الرئيسية / اخر الاخبار / حبلُ الكذّاب قصيرٌ!

حبلُ الكذّاب قصيرٌ!

لقد فتح بعضُ الأشخاص، أو هو شخص واحد بتسميات متعددة، صفحات على الفيس بوك تحت اسم عامر حنا فتوحي وكلداني – كلدانية وسيمون ساكو، وراحوا يفبركون التهم ويختلقون الاكاذيب ويطلقون الشتائم على غبطة البطريرك وبعض الأساقفة خصوصًا بعد انعقاد السينودس وعدم تحقيق مآرب البعض، وأيضًا بعد الاجراءات الاخيرة ضد بعض الكهنة. نؤكد للجميع ان الادارة البطريركية الجديدة سوف تسير بخطى وطيدة نحو تنظيف الكنيسة وان الروح الذي دعاها هو يرافقها.
فليهدأ هؤلاء الاشخاص، واذا كانت لهم حقوق أو لديهم حقائق ليكتبوا اسمهم الصحيح ويواجهونا، لماذا الخوف واتباع أسلوب الاختفاء والتنكر؟ هؤلاء الأشخاص سوف ينكشفون عاجلاً أم آجلاً وسينالون عقابهم ايا كانوا: اكليريكيين أم عاديين لان حبل الكذاب قصير، ومن بيته من الزجاج يرمي الاخرين بالحجارة فأول ما يتهشم هو بيته؟
واليكم رسالة السيد عامر حنا فتوحي الذي انتحلوا اسمه وهو شخصية مرموقة وعلمية معروفة:
سلام بالرب
من فضلة القلب يتكلم الفم (اللسان) ومن ثمارهم تعرفونهم كما يذكر الكتاب المقدس، أنني يا غبطة أبينا البطريرك مبتعد عن مجال الكتابة في المواقع بسبب مشاغلي الكثيرة، إبتداء بمواصلة عملي كمستشار في الجيش في مجال المكونات الدينية والعرقية الصغيرة، علاوة على إدارتي لمركز (أيا) للبحوث والدراسات الستراتيجية وموافقتي على إدارة المركز الثقافي الكلداني الأمريكي في متروديترويت، ناهيكم عن إنشغالي بالتعريف بكتابي الذي صدر قبل عام باللغة الإنكليزية وتفرغي لنشر دراسات جديدة.
كل ما أستطيع أن أقوله ولكم أن (تنشروا) رسالتي هذه على موقع البطريركية هو: أن لا أحد يرمي بحجارته غير الأشجار المثمرة، وأن أعمالكم من أجل إصلاح المؤسسة الكنسية التي أستلمتموها وهيّ (على شفا حفرة من الأنهيار)، يرهب هؤلاء الخفافيش الذين يخشون شمس الحقيقة، ذلك أن من يعيش في الظلمة يهلك في النور.
الفيسبوك الوحيد الذي أنشأته مؤخراً يخص التعريف بكتابي الأخير الموسوم (القصة اللامروية عن سكان العراق الأصليين / الكلدان) ويمكنك زيارته على الرابط أدناه للإطلاع:
آمل أن تهمل هؤلاء المخلوقات التي تخشى الحق وتجبن عن المواجهة، فكن يا أبينا البطريرك كما عهدناك مثل (النخلة العراقية) على حد قول الشاعر:
كن كالنخيل عن الأحقاد مرتفعا * * * يرمى بأحجار فيعطي أطيب الثمر
دمت يا غبطة أبينا البطريرك بنعمة ربنا يسوع ذخراً للأمة (الكلدانية) المهمشة وللكنيسة الكلدانية الكاثوليكية الرسولية المقدسة.
بإخلاص / عامر حنا فتوحي آل شندخ بريخا
فنان تشكيلي / مؤرخ
مستشار أول في حقل الشؤون العرقية – الدينية لمكونات الشرق الأوسط الصغيرة
عضو لجنة الجيش الأمريكي / إستشارية الجذور
رئيس المركز الثقافي الكلداني الأمريكي / متروديترويت
يقول يسوع: “لا تخافوهم. فما من مستور إلا سينكشف، ولا من خفيّ إلا سيظهر” ( متى 10/26).

عن Yousif

شاهد أيضاً

صلاة من أجل السلام والاستقرار في العراق في مشيكن

صلاة من أجل السلام والاستقرار في العراق الاب سنحاريب يوخنا برعاية مار فرنسيس قلابات اسقف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *