ متقصِّياً فإِن كان الأَمرُ حقّاً وصُنِعَ هذا الرِّجسُ فيما بينك . فاضرِبْ سُكّانَ تلك المدينةِ بحدِّ السيفِ وأَبسِلها بجميعِ ما فيها حتى بهائِها بحدِّ السيف، وكلَّ سلَبِها اجمَعهُ إِلى وسَطِ ساحتها وأَحرِق بالنّارِ المدينةَ وكلَّ سَلَبِها جملةً للربِّ إِلهك فتكونَ رُكاماً إِلى الدّهرِ فلا تُبنى من بعدُ، ولا يعَلَقنَّ بيدِك شيءٌ من المحرَّمِ لكي يرجِعَ الربُّ عن حِدَّةِ رِجزِهِ ويَهَبَ لك المراحِمَ ويرحَمَك ويرأَفَ بك ويُكثِّرِك كما أَقسم لآبآئك. إِذا سمِعتَ لصوتِ الربِّ إِلهك وحفِظتَ وصاياهُ التي أَنا آمُرك بها اليومَ وصنعتَ ما هو حسَنٌ في عَينيِ الربّ إِلهك .

القراءة الثانية اش 41: 8-20

انصتوا إلى نبوة اشعيا: بارخمار

الآن يا إِسرائيلُ عبدي يا يعقوبُ الذي انتخبتُك يا نسلَ إِبراهيم خليلي الذي قوّيتُك، من أَقاصي الأَرضِ ومن مشارقها دعوتُك وقلتُ لك: إِنّك عبدي قدِ اخترتُك ولم أَرذُلْك، لا تخَفْ فإِني أَنا قوّيتُك واعنتُك وعضّدتُّك بيميني العادلة، يخزى ويخجَلُ الذين يُبغِضونك ويكونون كلا شيءٍ ويهلِكُ الرّجالُ الذين يخاصِمونك، تطلبُهم فلا تجِدُ الرّجالَ الذين يُخاصمونك، يكونون كأَنّهم ليسوا في الوُجودِ الرّجالُ الذين يقاتِلونك، لأَني أنا الربُّ للاهُك المقوّي يمينَك قلتُ لك: لا تخف انا معينُك، لا تخافي يا دودةَ يعقوبَ ويا حَشَرَةَ إِسرائيلَ أنا مُعينُك يقول الربُّ وفاديكِ هو قُدّوسُ إِسرائيلَ. هاءَنذا قد صيَّرتُكَ مثل نَوْرَجٍ جديدٍ يسحَقُ ويدُكُّ فتدوسُ الجبالَ وتدكّها وتجعل الإِكامَ كالعُصافة، تذرّيها والريحُ تحمِلُها والعاصفُ يبّددها وأَنتَ تبتهج بالربِّ وبقدُّوسِ إِسرائيل تفتخر. المساكينُ والبائِسونُ يلتمِسون ماءً وليس ماءٌ. وأَلسِنتهُم من العطشِ قد يبِسَت. أَنا الربُّ أَستجيبُ لهم أَنا إِلهَ إِسرائيلَ لا أَخذُلُهم، أَفتح الأَنهارَ في الجبالِ والعيونَ في وسَطِ البِقاع. أَجعلُ البرّيّةَ غُدرانَ مياهٍ والأَرضَ القاحلةَ ينابيعَ مياهٍ، أَجعلُ في البرِّيةِ الأَرزَ والسَّنطَ والآسَ وشجَرَ الزّيتِ وأَجعلُ في الصّحراءِ السَّرْوَ البهيَّ جميعاً، لكي ينظُروا ويعلَموا ويتأَمَّلوا ويفهموا جميعاً أَنَّ يد الربِّ صنَعتْ ذلك وقدّوسَ اسرائيلَ خَلفَهُ .

القراءة الثالثة غل 6: 1- 18

من رسالة بولس الرسول الى اهل غلاطية: يقول يا اخوة : بارخمار

يا إِخوتي إِن سقَط أَحدٌ منكم في زلَّةٍ فأَصلِحوهُ أَنتم الرُّحيّين بروحٍ متواضعٍ، واحترِصوا: لئَلاَّ تتجرّبوا أَنتم أَيضاً، واحمِلوا بعضُكم أَثقالَ بعضٍ . فإِنّكم هكذا تكمِّلون ناموسَ المسيح، فإِنّهُ إِنْ ظنّ أَحدٌ نفسَهُ شيئاً وهو ليسَ بشيء فقد غرَّ نفسهُ، فليمتحِنْ كلُّ واحدٍ عمَلَهُ وحينئذٍ يكونُ لهُ أَن يفتخِرَ فيما بينَهُ وبينَ نفسِهِ لا بالغير، لأَنَّ كلَّ واحدٍ سيحمِلُ حِمْلَهُ، ليشترِكَ سامعُ الكلمةِ معَ مَن يُسمِعُهُ إِيّاها في جميعِ الخيرات، لا تَضِلُّوا فإِنَّ اللهَ لا يُستهزأُ بهِ. فما يزرعُهُ الإِنسانُ إِيّاهُ يحصُدُ، فالّذي يزرَعُ في الجسدِ يحصُدُ من الجسدِ الفساد. والّذي يزرَعُ في الرُّوح يحصُدُ من الرُّوح الحياةَ الأَبديّة، وإِذا عمِلنا الخيرَ فلا نَملَّ. فإِنّهُ سيأتي زمانٌ نحصُدُ فيهِ ولا نمَلُّ، فإِذن ما دامَ لنا زمانٌ فَلْنصنعِ الخيرَ إِلى كلِّ إِنسانٍ ولا سيّما إِلى أَهلِ الإِيمان، أُنظُروا أَيّةَ كتاباتٍ كتبتُ لكم بيديَّ، إِنّ الّذين يحبّون أَن يفتخروا باللّحمِ هم الّذين يُلزِمونكم أَن تختتِنوا وإِنّما ذلك لئَلاّ يُضْطَهدوا من أَجلِ صليبِ المسيح، لأَنَّ الّذين يختتنون هم أَنْفُسُهم لا يحَفظون النّاموس ولكن يُحبّون أَن تختتنوا ليفتخروا بأَجسادِكم. أَمّا أَنا فحاشى لي أَن أَفتخرَ إِلاّ بصليبِ ربِّنا يسوعَ المسيحِ الّذي بهِ صُلِبَ العال

َمُ لي وأَنا صُلِبْتُ للعالم، لأَنهُ لا الختانُ شيءٌ ولا الغُرْلَةُ بلِ الخليقةُ الجديدةُ، والّذين يوافِقون هذهِ الطريقةَ فعليهم السَّلامُ والرَّحمةُ وعلى إِسرائيلِ الله . فمِن الآنَ لا يُلقِيَنَّ إِليّ أَحدٌ تعباً لأَنّي حاملٌ جراحاتِ ربِّنا يسوعَ المسيحِ في جسدي، نعمةُ ربِّنا يسوعَ المسيحِ مع أَرواحِكم يا إِخوتي. آمين.

القراءة الرابعة مت 8: 23- 34؛ 9: 1-9

ولمّا صعِد يسوعُ إِلى السفينةِ صعِد معهُ تلاميذُهُ، وإِذا اضطرابٌ عظيمٌ حدَث في البحر حتّى غَمرتِ الأَمواجُ السفينةَ وكان يسوعُ نائماً، فتقدّم تلاميذُهُ وأَيقظوهُ قائلين لهُ: يا ربُّ نجِّنا فقد هلَكنا. قال لهم يسوعُ: لماذا أَنتم خائِفون يا قليلي الإِيمان . حينئذٍ قام وانتهر الرّياحَ والبحرَ فحدثَ هُدُوءٌ عظيمٌ، فتعجّب النّاسُ قائِلين: مَن هذا فإِن الرّياحَ والبحرَ تُطيعُهُ. ولمّا أَتى يسوعُ إِلى العِبْرِ إِلى كورةِ الجِدراويّين استقبلَهُ مجنونانِ خارجانِ من القُبورِ شَرِسانِ جدّاً حتّى إِنّهُ لم يكن يقدرِرُ أَحدٌ أَن يجتازَ من تلك الطّريق، فصاحا قائِلَين: ما لَنا ولك يا يسوعُ ابنَ اللهِ أَجئتَ إِلى ههنا قبلَ الزَّمانِ لتعذِّبَنا، وكان إِلى جانبٍ منهم قطيعُ خنازيرَ كثيرةٍ ترعى، فطفق أُولئك الشَّياطينُ يطلبون إِليهِ قائِلين: إِن كُنتَ تخرِجُنا فأْذنْ لنا ان نذهب إِلى قطيعِ الخنازيرِ، قال لهم يسوعُ: اذهبوا. وللوقتِ خرجوا فدَخلوا في الحنازيرِ فإِذا بذلك القطيعِ كلِّهِ توجَّه إِلى فوقُ إلى الجُرْفِ وسقَط في البحرِ ومات في المياه. أمّا الرّعاةُ فهَربوا ومضَوا إِلى المدينةِ وأَخبروا بكلِّ ما حدَث وبأَمر المجنونَين. فخرجتِ المدينةُ كلُّها للقآءِ يسوعَ ولمّا رأَوهُ طلبوا إِليهِ أَن ينصرفَ عن تُخومِهم، فركِبَ السفينةَ وعَبَر وجاءَ إِلى مدينتِهِ، فقدَّموا إِليهِ مخلَّعاً مُلقىً على سريرٍ. فلمّا رأَى يسوعُ إِيمانَهم قال للمخلَّعِ: ثِقْ يا ابني مغفورةٌ لك خطاياك، فقال قومٌ من الكَتَبَةِ في أَنفُسِهِم: هذا يجدِّفُ. فعلِم يسوعُ أَفكارَهم فقال لهم: لماذا تفكِّرون بالشرِّ في قلوبِكم، ما الأَيسرُ أَن يُقالَ مغفورةٌ لك خطاياك أَم أَن يُقالَ قم فامشِ، ولكن لكي تعلَموا أنَّ لابنِ البشرِ سلطاناً على الأرضِ أَن يغفِرَ الخطايا قال للمخلَّعِ: قُمِ احمِلْ سريرَك واذهَبْ إِلى بيتِك، فقام ومضى إِلى بيتِهِ، فلمّا نظر الجُموعُ ذلك خافوا ومجَّدوا اللهَ الّذي أَعطى النّاسَ سُلطاناً مثلَ هذا. ولمّا اجتازَ يسوعُ من هُناك رأَى رجُلاً جالساً بين العشّارين اسمُهُ متّى فقال لهُ اتبعني: فقام وتبعَهُ.

القراءات الطقسية لسابوع موسى
من العهد القديم من العهد الجديد /الرسائل من العهد الجديد /البشائر

الأحد الأول من موسى

القراءة الاولى:
تث اش 11: 1- 12
القراءة الثانية:
اش: 40: 1- 17
القراءة الثالثة:
2 قور 1: 23؛ 2: 1- 16
القراءة الرابعة:
مت 20: 1- 16

الأحد الثاني من موسى

القراءة الاولى:
تث اش 11: 1- 1
القراءة الثانية:
اش 40: 18- 31؛ 41: 1- 7
القراءة الثالثة:
غل 5: 1- 26
القراءة الرابعة:
لو 8: 41- 56

الأحد الثالث من موسى

القراءة الأولى
تث اش( 13: 12-18 )
القراءة الثانية
اش( 41: 8-20 )
القراءة الثالثة
غلاطية( 6: 1- 18 )
و القراءة الرابعة
متى ( 8: 23- 34؛ 9: 1-9 )

الأحد الرابع من موسى

القراءة الأولى
تث اش 12: 29- 32؛ 14: 1-2
القراءة الثانية
اش 41: 21-29؛ 42: 1-4
القراءة الثالثة
غل 5: 1- 16
القراءة الرابعة
مت 12: 22-37

شاهد أيضاً

الأحد الرابع من موسى

الأحد الرابع من موسى القراءات الكتابية للأحد الرابع من موسى القراءة الأولى تث اش 12: …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*