الرئيسية / اخبار البطريركية / امين سر دولة الفاتيكان الكردينال بارولين يصل بغداد ويلتقي رئيس وزراء العراق

امين سر دولة الفاتيكان الكردينال بارولين يصل بغداد ويلتقي رئيس وزراء العراق

امين سر دولة الفاتيكان الكردينال بارولين يصل بغداد ويلتقي رئيس وزراء العراق

اعلام البطريركية ومكتب رئيس الوزراء

   وصل عصر يوم الاثنين 24 كانون الاول 2018 نيافة الكردينال بييترو بارولين، امين سر دولة الفاتيكان (رئيس الوزراء) مع سكرتيره المونسنيور باولو الى مطار بغداد الدولي وكان في استقباله في صالة الشرف المخصصة لرئاسة الوزراء غبطة البطريرك الكردينال مار لويس روفائيل ساكو وسعادة السفير البابوي في العراق المطران البرتو اورتيغا مارتن وسكرتيره والمطرانان مار شليمون وردوني ومار باسيليوس يلدو ووكيل وزير الخارجية والسفير العراقي لدى الفاتيكان والسلك الدبلوماسي.

وبعد استراحة قليلة توجه نيافة الكردينال بارولين والوفد المرافق له الى القصر الجمهوري للقاء رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي الذي اعرب عن اعتزازه بالمسيحيين كمكون اصيل مع بقية اطياف الشعب العراقي وعن سعادته لزيارة رئيس وزراء الفاتيكان بيترو بارولين والوفد المرافق له للعراق في ليلة الاحتفال بميلاد السيد المسيح والاحتفال بالقداديس للمسيحيين في الكنائس المنتشرة في ارجاء البلاد ومع احتفال العراقيين بهذه المناسبة، قال سيادته: ارحب بكم بإسمي ونيابة عن الحكومة العراقية في ارض الانبياء ومختلف الديانات وموطن ابي الانبياء النبي ابراهيم عليه السلام ، واننا نتطلع في موعد قريب لزيارة قداسة بابا الفاتيكان للعراق لما تحمله من رسالة الى الانسانية والتعايش بين الشعوب والاديان .

واضاف السيد رئيس مجلس الوزراء: لقد هزمنا داعش عسكريا ونواصل محو فكره الارهابي ، وان داعش الذي اضطهد العراقيين من جميع الطوائف ومنهم المسيحيون ليس من صنيعة العراق، ونواصل جهود البناء والاعمار واعادة جميع النازحين الى ديارهم ، ونعتقد ان توسع داعش يلحق الضرر بجميع الدول والشعوب ويجب ان نعمل معا لتحقيق الاستقرار لشعوبنا .

من جهته قال رئيس وزراء الفاتيكان: لقد طلب منا قداسة البابا ان انقل اطيب امنياته الى الشعب العراقي الحبيب ، معربا عن سعادته البالغة بوجوده في العراق للاحتفال بأعياد الميلاد واضاف : اول مرة يكون لي لقاء سياسي في عشية عيد الميلاد وانا سعيد جدا ان اكون معكم في هذه الليلة المباركة واشكر لكم حسن الاستقبال ، ونحن ندعم جهودكم بمواجهة تحدي اعادة الاعمار وتحقيق وترسيخ السلام ، داعيا المسيحيين والمسلمين الى زرع بذور المحبة والسلام والتعايش وان يكون التنوع مصدر قوة للجميع ، ومتمنيا للعراق وشعبه الخير والازدهار .

ثم تحدث غبطة البطريرك ساكو، عن المناهج الدراسية وكيفية تثقيف الانسان بقيوله الاخر وعدم تهميشه كما شكر دولة رئيس الوزراء على تلبية طلبه بمنح عطلة رسمية لعيد الميلاد لكل العراقيين وادخالها بالدستور.

وبعد اللقاء عقد مؤتمر صحفي في القصر الجمهوري تناول علاقات التعاون القائمة بين العراق والفاتيكان وتطابق وجهات النظر حول ضرورة تحقيق الأمن والاستقرار لشعوب المنطقة والعالم .

عن Maher

شاهد أيضاً

الورقة الطقسية لموسم الصيف

  مـوسـم الـصـيـف الأحــد الاول   الفكرة الطقسية إن الصيف زمن راحة – عطلة، فالحصاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *