الرئيسية / اخر الاخبار / المجلس الراعوي لأبرشية بغداد الكلدانية (اللجنة الثقافية) تنظّم ندوة عن التحديات التي تواجه الشباب والأسرة العراقية

المجلس الراعوي لأبرشية بغداد الكلدانية (اللجنة الثقافية) تنظّم ندوة عن التحديات التي تواجه الشباب والأسرة العراقية

المجلس الراعوي لأبرشية بغداد الكلدانية (اللجنة الثقافية) تنظّم ندوة عن التحديات التي تواجه الشباب والأسرة العراقية

برعاية غبطة أبينا البطريرك الكاردينال مار لويس روفائيل ساكو الكلي الطوبى، نظمت اللجنة الثقافية للمجلس الراعوي لأبرشية بغداد الكلدانية، ندوة عن التحديات التي تواجه الشباب والأسرة العراقية، قامت بتقديمها الدكتورة دنيا أكرم شابا مساء يوم الخميس المصادف 16/5/2019 في كنيسة مار كوركيس الكلدانية، بحضور سيادة المطران روبرت سعيد جرجيس وعدد من الآباء الكهنة والأخوات الراهبات إضافة إلى جمع الحاضرين.

إبتدأ اللقاء بكلمة للأب هاني جرجس مسؤول اللجنة الثقافية، رحب فيها بالحضور وبيّن أهمية دور العائلة في المجتمع فهي الأساس لتكوين مجتمع سليم.

تضمنت الندوة محورين، الأول عن العنف الاسري والثاني حول الإدمان والمخدرات. حيث تحدثت الدكتورة دنيا في المحور الأول عن أنواع العنف داخل العائلة العراقية، وأهمية تفعيل دور المنظمات الإنسانية للمساهمة في حل هذه المشاكل، مع تأكيدها على أن الوعي والثقافة هما الحل الأمثل لمثل هذه المشاكل.

أستؤنِف اللقاء بعد فترة استراحة قصيرة، حيث بينت الدكتورة دنيا في المحور الثاني للندوة مدى خطورة انتشار المخدرات في العراق رغم قلة نسبتها مقارنة بدول أخرى، وذكرت أهم الأسباب التي قد تؤدي إلى تعاطي المخدرات، ومنها الضغوطات النفسية، الفراغ، الوحدة، ضعف الإرادة، وغيرها. ثم أكدت على ضرورة التوجيه والإرشاد لتوعية الشباب للوقاية من خطر المخدرات، وأضافت أن علاج حالات الإدمان يتطلب توفير مراكز صحية مؤهلة، وعمل دورات تثقيفية، مع المتابعة المستمرة للأشخاص المتعاطين للمخدرات.

تخلل اللقاء كذلك تقديم أفلام قصيرة عن محوري الندوة، إضافة إلى مجموعة من المداخلات والأسئلة التي تم توجيهها من قبل الحضور، وأجابت عليها الدكتورة دنيا مبيّنة أن مبدأ العقاب وحده لن يحل المشكلة، إنما يجب أولاً إتخاذ مبدأ النقاش والتوجيه كَحلّ أمثل.

ثم اختُتِم اللقاء بكلمة لسيادة المطران روبرت توجه فيها بالشكر الجزيل لكافة المشاركين في تنظيم هذا اللقاء، وتم تقديم درع يحمل شعار اللجنة الثقافية، للدكتورة دنيا، والذي قام بتصميمه الشماس بسام صبري.

الدكتورة دنيا أكرم حاصلة على شهادتي الماجستير والدكتوراه من الولايات المتحدة في إدارة وقيادة التعليم العالي والبحث العلمي، وكذلك حاصلة على شهادة الماجستير في السياسة باختصاص النزاعات الدولية، وهي ناشطة في مجال الوقاية من المخدرات حيث قدمت العديد من الدورات في هذا المجال وفي عدة محافل منها مؤتمر نقابة المحامين في العراق ووزارة الدفاع ووزارة الداخلية وسواها من منظمات المجتمع المدني.

عن Maher

شاهد أيضاً

اختتام المؤتمر الدولي للسلام في العاصمة الاسبانية مدريد

اختتام المؤتمر الدولي للسلام في العاصمة الاسبانية مدريد المطران باسيليوس يلدو اختتم مساء يوم الثلاثاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *