الرئيسية / اخر الاخبار / غبطة البطريرك ساكو: كنيستنا بحاجة إلى رياضة روحية جماعية لتلقى ذاتها في نور الإنجيل

غبطة البطريرك ساكو: كنيستنا بحاجة إلى رياضة روحية جماعية لتلقى ذاتها في نور الإنجيل

الأب ألبير هشام – مسؤول اعلام البطريركية:
في أوّل رياضة روحية بعد تنصيب غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو، التقى كهنة أبرشية بغداد البطريركية (18 كاهنًا) في الدير الأمّ لراهبات بنات مريم في المسبح، يومي الأربعاء والخميس 13 و14 آذار 2013، برفقة المرشد الأب جوزيف عبد الساتر، القاصد الرسولي للرهبنة الأنطونية الهرمزدية الكلدانية، حول موضوع “الصوم والصلاة في حياة الكاهن”.
في بداية الرياضة، رحّب غبطة البطريرك بكهنته وتمنّى لهم رياضة روحية تقوم على أساس مراجعة الذات تدمجهم أكثر في المسيح وتعمق محبتهم وخدمتهم غير المشروطتين لإخوتهم في الرعايا.
وذكر غبطة البطريرك أن الكنيسة تحتاج أن تقف وقفة روحية جماعية لتلقى ذاتها في نور الإنجيل، وقال للكهنة: “أنا بحاجة إلى عونكم في دربي الشاق. فشعبنا المتألم والمنسحق يستحقّ أن نحبّه كما يحبّه الله وأن نبحث معه عن علامات حضور الله لنجعل منها موعد خلاص، خصوصًا ونحنُ في زمن الصوم وعلى أبواب عيد القيامة المجيد”.
وصلّى غبطة البطريرك ساكو في اليوم الأول من الرياضة من أجل المطران الشهيد بولس فرج رحّو الذي تقع ذكرى العثور على جثّته في مثل هذا اليوم قبل خمس سنوات. كما صلّى في اليوم الثاني من أجل قداسة البابا مار فرنسيس الأول الذي انتخبه الكرادلة في اليوم السابق ليخلف البابا بندكتس السادس عشر الذي تنحّى عن منصبه قبل أقلّ من شهر.

وشارك الكهنة مع سيادة المطران شليمون وردوني، المعاون البطريركي، والأخوات الراهبات، مع غبطة البطريرك قداسه في يومي الرياضة. ثمّ التقى غبطته مع كهنته لمناقشة بعض الأمور الرعوية وانتهت الرياضة بعشاء المحبة مع غبطة البطريرك مار عمّانوئيل الثالث دلّي وسكرتير السفارة البابوية والأخوات الراهبات.

عن Yousif

شاهد أيضاً

ألذكرى السنوية الثانيةَ عشر لِمَهرَجان مأكولاتْ ما بينَ النهرين

ألذكرى السنوية الثانيةَ عشر لِمَهرَجان مأكولاتْ ما بينَ النهرين أقيمَت يوم الأحد الثالث عَشرمن تشرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *