الرئيسية / اخبار البطريركية / دولة رئيس وزراء العراق يستقبل بطاركة الشرق الكاثوليك

دولة رئيس وزراء العراق يستقبل بطاركة الشرق الكاثوليك

دولة رئيس وزراء العراق يستقبل بطاركة الشرق الكاثوليك

اعلام البطريركية ومكتب رئيس الوزراء

استقبل صباح يوم الخميس 29 تشرين الثاني 2018 دولة رئيس الوزراء العراقي السيد عادل عبد المهدي بطاركة الشرق الكاثوليك في القصر الجمهوري ببغداد: البطريرك الكردينال مار لويس روفائيل ساكو، البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي، البطريرك إبراهيم اسحاق سدراك، البطريرك يوسف العبسي، البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان، البطريرك كريكور بدروس العشرون، المطران وليم شوملي، سعادة السفير البابوي في العراق المطران ألبيرتو اورتيغا مارتن، الأمينة العامة لمجلس كنائس الشرق الاوسط الدكتور ثريا بشعلاني، الأمين العام لمجلس بطاركة الشرق الكاثوليك الاب خليل علوان، ورئيس ديوان أوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية الاستاذ رعد كجه جي.

في بداية اللقاء قدم البطريرك ساكو له التهاني والتبريكات بتكليفه رئاسة مجلس الوزراء وعبر عن تمنيه ان تغدو هذه الرئاسات الثلاث الجديدة قوة ايجابية في بناء وطن يحتضن الجميع ويحقق لهم السلام والاستقرار والمساواة، مما يشجع الشعب على الالتفاف حول قيادتهم والتعاون معها. بعده قدم اصحاب الغبطة والنيافة التهاني للسيد عادل عبد المهدي تشكيل الحكومة.

من جانبه رحب رئيس مجلس الوزراء بالوفد، مؤكدا ان المسيحيين مكون وهوية اصيلة في المجتمع العراقي ونعمل بشكل مشترك لتعزيز مفهوم المواطنة .واضاف عبد المهدي ان الاعتراف بالآخر من اساسيات تعريف المجتمع وان ما نقوم به يمثل واجبا وليس منّة وبابنا مفتوح لسماع كل ما يطرحونه . وذكر ان مهمته ليست سهلة، لكنه تعهد ان يبذل جهده من اجل خدمة العراق والعراقيين وضمان حق كل مكون وفرد. واشار الى وجوب التعلم من خبرة السنوات الماضية من اجل اجراء اصلاحات حتى في الدستور. وتمنى ان يبقى المسيحيون في ارضهم ويواصلوا اسهامهم في تقدم بلدهم كما فعلوا في الماضي. وفي الختام تمنى دولته للبطاركة اقامة ممتعة في بغداد.

عن Maher

شاهد أيضاً

الورقة الطقسية لموسم الصيف

  مـوسـم الـصـيـف الأحــد الاول   الفكرة الطقسية إن الصيف زمن راحة – عطلة، فالحصاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *