الرئيسية / المقالات / امنيات مطران لعام 2019

امنيات مطران لعام 2019

امنيات مطران لعام 2019

المطران باسيليوس يلدو

       انتهى عام 2018 بكل ذكرياته الحلوة والمرة، فقد أصابنا فيه الكثير من الاخفاقات والتهجير والقتل وسفر الاحباب والزلازل والعواصف، ولكن ايضا فرحنا مع الكثير من الاصدقاء والاعزاء، بالنجاحات والولادات والزواجات والانجازات… .

خلال عام 2018 أنا شخصيا قمت بكثير من الزيارات وشاركت بالمؤتمرات والقيت كثير من المواعظ بالقداديس والمحاضرات وحضرت عدد لا باس به من اللقاءات …، ولم أسمع شخصا يقول لي كيف نطبق هذا الشيء او ذاك او على الاقل نحقق جزءاُ منه، بل فقط اسمع التشجيع والمديح واحيانا المجاملة: بدعت وكنت رائعاً وعلى ما اظن نفس الشيء يقولوه للأخرين !

في ليلة رأس السنة الكثير من الناس بدأوا استعدادهم لها بالسؤال: أين نسهر الليلة وفي اي حفلة؟ وفي ضيافة من سنكون؟ ما هو طعامنا وما هو شرابنا ؟ وكأن الطعام والشراب هرب منهم طوال السنة الماضية وأمسكوه بعد جهد كبير في آخر ليلة، رأس السنة.

ماذا رأينا في بداية السنة الجديدة؟ الناس تتبادل الأماني بالعام الجديد، نراهم يقدمون التمنيات على التلفاز وفي الاذاعة والجرائد وفي الشوارع والمولات، والمتنزهات لكنهم لا يقدمونها للرب.

نأكل الحلويات بعد منتصف الليل او بداية اليوم الاول لتكون سنة حلوة وجميلة؟ نؤمن بالفال ولا نطلب البركة من الله… نقبل اقرب الناس لنا ونفتح له قلبنا وننسى الله الذي هو اقرب من كل انسان.

امنيتي ان ننقي قلوبنا حتى نعاين الله. ننقي حواسنا لكي نرفع شكرنا له، ننقي ايدينا كيما يستجيب لنا…. علينا أن نُجدد عهدنا مع الله وخصوصا نحن الموكلين على الوزنات والمكرسين للذات ان ننقي الضمائر ونترك الرذائل ولا نركض وراء المكاسب المادية والمصالح الشخصية، الا نطالب المؤمنين بعمل شيء ونحن نعمل عكسه تماما…امنيتي ان اكون مع اخوتي الكهنة والاساقفة خداما للمؤمنين، لا اسيادا عليهم… امنيتي ان نكون شهودا لملكوت الله ونشهد للحق وتبيان الحقيقة مهما كلفنا الثمن … امنيتي ان نبني كنائسنا المدمرة ولكن قبل ذلك نبني الانسان ونعيد المبادي والقيم التي تعطي الكرامة وتحقق العدالة… امنيتي ان يعيش الجميع بسلام وامان.

في بداية هذه السنة الجديدة ومع عيد الدنح وبداية رسالة يسوع العلنية، لنجدد ايماننا ونرفع قلوبنا، ونصرخ مع داود النبي: “قلبا نقيا اخلق فيَّ يا الله وروحا مستقيما جدد في أحشائي” (مز 51).

لنصلي: يا رب لمن لغيرك نلتجئ؟ انت خلاصنا وعليك اتكالنا، انت محقق امنياتنا، وحافظ حياتنا، يا رب اعطينا بحسب وعدك، واجعل الخير امامنا والشر خلفنا.

وليكن 2019 عام الخير والبركة والسلام للعالم بأجمعه ولبلدنا باسره، آمين.

عن Maher

شاهد أيضاً

الثالث من الرسل: الرَّأسُ مَريضٌ والقَلبُ سَقيمٌ

الثالث من الرسل: الرَّأسُ مَريضٌ والقَلبُ سَقيمٌ الأب ريبوار عوديش باسه قراءات الأحد الثالث من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *