صومنا

صومنا

الاب سنحاريب يوخنا

اول شي علينا الحذر لا يكون صومنا كمظهر  خارجي 

علينا ان نصوم ونحن مسامحين

وليس ان نصوم ونحن متخاصمين 

وهدا صومنا باطل 

علينا ان نسمع لصوت الرب والصوم الذي يريده

أَلَيْسَ هذَا صَوْمًا أَخْتَارُهُ: حَلَّ قُيُودِ الشَّرِّ. فَكَّ عُقَدِ النِّيرِ، وَإِطْلاَقَ الْمَسْحُوقِينَ أَحْرَارًا، وَقَطْعَ كُلِّ نِيرٍ.” (إش 58: 6)

اَي نحن مقيدين بالشرور

افكار شريرة كلام سلبي 

نظرة قاسية

كبرياءنا  

علينا التوبة ونرحم الناس 

هادا الأهم 

عندما لا نقدر نحب  الناس

نسئ الى الآخرين 

صوم مرفوض عند الرب 

صومنا هو  فرصة للتوبة 

نفك قيود الشر

نتحرر من سلطان الشر 

اَي نطرد الشر من قلبنا

ونترحم على كل إنسان 

اَي الصوم المقبول

نحب الرب 

ونحب قريبنا

شاهد أيضاً

اللِّقاء الرَّابع سرُّ المعموديَّة: الانتماء إلى عائلة الله الآب

اللِّقاء الرَّابع سرُّ المعموديَّة: الانتماء إلى عائلة الله الآب المقدِّمة نلتقي في الأسرار الكنسيَّة اللهَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *