الرئيسية / المقالات / قصة الضفادع

قصة الضفادع

قصة الضفادع

+ المطران يوسف توما

12-12-2018

كانت مجموعة من الضفادع تسافر عبر الغابة، سقط اثنان منهم في حفرة عميقة. فتجمّعت بقية الضفادع الأخرى حول الحفرة ورأى الجميع أنها حفرة عميقة جدا، فأخبروا الضفدعين بأنه لم يعد هناك أي أمل من خروجهما.

مع ذلك، قرّر الضفدعان تجاهل ما قاله الآخرون وشرعوا في محاولة القفز من الحفرة.

لكن، على الرغم من جهودهما، بقيت مجموعة الضفادع الواقفين فوق أعلى الحفرة يقولون للضفدعين بأن عليهما التخلي عن المحاولة. لأنهما لن يتمكنا من الخروج من الحفرة أبدًا.

في نهاية المطاف، أخذ واحد من الضفدعَين يستجيب لما كان يقوله الآخرون واستسلم، وسقط إلى الأعماق ولقي حتفه ومات.

واصل الضفدع الآخر القفز بقوّة بقدر ما يستطيع. ومرة أخرى، صاحت به مجموعة الضفادع بأن عليه أن يتوقف وأن يجنّب نفسه الإرهاق والألم ويستسلم للموت مثل رفيقه الذي مات للتوّ.

جمع الضفدع كل قوّته وقفز بكل ما لديه من طاقة، وكانت القفزة قوية بحيث أوصلته إلى حافة الحفرة فوجد نفسه حرا طليقا.

عندما خرج الضفدع اجتمعت الضفادع الأخرى حوله، وقالوا له: “ألم تسمعنا؟”

فأوضح الضفدع لهم بأنه أصم أطرش، وقد كان يعتقد أنهم يشجّعونه طوال الوقت!

شاهد أيضاً

اللِّقاء الرَّابع سرُّ المعموديَّة: الانتماء إلى عائلة الله الآب

اللِّقاء الرَّابع سرُّ المعموديَّة: الانتماء إلى عائلة الله الآب المقدِّمة نلتقي في الأسرار الكنسيَّة اللهَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *