الرئيسية / اخر الاخبار / تقرير عن الزيارات الرعوية التي قام بها راعي كنيسة القديس بولص الكلدانية في فانكوفر

تقرير عن الزيارات الرعوية التي قام بها راعي كنيسة القديس بولص الكلدانية في فانكوفر

بالتعاون مع أعضاء وعضوات المجلس الخورني في الكنيسة :

زهير باليوس كوركيس-  أمين عام المجلس الخورني

باشر راعي كنيسة القديس بولص الكلدانية في فانكوفر الأب الفاضل صباح كمورا بمهامه الروحية بتاريخ ٧ -١ – ٢٠١٨ وكونه كاهن جديد على رعية فانكوفر المكونة أكثر من 500 عائلة كلدانية كاثوليكية، أقترح المجلس الخورني بعد التشاور مع راعي الكنيسة أن يقوم بزيارات ميدانية لمعظم عوائل رعية كنيسة القديس بولص الكلدانية في فانكوفر ونال الأقتراح موافقة واستحسان راعي الكنيسة وكل أعضاء المجلس الخورني . وتم وضع خطة عملية وجدول الزيارات وتوثيق كل المعلومات عن الرعية بنظام الحاسوب الكمبيوتر وكذلك ورقيا بملفات من قبل لجنة متخصصة مكونة من عدد من أعضاء المجلس الخورني .
وكان الهدف من هذه الزيارات هو التعرف على كل انواع الطيف المسيحي في الرعية ولزيادة أواصر المحبة والتعاون بين الكنيسة وراعيها وبين أبناء وبنات الرعية بشكل عام وكذلك للوقوف أمام كل المعوقات والمشاكل الموجودة ما بين الكنيسة والرعية .وكذلك الهدف الآخر كان حث وتشجيع أبناء الرعية على المجيء إلى الكنيسة كونها بيتهم الثاني وكذلك حث عوائل الرعية على تسجيل أبنائهم في التعليم المسيحي وتحديث بطاقة معلوماتهم السكنية وكذلك للتعرف عن قرب على كل متطلبات الرعية وتسجيل أسماء المرضى والمعاقين الغير القادرين على الحضور إلى الكنيسة ليتسنى لراعي الكنيسة على زيارتهم في بيوتهم وتقديم ومناولتهم القربان المقدس وكذلك تلبية حاجاتهم الأخرى.
بدأت الزيارات الرعوية في أيلول عام ٢٠١٧ و بشكل يومين في الأسبوع وبمعدل زيارة عشرين عائلة في كل أسبوع وكان مدة الزيارة لكل عائلة لا تقل عن ربع ساعة .
كان التفاعل بين راعي الكنيسة وأعضاء المجلس الخورني المرافقين الراعي وبين العوائل التي كنا نزورها تفاعلا مليئا بالمحبة والشكران لأنه لم يحدث أن زار راعي كنيسة تقريبا كل ابناء الرعية ونتيجة لهذه الزيارات الرعوية ازدادت أواصر المحبة والمودة بين الرعية وبين الكنيسة وراعيها وبدأ الكثير من الذين كانوا يعزفون عن الذهاب إلى الكنيسة ، بالمجيء والحضور إلى الكنيسة وزاد التفاعل والتعاون بين أبناء وبنات الرعية والكنيسة وراعيها.
وهكذا بلغ عدد العوائل التي تم زيارتها من قبل راعي الكنيسة الأب الفاضل صباح كمورا وأعضاء المجلس الخورني من أيلول عام ٢٠١٧ ولغاية آب من عام ٢٠١٨ أي لمدة ١١ شهرا ” 400 ” أربعمائة عائلة . وتعتبر هذه سابقة لم يقم بها أي راعي أو كاهن .
وبهذه المناسبة نقدم عظيم شكرنا وتقديرنا لأبناء رعيتنا لمحبتهم وتفاعلهم الإيجابي لكل زياراتنا وأثبتوا أنهم فعلا أبناء بررة ومؤمنين صادقين للكنيسة ولرائد أيماننا الرب يسوع المسيح. وكل المحبة الى راعي الكنيسة الأب الفاضل صباح كمورا والى كل أعضاء وعضوات المجلس الخورني لتعاونهم وتعب محبتهم للكنيسة والرعية . آمين

شاهد أيضاً

 لقاء العائلة لشهر تشرين الثاني ٢٠١٨ لرعية الكلدان في الأردن

 لقاء العائلة لشهر تشرين الثاني ٢٠١٨ لرعية الكلدان في الأردن ضمن النشاطات الثقافية للرعية الكلدانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *